اللون الاحمر اللون الأزرق اللون الأسود اللون الأخضر اللون الوردي اللون البحري اللون الرمادي

عذراً تم إيقاف التسجيل حتى إشعار أخر


العودة   منتديات الطليعة > قسم السياحة والرياضة والألعاب > منتدى الرحلات و الصيد
منتدى الرحلات و الصيد كل ما يخص السياحة والرحلات البرية

الإهداءات

« شكرااا | - »

رد
قديم 25-Apr-2017, 12:43 AM   #1
السيد منير
عضو الطليعة
افتراضي السياحة في مدينة كان

مدينة كان الساحرة، قبلة صناع السينما في العالم، بسجادتها الحمراء الشهيرة، والبقعة الأبرز على ساحل الأبيض المتوسط. تقع جنوبي شرق فرنسا بمنطقة جبال الألب الساحلية، قرب مدينة نيس، وتعرف بمهرجانها السينمائي ذائع الصيت، الذي يقام سنويا في شهر مايو، حيث يعتبر مهرجان كان الدولي أهم وأكبر المهرجات السينمائية على مستوى العالم. كما تشتهر بأنها واحدة من المراكز السياحية رفيعة المستوى، السياحة في مدينة كان تشهد إقبالا متزايدا من سياح الطبقات الراقية والأثرياء، ليبلغ عدد زائريها نحو مليون سائح سنويا.

تعتبر (كان) من كبرى مدن الريفييرا في فرنسا، ولا يتجاوز تعداد سكان المدينة 70 ألف نسمة، لذا فهي من مدن الاستجمام والراحة وقضاء العطلات المميزة. خلال العصور الوسطى كانت المدينة عبارة عن جزء من أحد الأديرة المحلية، لا تتعدى كونها قرية صغيرة قائمة على الزراعة، واستمرت كذلك حتى القرن الثامن عشر، إلى أن بدأ الأغنياء الفرنسيون واصحاب الجنسيات الأخرى يقبلون عليها ويقضون عطلاتهم بها منذ نحو ثلاثين عاما تقريبا، لتشهد بذلك نقلة نوعية في تاريخها، وتعتبر منذ هذا الحين في مصاف المدن السياحية المميزة.

اشتهرت مدينة كان الفرنسيّة بأنها من المناطق السياحيّة المخصّصة لطبقة معيّنة من الناس ، ممن يمتلكون ثراءً كبيراً، كما واشتهرت هذه المدينة بأنّها تستضيف وفي الشهر الخامس من كل عام المهرجان السينمائي الأشهر في العالم وهو مهرجان كان السينمائي، كما وتستضيف أسواق البرامج المتلفزة مثل ميب كوم، بالإضافة إلى ذلك فإنّ مدينة كان تستضيف العديد من المهرجانات العالميّة الأخرى.

تقع مدينة كان في منطقة الألب البحرية أقصى الجنوب الشرقي لفرنسا، على الساحل المتوسطيّ، وهي من أشهر وأكبر مدن الريفييرا الفرنسية الشهيرة. يزيد عدد سكانها عن 70,000 نسمة وفيها يجري المهرجان السينمائي الدولي السنوي ذائع الصيت، "مهرجان كان"، في شهر أيار. وقد كانت كان في العصور الوسطى جزءًا من دير محلي، وقرية زراعية صغيرة حتى القرن الثامن عشر. وقد بدأ أرستقراطيون أجانب وفرنسيون بارتيادها في سنوات الثلاثين من القرن الماضي للاصطياف فيها، وهكذا بدأت البلدة بالتحول تدريجيًا إلى مدينة سياحة واصطياف ونقاهة.

تشتهر كان، إلى جانب المهرجان السينمائي، بشواطئها الرملية الصفراء المفتوحة في غالبيتها الكبيرة للجمهور. وتقع كان إلى الجنوب من مدينة نيس، وإلى أقصى جنوبها تقع أيضًا موناكو، التي تعتبر هي الأخرى من دُرر الريفييرا الفرنسية. وقد شكل هذا الثالوث من المدن (كان ونيس وموناكو) منطقة جذب سياحية على مستوى عالمي وأوروبي.

من معالم كان ومراكزها السياحية يبرز شارع أنتيب، ويُعتبر من أفضل شوارع التسوق في فرنسا وفي كان بالطبع، وشارع الكروازييت (Lacroazet)، وهو شارع الكورنيش الموازي للبحر ويضم مجموعة كبيرة من الشواطئ العاجية الخلابة، وفيه أهم وأبرز المطاعم والمقاهي والفنادق الفخمة، مثل فندق الماجستيك والكارلتون وجراي دالبيون والمارتينيز وهيلتون. ومن المباني الهامة والبارزة في كان قصر المهرجانات، الذي يستضيف جميع الفعاليات الهامة والبارزة في المدينة، وعلى رأسها المهرجان السينمائي والمؤتمرات التلفزيونية. ومع أنّ طابع كان السياحي والمعاصر يغلب في أغلبية الأحيان، إلا أنّ كان مدينة قديمة ومليئة بمقومات التراث الفرنسي العريق.

ويبرز حيّ لا سوكيه (Lasuqueh District) في كان بكونه أقدم أحياء المدينة، ويؤمّه عدد ضخم من السياح، وهو مُحاذٍ لمنطقة لا كروازيت ويزخر بالوجهات الترفيهية المميزة و المراكز التجارية العالمية. أما متحف لامير (La mer Museum) فيقع على جزيرة سانت ماركوريت التي تبعد قرابة كيلومتر واحد عن كان، وهو مخصّص لأهم الكنوز البحرية، مثل بقايا بضائع وشحنات سفن قديمة تعود للأمبراطورية الرومانية.

ومن أبرز وأكبر شواطئ مدينة كان ومنطقة الكروازيت شاطئ مارتيناز (Martinez beach)، فهو المكان الأمثل للتزحلق على المياه وركوب الأمواج والغطس. وإلى جانب المهرجان السينمائيّ الدولي المعروف، تستضيف كان أيضًا تشكيلة واسعة من المهرجانات والمعارض الأبرز، مثل معرض العقارات MIPIM في آذار/مارس ومهرجان الدعايات السنويّ (أسد كان) ومعرض الصناعات الموسيقية MIDEM.

يمكن الوصول إلى كان عبر مطار نيس القريب منها، ومن هناك بالشاتلات أو القطار أو التاكسيات. كما يُعتبر القطار وسيلة وصول شائعة إلى كان من مختلف أنحاء فرنسا. أما في داخل كان نفسها فمن المفضل التنقل سيرًا على الأقدام قدر المستطاع للتمتع بجمال المدينة، وهناك حافلات وسيارات أجرة متاحة لمن يرغب.

مدينة "كان" الفرنسية هي عاصمة السينما الأوروبية. لكن، ماذا يتبقى عندما يغادرها المشاهير وتُطوى السