اللون الأحمر اللون الأزرق اللون الأسود اللون الأخضر اللون الوردي اللون البحري  اللون الرصاصي

تاريخ اليوم هجري وميلادي

العودة   منتديات الطليعة > الـقـسم الـعــام > منتدى الفلك

الإهداءات
الطليعة : محافظة موقق منطقة حائل     الطليعة : ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار     الطليعة : سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر عدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته ورضاء نفسه    


رد
قديم 25-Mar-2012, 02:11 PM   #231
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي عالم الزراعة والفلاحة

http://agricul.yoo7.com/t231-topic
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 25-Mar-2012, 02:12 PM   #232
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي تصنيف زراعة من ويكيبديا

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%...A7%D8%B9%D8%A9
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 25-Mar-2012, 02:18 PM   #233
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي المفكرة الزراعية لمنطقة حائل اعداد باحث علمي عبدالعزيز الشمري



















الـــــــــــــــــــــورد






الورد هوأحد أجمل الأزهار على الإطلاق، وهو رمز للرائحة الزكية والجمال. وللورد عدة ألوان تشمل البنفسجي والأحمر والأصفر والأبيض. ولم يتمكن مزارعو الورد من إنتاج ورد أزرق اللون ولكنهم يزرعون أصنافًا خزامية اللون. وبعض الورد مثل ورد الشاي وهجين ورد الشاي تعطي رائحة الشاي، أو الفاكهة، وبعضه الآخر له رائحة الورد العطرة، كما أن أصنافا أخرى لها رائحة ضعيفة. ويعود أصل الورد إلى المناطق الواقعة شمال الكرة الأرضية فقط، وأدخل فيما بعد إلى المناطق الأخرى من العالم. والورد البري مثل ورد السياج أو الورد البرّي الحلو له أزهار فردية ويوجد بكل منها خمس بتلات فقط وتكوّن شجيرات كبيرة شوكية.




كيفـــــــــــــــــية زراعـــــــــــة الـــــــــــــورد. : تزرع الأصناف الجديدة تماما من الورد عن طريق البذرة، وتتكون البذور في المبيض نتيجة لنقل حبوب اللقاح من أحد الأصناف إلى المياسم في صنف آخر. وتطعم البادرات النامية بعد ذلك تطعيمًا برعمىًا على أصول ورد بري منتخب. وهذا الورد البري يعرف كأصول تكسب الورد الجديد صفات جيدة مثل القوة. وجميع الورد المبيع بوساطة المشاتل ينتج بهذه الطريقة



.ويستخدم تجاريًا فقط للورد القزمي. والموقع الذي يزرع فيه الورد في الحديقة يجب أن يحمى من الرياح الباردة وأن يعرض لأشعة الشمس لبضعة ساعات في اليوم. وأفضل تربة لزراعة الورد هي التربة الطموية العميقة الخصبة. ولكن الورود الهجينة يمكن أن تنمو في الأراضي الرملية، والأراضي الخشنة. ويجب أن تكون التربة التي يزرع فيها الورد جيدة الصرف حيث إن الورد لا ينمو جيدًا في الأراضي المبتلة. وأحيانا تحتاج إلى تصريف صناعي.
وقبل الزراعة بأسابيع قليلة يجب خلط التربة بسماد عضوي متحلل بنسبة 3:1 وبعمق حوالي 60سم. ويجب عدم استخدام السماد البلدي الحديث (غير المتحلل) حيث إنه قد يؤدي إلى حدوث أضرار بجذور الورد.ويعتمد موعد الزراعة على نوع الورد وعلى الموقع. وبعض الورد الذي يتحمل تقلبات الجو يمكن أن يزرع في الخريف ولكن الموعد السائد هو الزراعة في الربيع. وبعد إحضار النباتات من المشتل لا يُسمح بجفاف الجذور بوساطة الرياح قبل زراعتها. وإذا كانت هناك ضرورة، فإنها تغطى بأكياس أو أي مادة مشابهة تحفظ الرطوبة. وحُفَر الزراعة تكون عميقة بقدر كاف تسمح للجذور بالنمو الأفقي والرأسي ويراعى عدم وضع الجذور سطحيًا. وتوضع النباتات في خطوط منتظمة بحيث يسهل ريّها ومقاومة الحشائش. وكقاعدة عامة، لا يزيد عرض الخطوط عن 1,5م وتتراوح المسافة بين النباتات 45 و75 سم. ويعتمد تحديد المسافة تمامًا على طبيعة نموها. وتستخدم شوكة زراعية ومِشط بستاني معدني حاد لحفظ التربة مفككة وخالية من الحشائش، ولكن يجب تجنب العزق العميق.
يجب إجراء التقليم في نهاية الربيع لتشجيع تكوين سيقان جديدة قوية، وهي التي ستحمل أفضل الأزهار. وبعد التقليم ينثر حوالي ملء كف اليد من السماد لكل شجيرة على الخطوط، وحول شجيرات الورد. وتزال السرطانات (الأفرع التي تنتج من الأصل وليس من الصنف المنزرع)، وإلا فإنها ستحل محل نبات الورد المزروع. ولو كان هناك شك في التعرف عليها فيجب اقتفاء أثرها، فلو كانت ناشئة أسفل منطقة التطعيم، فإنها في هذه الحالة تكون سرطانات وتزال تمامًا بالقطع من منطقة خروجها على الأصل.






أهمية وفوائد الورد البلدي





الورد البلدي زهرة مصرية رائعة الجمال بها اللون الأحمر والبنفسجي وغيرها من الألوان والوردة تلقب " بملكه الزهور " فالزهور حولها كوصيفات لأن الورد له شكل جميل ورائحة ذكية تمكث طويلاً .
فهو يعرف لغة العشاق ويزيل الخلافات بين الأشقاء ويوطد أواصر المحبة بين الأصدقاء.. ويدخل السرور والبهجة علي المريض وعندما يأتي احتفال أو عيد يكون له رونق خاص.. فالورد جميل.. حلو يا محلاة".

8-له قيمة غذائية عاليه نظرا لانه يحتوى على فيتامينات (ب-ج-ك).
9-يستخدم في تحضير زيت الورد وماء الورد والبتلات المجففة.
الوان الورد لها معنى:
الورود لوحة جميله ترسم معاني الحب والجمال
ولالوان الورود معاني عجيبة
من خلال هذا الطرح أحببت
أن اقدم لكم ((معاني الورود حسب ألوانها ))
اللون الأبيض يدل على الصفاء والطهاره بالعلاقه بين شخصين..
اللون الأحمر يدل على الحب والجرأه..
اللون البرتقالي يدل على الاثاره وبيان الشخصيات..
اللون البنفسجي يدل على الاخلاص..
اللون الزهر أو الوردي يدل على العاطفه والبراءه..
اللون السماوي يدل على مدى وفترة العلاقه والروح المرحه المحبه للحياة..
اللون الأصفر يدل على الغيرة..

طرق تكاثر الورد البلدى








يتكاثر الورد بعدة طرق: *بالعقل: وهي الطريقة الأكثر شيوعاً حيث تؤخذ العقل بطول 20-25 سم في أواخر الشتاء أو في أوائل الربيع من أفرع بعمر سنة واحدة ومن نباتات قوية وسليمة خالية من الإصابات المرضية والحشرية.


يخرش أسفل العقلة ويطمر ثلثها في التربة في المكان المخصص للأكثار الخضري في المشتل، بعد تجذير العقل تنقل إلى أكياس من النايلون أو إلى صفائح من التنك وتروي باستمرار وحسب الحاجة ويعتنى بتقليمها وتسميدها حتى موعد نقلها إلى المكان الدائم. وتشير الأبحاث إلى أن العقل القاسية من الورد أعطت أفضل نسبة تجذير عند معاملتها بتركيز 2500 جزء بالمليون من هرمون IBA وكانت العقل القاعدية والمتوسطة أفضل من العقل القمية، وبينت الدراسات أن أحسن موعد لأخذ العقل هو شهر كانون ثاني وشباط وأن أفضل حرارة للتجذير هي 22-25ْم وأن أفضل حرارة هواء حول العقل هي 18-20ْم.


*بالترقيد الأرضي : تستعمل هذه الطريقة في إكثار الورد المتسلق النفنوف R.bracteata وتهدف إلى جعل فرع وأكثر النبات على إعطاء جذور وهو ما زال متصلاً مع النبات الأم، تجري هذه العملية في فصل الربيع وذلك بثني الفرع حتى يمس الأرض ويطمر جزء منه في التربة ويترك لمدة سنة كاملة ليقطع بعدها، وتعطي هذه الطريقة نباتات جديدة ولكن بعدد أقل من طريقة العقل.
*التطعيم: grafting
ويقصد به تطعيم صنف له ميزات خاصة مثال غزارة الإزهار أو رائحة زكية على أصل قوي، يتحمل الإجهادات البيئية، له عدة طرق:
- التطعيم بالبرعم : تهيء الأصول من فروع بطول 15-20سم وتزرع في أواخر فصل الربيع من أيار حتى حزيران وبعد نموها بشكل جيد، يتم التطعيم عليها بالعين اليقظة كما يلي:

- يعمل شق بشكل حرف T في قاعدة الأصل وبطول 2.5 سم على أن تغطي قمة T نصف قطر الساق.
- يقطع فرع يحوي عدد من البراعم وبطول 10سم من أفرع ناضجة من الصنف المرغوب وتزال الأوراق والأشواك عنه.
- ينزع اللحاء الحاوي للبرعم بطول 1.8 سم وبهدوء وبعمق لتجنب الإضرار بالبرعم المأخوذ.
- يدخل البرعم المأخوذ من الفرع الغض من الصنف المرغوب داخل الشق شكل T الموجود على الأصل مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة المحافظة على وضعية البرعم كما هي عند وضعه بالشق والتأكد من إحداث تماس جيد مع خشب الأصل ثم يغلق الشق.
- يربط البرعم إلى الأصل برباط مطاطي عريض فوق الطعم وأسفله من الاتجاهين.

- عند نجاح عملية التطعيم يستمر البرعم بالحياة ويحافظ على لونه الأخضر خلال 7-10 أيام ويبدأ البرعم في النمو في الربيع القادم.
التطعيم بالقلم: ويكون ذلك في أول الربيع حيث تطعم الغراس البرية بالقلم المأخوذ من نبات جيد ومرغوب، ويزرع القلم داخل الأصل ويربط ويترك.
هذه الطريقة قليلة الاستعمال في تطعيم الورد تجارياً لكونها تأخذ وقت طويل من الزراعة حتى الإزهار وينصح إجراؤها في البيوت البلاستيكية لأن تكاليف الإنتاج مرتفعة نسبياً.
بالعقل الساقية: تؤخذ العقل الساقية في الصيف بعد سقوط الإزهار وبطول 15-20سم، تزال عنها كافة الأوراق باستثناء واحدة أو اثنتين في القمة، ثم تزرع العقلة بحيث يدفن بعضها في التراب ثم تروى ويوضع فوقها زجاجة فارغة لمساعدتها في تشكيل الجذور، ترفع هذه الزجاجة في الربيع القادم.
التكاثر الجنسي: ويكون ذلك بأخذ البذور من صنف معين أو بعد التهجين بين صنفين وتوضع في الماء لعزل البذور الهايف الطافية ثم تزرع البذور في صوان بعمق 6سم تحوي خليطاً من الرمل والدبال ثم توضع في برادات على درجة 4ْم لمدة ثلاثة أشهر لتشجعها على الإنبات ثم تنقل الصواني إلى قرب النافذة من أجل الإضاءة الجيدة تحت حرارة ثابتة 18-20ْم وعندما يتكون ثلاثة أوراق على البذرة بعد انتاشها تنقل إلى الأصص. تعد هذه الطريقة من أصعب طرق الإكثار وهي لا تستخدم لأغراض إنتاجية بل لأغراض بحثية وللحصول على أصناف هجينة تحمل صفات وخصائص جديدة.

التكاثر بتقنية زراعة الأنسجة: يؤخذ جزء صغير من القمة النامية للنبات وتوضع فوق بيئة جيدة وتحت ظروف مراقبة من حرارة وضوء ورطوبة وتهوية وبعد تكون الجذور النموات الخضرية يتم نقلها إلى الأصص ويجري أقلمتها على الظروف الطبيعية في بيئة خالية من مسببات الأمراض
زراعة غراس الورد: يفضل زراعة غراس الورد خلال طور سكون العصارة في نهاية فصل الشتاء ويستحسن زراعة الغراس في غضون 12ساعة من استلامها وقد يكون من المفيد نزع الغطاء الحافظ للرطوبة ثم تغطية النبات بقطعة خيش مبللة أوعلى الأقل رشها بالماء أو غمر الجذور بماء حاو على كمية من التراب لمدة ساعتين لتساعد في ابقائها رطبة.
تحفر حفرة بعمق 45 سم وتخلط التربة بمثل حجمها من السماد العضوي، ثم يوضع قليل من هذه الخلطة في قاع الحفرة على شكل هرمي يسهل توزع الجذور وبعد التأكد من وضع الغرسة بالشكل المناسب يردم خليط التراب والسماد وترص التربة ثم تروى الغرسة، تختلف المسافة بين شجرة الورد والأخرى حسب الهدف من الزراعة ونوع الصنف ورغبة صاحبة العمل.
تجدر الإشارة إلى إبقاء نقطة اتصال الطعم بالأصل تحت سطح التربة بنحو 2.5سم في المناطق الباردة جداً وتترك فوق سطح التربة في سورية بنحو 2.5سم.
من المفيد الإشارة أيضاً إلى ضعف قدرة جذور الورد على منافسة جذور النباتات الأخرى التي قد تكون موجودة في نفس الحوض ويفضل في مثل هذه الحالة وضع فواصل معدنية على عمق نحو 40سم للفصل بين الجذور

العوامل المناسبة لزراعة الورد البلدى

درجات الحرارة :درجة الحرارة المثلى لزراعة الورد البلدي هي ست عشرة درجة ليلا، وعشرون إلى ثمان وعشرين درجة نهارا، وارتفاعها يؤدي إلى احتراق الأوراق والذبول وانخفاضها يضعف النمو.
ومن حيث الرطوبة الجوية فيجب ألا تقل عن سبعين إلى ثمانين بالمائة وزيادتها تؤدي للإصابة بالأمراض الفطرية، ونقصها يؤدي للذبول والجفاف.
الضوء: والورد محايد بالنسبة لطول فترة الإضاءة أي أن احتياجاته معتدلة من الضوء.
ويجب ألا تقل مدة تعرضه للشمس عن ست ساعات يوميا ويزيد الإنتاج والنمو بزيادة فترة الإضاءة، وبالتالي يتحسن الإزهار كما ونوعا في الصيف مقارنة بالشتاء.
التربة:يحتاج إلى تربة غنية بالسماد البلدي ولا تنجح زراعته في الأراضي ذات التصريف السيئ للمياه, وينصح بعزق الأرض بمرات متقاربة من أجل تهوية التربة
وقت الزراعة: يزرع في الربيع حتى اول الخريف وكلما كانت الزراعة مبكرا كلما كان افضل لان ذلك يعطي الفرصة لتكوين الجذور قبل حلول الشتاء.

الزراعة تتم الزراعة بعمل جور بعمق 38سم وعرض 45سم .
الري: الري بالتنقيط هو أفضل الطرق المتبعة حالياً للري وينصح بتجنب رش النباتات بالماء لأن ذلك يسبب أمراضاً فطرية وحاجة الورد من المياه تختلف حسب عمره ونوع التربة والفصل من السنة وتزداد الحاجة قبل موسم نمو البراعم الزهرية.
التقليم: هو إزالة الازهار الذابلة قبل تكوين الثمار والبذور.
أهميته:

1-ازالة الاجزاء الميته والمكسوره.
2 -ازالة الاجزاء المريضه والمصابة والضعيفة.
3-اتاحة الفرصة لتغلغل الهواء بين الافرع .
4-الحفاظ على الشكل الكلي للنبات والمساعده في تشكيله.

القواعد الاساسية للتقليم:
1-استخدام مقص حاد ونظيف.

2-يتم القطع بزاوية 45 فوق البرعم بمسافة 2/1 سم بعكس اتجاه البرعم ويكون القطع مائل.
3-ازالة جميع الافرع الجافه والميتة.
4-ازالة جميع الافرع التي تكون في قطر القلم الرصاص.
5-معالجة مكان القطع بنوع مناسب من الصمغ
اصيص الزرع

الأصص البلاستيك


أصص السيراميك
الصواني


آنية شكل صينية
ويمكن استخدام صواني مصنوعة من الغاب أو الخيزران ويتم تبطينها من الداخل بمادة عازلة للماء ، حيث يتم تغطية القاع بالجرائد في طبقات مع دهانها بالبلاستيك ثم وضع التربة داخلها.



أحواض خشبية


الأحواض الخشبية



وتصنع من خشب خاص ، مثل : خشب أشجار السرو ، والسنط ، والبامبوزيا والجميز ، وهى أخشاب مقاومة للرطوبة وتتخذ أشكالا مختلفة ، مثل : المستطيل ، والمربع والمستدير كالبراميل ، ويتم طلاؤها من الداخل بالقار لمنع تشرب الخشب بالماء ، أو تبطن بألواح الزنك .

كما تطلى من الخارج بألوان مناسبة مع عمل فتحات تسمح بخروج الماء الزائد بعد الري ، وعادة ما يزرع بها النباتات الكبيرة الحجم




كيف نكاثر الورد الجوري؟
من أكثر الطرق انتشارا هي طريقة العقل ....
وللمبتدئين ...
أولا : نأخذ العقل الساقية الوسطية كما في الصورة والتي تحوي على براعم



ثانيا : نقوم بنقع العقل بمحلول من المبيد الفطري ( المتوفر في الاسواق )



ثالثا : غمس طرف كل عقلة بمادة المجذر والمتوفرة على هيئة مساحيق تجارية
ومن النوع الذي يستخدم للعقل النصف خشبية ومن ثم يتم غرسها بمادة البيتموس والبيرلايت
الى أن يتم التجذير تؤخذ كل عقلة على حدة وتتم زراعتها في سندان أو في الارض مباشرة





وهنا لا بد من الإشارة الى أن أفضل المواعيد لأخذ العقل هي في الربيع طريقة أخرى




الطريقة

أغصان جيدة من الورد.. بطول عشرين سنتمر ..
نزرع الاغصان بحواض صغير
نضع قارورة غطاء للاغصان المزروع بالتربة
للمحافظة على رطوبة التربة
بعد شهر ونصف,, من العناية والري الجيد... نحصل على شتلات جديدة

الصور توضح الطريقة












للعنايه بالأزهار و الحفاظ على شكلها الجميل
استخدامي مادة تجارية حافظـة للأزهــآر لإطــآلة عمر الزهـرة.
المادة من مشاتل الزراعة اومحلات التى تبيع الزرع
استخدمي سكين حاد لقطع قاعدة غصن الزهرة بزاوية.
لا تستخدمي المقص..



اضفي من 6 - 8 قطرات من الكلوركس المادة المبيضة لكل جـآلون من الماء.



تأكدي من نظافة المزهرية أو الاناء المستخدم لوضع الأزهار ,,
يجب أن تكون جميع أوراق الزهرة خارج مستوى الماء لضمان نظافة الماء
وخلوه من الفضلات.
استبدل الماء كل 3 - 4 أيام ,, أو عند تعكر الماء الرائق .
فائدة الكلوركس هي القضاء على البكتيريا في ماء الأزهار ,,
إليك ما لآ تفـــعـــــــــــــلي :لا تضعي الأزهار في ضوء الشمس المباشر.
لا تضعي الازهار في المناطق المعرضة للتيارات الهوائية.

لا تضعي الازهار قرب أجهزة التدفئة والتكييف ,, لأن هذا يسرع جفاف الأزهار.
لا تضعي الأزهار بالقرب من نباتات أخرى أو ثمار أخرى.
منقولللللل
. .
التوقيع:

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 25-Mar-2012 الساعة 08:43 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 25-Mar-2012, 02:21 PM   #234
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي المفكرة الزراعية لمنطقة حائل اعداد باحث علمي عبدالعزيز الشمري

زراعة الطماطم





الخطوة الاولى :بعد شرائك لشتلات الطماطم قم بازالة جميع الاوراق والافرع عدا العنقود الاعلى باستخدام اما المقص او باليد

الخطوة الثانية : اسقي النباتات بمحلول من السماد المركب القابل للذوبان ( عالي الفسفور ) كمحلول باديء.


الخطوة الثالثة : قص شريط من الكرتون بعرض 5 سم وبطول 30 سم


الخطوة الثالثة : جهز التربة للمكان وقم بعمل شق طولي لتضع فيه شتلة الطماطم , وقم بعمل اسطوانة من شريط الكرتون وادخل بها الشتلة



الخطوة الرابعة : ضع شتلة الطماطم على طول الشق واحنها برفق وغطها بالتربة .



ثم اسقى النبات
زراعه الخضر الورقيه المختلفه :البقدونس - الشبت - الكزبرة - الفجل - الجرجير
يمكنزراعة الخضرة بالحديقة طول العام بطريقة سهلة
اول خطوة يخصص جزء من الحديقة تقلب الارض وتقسم الى احواض
-تنثر البذور بكميات قليلة ثم تغطى بطبقة رقيقة من الطمى
-تروى بالماء ويكون الماء ضعيف حتى لا تنجرف البذور وتترك حتى تتشبع بالماء
خلال ايام قليلة تنبت البذور ويجب الحرص عند الرى خلال هذه الفترة
تترك حتى تنمو الاوراق بالحجم المطلوب ثم تقطع الاوراق دون نزع الجذور من الارض
وتترك تنمو مرة اخرى مع الانتظام بالرى حسب حالة الطقس وان شاء الله تستمر طوال العام
زراعة البنجر ( الشمندر ) : أغنى من السبانخ بنسبة الحديد التي يحتويها وكذلك في المعادن الأخرى ويساعد البنجر في حالته النيئة في حالات الأنيميا وفي حالات الخلل وكذلك لحالات سوء الشهية وكذلك في حالات تورم المفاصل ويساعد على التخلص من سموم الأدوية، كما أنه جيد لحالات السمنة المفرطة.
مواعيد الزراعة: يزرع البنجر من منتصف أغسطس حتى فبراير كما يمكن زراعته طول العام في الأماكن الساحلية المعتدلة الجو إلا أن أنسب المواعيد لزراعة من سبتمبر إلى نوفمبر .
الارض المناسبة للزراعة : يجود البنجر في الأراضي الصفراء بنوعيها الخفيفة والثقيلة – ويمكن زراعته في الأراضي الرملية إذا توافرت المادة العضوية وماء الري بالكميات المطلوبة . ولا ينصح بزراعته في الأرضي المتماسكة السوداء حتى لا تتكون جذور مشوهة والأراضي المفككة تجعل الجذور منتظمة الشكل ناعمة الملمس – كبيرة الحجم – وانسب درجة حموضة تتراوح بين 6 – 7.
الجو المناسب لزراعة البنجر : البنجر محصول شتوي يلائمه جو معتدل البرودة مائل للرطوبة حتى يمكن الحصول على نباتات جيدة اللون والخواص وأحسن درجات الحرارة التي تلائمه تتراوح بين 15.5 – 21م أما درجات الحرارة العالية فلا تلائم تكوين الجذور وتساعد على ظهور حلقات فاتحة اللون بداخل الجذور . ويتحمل البنجر البرد الشديد إلى حد ما إلا أن تعرض النباتات لدرجة أقل من 15م لمدة 15 يوما أو أكثر يساعد على أزهار النباتات وتزداد نسبة النباتات المزهرة بطول المدة التي تتعرض فيها النباتات لدرجة الحرارة المنخفضة ويشجع النهار الطويل تكوين الشماريخ الزهرية
الامراض والحشرات التى يصاب بها:يصاب البنجر بتبقع الأوراق _ إلتفاف الأوراق – البياض الزغبي – الذبول وتعفن طرف الجذر ودودة ورق القطن والمن والدودة القارضة – ذبابة البنجر – الحفار
النضج والحصاد: ينضج البنجر بعد 2 – 3 شهور من الزراعة وتقلع باليد أو الفأس عندما يصل قطر الجذر 5 – 8 سم، . بعد التقليع مباشرة تزال الأوراق الكبيرة وتغسل الجذور
زراعه السبانخ
* كيفية زراعة السبانخ:
- السبانخ من أول الخضراوات التى يتم زراعتها فى فصل الربيع، وتستخدم فى الأطعمة التى تمد الإنسان بالقيم الغذائية المفيدة لصحته.
- وعن زراعة السبانخ فى حديقتك الصغيرة، فخطواتها كالتالى:
- إعداد التربة:
السبانخ نبات يُفضل التربة الخفيفة جيدة التصريف، لذا ينبغى العمل جيداً فى تسميد الأحواض التى سيتم زراعة نبات السابنخ فيها.

- ميعاد الزراعة:
يتم وضع البزور مباشرة فى الأرض بمجرد أن تصل درجة حرارة التربة إلى 35 درجة فهرنهيت (درجتان مئويتان).
ونبات السبانخ لا يُنبت فى درجة حرارة للتربة أعلى من 70 درجة فهرنهيت (21 درجة مئوية). وقبل الزراعة فى المُناخ الحار نسبياً لهذا النبات، تُظلل أماكن التربة التى سيتم نثر البزور فيها بأقمشة لمدة أسبوع لتهدئة التربة من حرارة الجو، ويتم البقاء على القماش حتى بعد الزراعة أيضاً.

- المسافة بين البزور:
يتم نثر البزور فى صفوف، المسافة بين كل صف وآخر يتراوح ما بين 12-36 سم. وبمجرد ظهور النبتة الصغيرة تُقلل هذه المسافات لتصل إلى ما يقرب من 10 سم.

- سقاية السبانخ:
المداومة على بقاء النبات رطباً لكن غير مبللاً، والتربة الجافة تجعل النبات يزهر وهذا ينعكس على مذاقه عند تناوله فى الأطعمة المختلفة.

- المخصبات:
يتم سقاية النبات أسبوعياً بـ (Fish emulsion)، وهى مخصبات تُستخلص من المتبقى من الصناعات الغذائية للسمك حتى يصل طوله إلى 7.5 سم.

- نصائح خاصة:
من أجل أن تُنبت بزور النبات سريعاً، عليك بغمسها فى سماد من الشاى لمدة 15 دقيقة فى الليلة التى تسبق زراعتها فى التربة. وفى فصل الخريف يتزايد الاحتياج لهذه الطريقة حتى تساعد على إنبات البزور فى مناخ دافىء.
يتم تخزين البزور فى الفريزر لمدة يومين ثم إخراجها ليتم وضعها بين طبقتين من المناشف المبللة بالمياه وتُحفظ فى كيس بلاستيك يتم غلقه جيداً.
تُوضع البزور مرة أخرى فى الفريزر من خمسة إلى سبعة أيام قبل زراعتها.

- حصاد السبانخ:
يتم حصاد الأوراق الخارجية الظاهرة عندما يبلغ ارتفاع النبتة حوالى 7.5 سم، يمكن تخزين السبانخ فى الثلاجة حتى أسبوع لاستخدامها.
- الآفات التى تصيب السبانخ:
- إذا لوحظت بقع أو خطوط فاتحة اللون فى أوراقها الخضراء فهذا يعنى احتمالية وجود نقص بالمعادن فى الأوراق.
- أما تواجد القوب الصغيرة المستديرة فيعنى حشرة (Flea beetles).
- قطرات الندى فى فترة الفجر تكون البقع الصفراء الشاحبة اللون على الأوراق.

* القيم الغذائية فى السبانخ:
- الاسم العلمي للسبانخ: ( سبيناسيا أوليراسيا - Spinacia Oleracea).
- كوب من السبانخ = 30 جرام .

زراعه الخرشوف(الارضى شوكى)



-بقل من فصيلة المركّبات الأنبوبية الزّهر, ظهر في إيطاليا في القرن الرابع عشر, لذيذ الطعم بعد السلق. يستطيع الخرشوف أن يصمد أمام الصقيع
-لذلك إزرع حبات الخرشوف في أي زاوية من حديقتك في الخريف أو في الشتاء على عمق 15 سنتمتر, تاركا مسافة 60 سنتمتر بين كل صف أو ثلم (row). عندما يفرّخ الخرشوف ( أي عندما تظهر اوراقه ) قم بنكش التراب حوله و تجميعه على كعب كل نبتة.
-إذا أردت أن تأكل الخرشوف في الشتاء, قم بقطعه من منطقة السوق, تاركا حباته في الأرض من دون أن تقلعها. و في حال إقتلعت المحصول من جذوره دع بعض الشتلات مزروعة بغرض الإحتفاظ بالب1ور التي تُنتجها مما يجعلك تزرعها في الموسم القادم.
- الخرشوف نبات معمّر (أي يعيش لأكثر من سنتين), يمكن تركه مزروعا في الأرض بضع سنين, و لكن الأفضل هو أن لا تبقيه مزروعا لأكثر من سنة لتفادي نمو الأعشاب الضارة. و إذا كنت تربي طيورا داجنة, لا تدعها تقترب من الفرسخ لأنها ستلتهمه.


زراعه ( الزعتر)


- الزعتر من الأعشاب التى لها فوائد عديدة مذهلة، فيمكن استخدام الزعتر كتابل من توابل الطعام أو كمثبط للسعال .. الزعتر يجذب الآفات النافعة مثل النحل. يمكن زراعة الزعتر فى الحديقة أو على عتبة شباك النافذة فى حجرتك أو المطبخ.يصل ارتفاع عشب الزعتر عند نموه إلى حوالى 2.5 سم، وقد يكون نموه بشكل أفقى أو رأسى، ومن الأفضل استخدام النوع الثانى فى أغراض الطهى.
- الاسم العلمى للزعتر: (Thymus vulgaris)، ويوجد 350 نوعاً من عشب الزعتر.

- زراعة عشب الزعتر:
- يتم زراعة الزعتر فى فصل الربيع.
- المسافات بين البذور من 15-30 سم بين كل نبتة والأخرى (هذا يعتمد على نوع النبتة).
من الأفضل زراعة الشتلات الصغيرة من البذور التى تزهر ببطىء أو قد لا تزهر
- التربة المشمسة الجيدة التصريف هامة لزراعة عشب الزعتر، من الأفضل أن تكون التربة جافة بدرجة حمضية تتراواح من 6-8 بى إتش.
- يتم قطع النبات بعد إزهاره فى فصل الصيف، لمزيد من الإزهار.
- يمكن تزويد تربة العشب بطبقة من السماد فى فصل الشتاء لمزيد من الحماية.
- يمكن قطف الزهور فى أى وقت للاستخدام، وهذا يساعد أيضاً على إزهار أكثر للنبات.

- تخزين الزعتر:من أجل استخدامه طازجاً يتم اقتطاف الأوراق أو الأغصان الصغيرة عند الاحتياج.
ولاستخدامه مجففاً يتم قطع الأوراق من السيقان وتوضع فى منخل لتجفيفها قبل التخزين.
كما يمكن الاحتفاظ به مجمداً ولكن فى حاويات محكمة الغلق بعيداً عن الهواء.


زراعه الريحان





الريحان هو عشب محب للشمس, وتتعدد فوائده حيث يمكن زراعته على عتبة نافذة المطبخ لرائحته الجميلة ولطرد الحشرات الطائرة ... كما يمكن استخدامه في الطهي وحفظه مجمداً في الفريزر بعد إضافة زيت الزيتون له.
* وصف الريحان:توجد أنواع عديدة من الريحان, كما يختلف شكل أوراقه. ويمكنك معرفته فقط من رائحته الطيبة التى تشبه إلى حد ما القرنفل. ورائحة ساقه أقوى بكثير من رائحة أوراقه وخاصة عند مكان قطعها، ينمو الريحان حتى يصل طوله لحوالي قدمين.


* زراعة الريحان:

تتم زراعته في الأماكن الباردة، موسم زراعته في منتصف الربيع في مكان داخلي. تبذر الحبوب مباشرة في التربة في الأماكن الدافئة مع الابتعاد كلية عن تعرضه للثلوج أو الصقيع حتى تنبت أول أربعة أوراق حقيقية منه، كما يمكن أخذ شتلات منه وزراعتها في قصارى أخرى.

وبمجرد نمو النباتات تشذب الأوراق العليا لتسمح بنمو العديد منها. ويمكن الحصاد المتكرر للأوراق الخارجية للريحان طيلة عمر النبات.


* استخدامات الريحان:

- تضاف أوراقه الطازجة للأطعمة في الدقائق الأخيرة من طهيها.

- يستخدم مع الطماطم ويعطيها مذاقاً طيباً.

- يضاف للمايونيز كصوص للأسماك.

- يزين به أطباق الخضراوات والدجاج والبيض.

- تتبل به أوراق الخس حتى يمكن حشوها لأنها بذلك تعطي نفس مذاق محشي ورق العنب.

- لا يعطي نتائج جيدة عند تجفيفه واستخدامه في الطهي.

منقوللللللللل


. .
التوقيع:

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 25-Mar-2012 الساعة 08:52 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 25-Mar-2012, 02:45 PM   #235
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي الزراعة والإنتاج الحيواني

http://www.kenanaonline.net/page/85
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 25-Mar-2012, 02:50 PM   #236
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي مواقع زراعية

http://www.agr.cu.edu.eg/DetailsPage...eID=397&lang=1
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 25-Mar-2012, 02:55 PM   #237
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي كلية الارصاد جامعة الملك عبدالعزيز

http://agr.kau.edu.sa/Default.aspx?S...=155004&lng=AR
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 25-Mar-2012, 03:04 PM   #238
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي زراعة النخيل

خدمات المزارعين يطبق برنامجاً يخفض استهلاك النخلة بمعدل 1800 لتر ويقلص الري الى 30 دقيقة













أطلق مركز خدمات المزارعين بإمارة أبوظبي برنامجاً لإعادة جدولة مواعيد ري أشجار النخيل يقلص مدة ري النخلة من ثلاث ساعات وعشرين دقيقة إلى 30 دقيقة فقط،
مما يساعد على توفير كميات كبيرة من المياه كانت تذهب هدراً دون أن تستفيد منها شجرة النخيل، بالإضافة إلى تخفيض استهلاك النخلة الواحدة بمعدل 1800 لتر مياه ليصل استهلاك النخلة إلى 300 لتر مياه مقابل 2100 لتر مياه في النظام التقليدي.
ويجري تطبيق البرنامج بمنطقة حميم في المنطقة الغربية حيث تستفيد منه نحو 700 مزرعة تضم عدة آلاف من أشجار النخيل فعملية الري لمدة 30 دقيقة عوضاً عن ثلاث ساعات ونصف، تمكّن المزارع من استهلاك حوالي 300 لتر فقط للنخلة الواحدة بدلاً من استهلاك 2100 لتر للنخلة.
ويعمل مركز خدمات المزارعين منذ انطلاقته الأولى على ترشيد استهلاك المياه المستخدمة في الزراعة تحقيقاً للأهداف الإستراتيجية الرامية إلى خفض
استهلاك المياه بنسبة 40% بحلول عام 2014، ويمثل برنامج جدولة مواعيد الري أحد المبادرات الرامية إلى تحقيق هذه الأهداف حيث يعمل المركز على نشر المعرفة بهذا البرنامج في كافة مناطق إمارة أبوظبي وتشجيع المزارعين على الالتزام بالمواعيد والكميات الخاصة بري أشجار النخيل وفقاً للجدول الزمني المعد من قبل خبراء المركز.
ومن جانبه قال خليفة العلي العضو المنتدب لمركز خدمات المزارعين: إن دور مركز خدمات المزراعين في تحقيق زراعة مستدامة يحتم علينا تطبيق أحدث النظم العالمية
في مجال ري المحاصيل الزراعية، لحفظ الموارد الطبيعية لمياه إمارة أبوظبي من النضوب، وبمناسبة اليوم العالمي للمياه فإن المركز يسهم بشكل فعلي وفعال لإتمام الهدف
الذي يسعى إليه وهو ترشيد استهلاك المياه في القطاع الزراعي، واعتماد الزراعة بشكل رئيسي على المياه جعلنا نضع نصب أعيننا ما لهذا المورد الطبيعي من أهمية بالغة في المحافظة على زراعة مستدامة تتماشى مع رؤية حكومة أبوظبي للتنمية المستدامة حتى عام 2030.
وأضاف إن الهدف من البرنامج هو تحسين زراعة النخيل وحث المزارعين على التعامل مع شجرة النخيل كمشروع اقتصادي يدر عليهم دخلاً متنامياً من عام لآخر، موضحاً أن شجرة النخيل تحظى باهتمام خاص من القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتالي تأتي في صدارة أولويات عمل مركز خدمات المزارعين بوصفه المعني بتحقيق السياسة العامة لحكومة أبوظبي في المجال الزراعي.
وأكد أن توعية المزارعين وحثهم على تبني وسائل حديثة للارتقاء بمستوى الإنتاجية يحقق أهداف تعزيز اقتصاديات الزراعة، ويساعد على تحويل قطاع الزراعة من قطاع يعتمد على الدعم إلى قطاع مستقل يدار ذاتياً، ويوفر عائدات مجزية لأصحاب المزارع من المواطنين، مشيراً إلى أن المركز يسعى إلى الارتقاء بواقع الزراعة في إمارة أبوظبي وتقديم أفضل الخدمات للمزارعين بما يرفع قيمة وجودة المنتج الزراعي المحلي ويحقق الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية من خلال التقنيات الحديثة في كافة المجالات الزراعية.
وفي إطار التقليل من استهلاك المياه ووقف عملية الهدر أيضا وفّر مركز خدمات المزارعين أنظمة حديثة للري في مزارع إمارة، من خلال برامج متكاملة لإدارة عمليات الري في المزارع والحفاظ على الموارد الطبيعية للمياه، إذ يعمل على تنظيم عملية الري من خلال تدريب أصحاب المزارع على الطرق الصحيحة للري ووضع جدولة عامة لاستهلاك المياه في كل مزرعة وتقديم خدمات الإرشاد المتمثلة في تعريف المزارعين باحتياج المحاصيل للمياه من حيث الكمية والوقت المناسب للري.
كما يعمل المركز على دعم أنظمة الري من خلال إنشاء صندوق تمويل تقنيات ري المحاصيل عالية الكفاءة، لدعم المزارع وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من المياه، استناداً إلى برامج الري الدولية المعتمدة الخاصة بكل من (مزارع النخيل ومزارع الخضروات المندرجة تحت الفئة أ)، كما يوفر المركز المواد الخاصة بإصلاح مشاكل تسرب مياه المزرعة وهدرها.
ويوفر مركز خدمات المزارعين معدات الري لأصحاب المزارع (مثل أنابيب الري ذات التدفق الثابت المعوِّضة للضغط لتعويض النقاطات الأقل فعالية والقابلة للتعديل).
وقد نظم مركز خدمات المزارعين في 2011 حملة توعوية مكثفة تحت شعار “أوقفوا تسرب المياه” لتوعية المزارعين بأهمية حفظ المياه من الهدر وخصوصاً تلك المتسربة من شبكات الري التالفة أو ذات الأعطال والتي قد لا يلتفت إليها عمال المزرعة، ولا يدركون خطورتها في هدر استهلاك المياه الجوفية، وهدفت الحملة أيضاً إلى تشجيع العمال لاتباع أنظمة الري الحديثة واستخدام الشبكات السليمة والأجهزة المتطورة في تنظيم عمليات ري المحاصيل وأجهزة التحكم عن بعد، ونظراً للنجاح الكبير الذي تكللت به هذه الحملة، سيقوم مركز خدمات المزارعين بإطلاق حملة مشابهة خلال العام الجاري، استنادا إلى شعار اليوم العالمي للمياه لهذا العام (الماء والأمن الغذائي).
وقال العلي في هذا الصدد: إن شعار هذا العام ليوم المياه العالمي (الماء والأمن الغذائي) يتقاطع بشكل كبير مع أهداف مركز خدمات المزارعين، حيث إن حفظ المياه وتحقيق الأمن الغذائي من أهم الركائز التي نعتمد عليها في تحسين الإنتاج الزراعي من حيث جودة النوعية والكمية والسلامة والصحة الغذائية، كما أن توجيهنا لجميع مزارع الإمارة للتقليل من كمية المياه وحفظها من الهدر، من أهم أهدافنا في المركز.
وقد عمل المركز على تطبيق الخطط التنموية الشاملة لمزارع إمارة أبوظبي وتكثيف جهوده فيها يخص هدر المياه بسبب جهل الكثير من المزارعين بخطورة الإفراط في استخدام مياه الري لسقي المحاصيل، وجهلهم بالكميات الصحيحة التي يحتاجها كل محصول من المياه، حيث يسود الاعتقاد بزيادة جودة المحصول كلما زاد استهلاك المياه، كما لا يلتفت المزارعين إلى خطورة انخفاض منسوب المياه الجوفية يوما بعد يوم بسبب زيادة الاستهلاك غير المجدية والمضرة بالمحاصيل في معظم الأوقات، فالزيادة مضرة مثل النقصان، والإفراط في ري المحاصيل يسبب خفض مغذيات التربة بسبب انجرافها إلى قاع الأرض مع المياه، وتعفن العديد من المحاصيل بسبب الرطوبة الزائدة في التربة، كما أن الإفراط في استهلاك المياه يسبب اختناق الجذور وبالتالي تلف المحصول، كما أن عدم الوعي باختيار شبكات الري الملائمة للحقل الزراعي واختيار التصميم المناسب لها فضلاً عن الصيانة الخاطئة لشبكات الري غالباً ما يؤدي إلى هدر كميات غير قليلة من المياه الجوفية.
تجدر الإشارة إلى أن مركز خدمات المزارعين أنشأ العديد من المزارع الإرشادية المنتشرة في أنحاء المنطقة الغربية لتقديم تجارب عملية حول الممارسات الزراعية الجيدة حيث يعمل المركز حالياً على مضاعفة عدد هذه المزارع ليتم تعميمها على كافة المناطق في إمارة أبوظبي، ويتم في هذه المزارع تركيب شبكات الري الحديثة ذات التحكم عن بعد والمزودة بأجهزة عالية الدقة تصدر صوتاً منبهاً عند اكتفاء النبات من الماء ليقوم عامل المزرعة بإغلاق شبكة الري، حيث تتم برمجة هذه الأجهزة والشبكات وضبطها حسب احتياج كل محصول من المياه.

منقوللللل
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 25-Mar-2012, 03:07 PM   #239
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي التنمية الزراعية

http://badr.forumy.biz/forum
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 25-Mar-2012, 08:59 PM   #240
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي المفكرة الزراعية لمنطقة حائل اعداد باحث علمي عبدالعزيز الشمري


النخيل

صناعة النخيل في السعودية تعتبر السعودية موطن النخيل وتعتبر حاليا احدى اهم الدول التي تهتم لزراعة النخيل ومشتقاته.هناك استثمار ضخم بقطاع النخيل بحوالي 2 مليارريال سعودي . سجلت بعض المصادر العلمية وجود أكثر من خمسمائة صنف من النخيل مسجلة في مختلف دول العالم التي تزرع فيها و 90% من هذه الأصناف في الوطن العربي ومعظمها في السعودية العربية وأهم الأصناف المزروعة في المملكة العربية السعودية هي كتالي:
[LIST][*]
الأصناف الحلوة: سميت كذلك لحلاوة مذاقها فهي تؤكل بلحاً ورطباً وتمراً ، وتنتشر زراعة الأصناف الحلوة في منطقة حائل والمدينة المنورة والقصيم وغيرها ولكن أطيب منابتها منطقة الجوف شمال المملكة العربية السعودية
[*]
الأصناف السكرية: سميت بهذا الاسم لمشابهة مذاق تمرها لمذاق السكر ، وهي تزرع في القصيم وفي وسط نجد وهي منتشرة في مختلف مناطق المملكة مثل صنف السكري
[*]
صنف الخلاص: يزرع في منطقة الاحساء شرقي المملكة العربية السعودية ، وهذا الصنف نقي وجودته عالية وطيب المذاق.
[*]
صنف الصفري: وتشتهر فيه مناطق جنوب نجد ومنطقة بيشة وتربة ورنيه . وهو صنف لونه أصفر ويحافظ على لونه ومذاقه وصلاحيته للاستهلاك فترة أطول من أي صنف آخر من التمور وهو يؤكل رطباً وتمراً
[*]
صنف الغبرة: تشتهر فيه المدينة المنورة. وهذا الصنف من أفضل التمور وتسميتها مأخوذة من لون تمرها ذي الشكل العنبري
[*]
صنف نبتة سلطان: هو صنف جديد وممتاز ولقد انتشرت زراعة هذه النخلة في مناطق المملكة العربية السعودية في السنين الأخيرة
[/LIST]

زراعة أشجار الفواكه




تنمـو معظم أنــواع الفواكه من نباتـات ذات سـاق خشبية تسمّى الأشجار. إلا أن بعض أنواع الفواكه, كالموز والفراولــة, ينمـوان على نباتـات لهـا سـاق عشبية أكثر من كونها ساقا خشبية, و في هذه الحالة لا تعتبر تلك النباتات من صنف الأشجار.
تُزرع الأشجار في أنحاء عديدة من العالم لأغراض عديدة: منها الإستفادة من ثمرها, و توفير الظل, و المنظر الجميل, و كمصدات للرياح, و لأغراض تجارية أخرى. و للأشجار خصائص معيّنة تجعلها تنمو في أقاليم دون أخرى, فعلى سبيل المثال, لا تنمو أشجار المناطق الباردة في المناطق الإستوائية.إن ما لا شك فيه هو أن زراعة الأشجار المثمرة تحتاج إلى مساحة لا بأس بها. إن معظم الأشجار تنجح عند زرعها في مكان شبه مظلّل, أما الإجاص (الكمثري), و الخوخ و الدرّاق فإنها تحتاج أن تزرع في مكان تصله كمية وفيرة من أشعة الشمس. في حديقة مفتوحة, يمكنك ان تزرع التفاح (الذي ينتمي إلى الفصيلة الورديّة), و التوت و غيرها ... عليك أن تترك مسافة أربعة أمتار و نصف بين كل شجرة, بينما تُزرع أشجار التوت (جنس شجر من الفصيلة القراصية</SPAN>) في الوسط.

إنه من الواجب على من يريد زراعة الأشجار أن يقلّب التراب في حديقته رأسا على عقب عن طريق الفلاحة, و يجب أن تكون التربة خصبة وذات صَرْف جيد بحيث لا تتجمع المياه وتغمر الجذور. ويتطلب نمو الشجرة من البذرة وقتا طويلا وجهدا كبيرا، ولذا يُفضِّل معظم الناس شراء الشجرة من المشاتل ليغرسوها مباشرة في أرض مستديمة.


يجب معاودة نكش أو عزق سطح التراب في المنطقة الواقعة تحت الأشجار كل شهرين و ذلك لتهوية الجذور. أما بالنسبة للتسميد, فإن



الأشجار تحتاج إلى كمية كبيرة من السماد لكي تدعم نمو النبتة و محصولها. إن استطعت أن تحصل أو تشتري سماد من أي مزرعة, ستكون قد أمّنت لأشجارك الغذاء الأفضل. و إذا كانت تعاني تربتك من ضعف الخصوبة, حاول أن تسمدّها كلها حين تفلحها, أما إن كانت العكس فليس ضروريا أن تسمّدها. و حين تحفر المكان الذي ستزرع فيه الشجرة قم بوضع كمية من السماد في تلك الحفرة.


تتم رعاية الأشجار بعد زرعها من خلال ريّها بمعدلات معتدلة حتى تكوِّن جذورًا قوية. ويستغرق ذلك ـ عادة ـ نحو العام، كما يجب أن تُغذى بالعناصر الغذائية، لتحقيق نمو قوي. ويستحسن تقليم (تشذيب) وقطع البراعم السفلى لبعض أشجار الظل الصغيرة لمنع نمو الكثير من الفروع السفلية، ولكن يجب ترك براعم كافية حتى يكون للشجرة تاج مورق وكامل. وكلما كونت الشجرة فروعا في أجزائها العليا يمكن إزالة فروع سفلية إضافية.


يمكن أن تزرع الأشجار المثمرة في الخريف, و الشتاء, و الربيع. أما في الصيف, سيتطلب منك الأمر أن تروي الأشجار بإستمرار لكي ينجح الأمر. تنمو أشجار التفاح, و المشمش, و البرقوق (الخوخ), و التوت في المناطق المعتدلة و الباردة, وتتصف هذه الأشجار بقدرتها على مقاومة برودة فصل الشتاء. كما تنمو أشجار الحمضيات, و اللوز, و الزيتون, و التمر, والأفوكادو في المناطق الشبه مدارية, و تتصف هذه النباتات بقدرتها على مقاومة أمواج الصقيع الطارئة. أما في المناطق المدارية فـتنمو أشجار الجوافة, و الموز, والماجو, و تتصف هذه النباتات بعدم قدرتها على تحمّل الصقيع.


كما لنباتات الخضار, لا تزرع الأشجار عندما تكون التربة مشبعة بالمياه (من جراء أمطار غزيرة), بل انتظر حتى تجفّ التربة شيئا ما, حين يحين الأمر لزارعتها, بلّل الحُفرة قبل أن تزرع فيها الشجرة بالماء لكي لا تتأثر الجذور بجفاف التربة, وقم بوضع كمية من السماد كما ذكرنا آنفا. إذا كنت قد اشتريت الأشجار و كان الطقس شديد البرودة, غطّ جذور الأشجار بالتراب و ضعها جانبا في مكان مغلق إلى ان يتسنى لك زرعها. أنصحك ان تقرأ كتاب "زراعة الحمضيات" الذي لا يزيد عن 40 صفحة الموجود في نشرة الأشجار لمعرفة المزيد عن زراعة الأشجار بشكل عام و الحمضيات بشكل خاص و طُرُق تسميدها و ريّها...



و إليك بعض المعلومات عن كيفية الزراعة و العناية بأشجار: التين | الزيتون | العنب | التوت |الحمضيات | السدر | الكافور (الكينا) | قصب السكر | التمر الهندي| الكستناء | النخيل(بالتفصيل) | الرمّان (بالتفصيل) | كيفية إنشاء المشاتل (دراسة مفصلة)
. .
التوقيع:

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 26-Mar-2012 الساعة 10:50 AM.
  رد مع اقتباس
رد
مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 7 ( الأعضاء 0 والزوار 7)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 06:18 PM


Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2014
الآراء المطروحة في هذا المنتدى تخص أصحابها ولا تعبّر عن رأي إدارة الطليعة

| منتديات قطرات | منتديات الضويلة | منتديات موقق | منتديات أساطيرحائل |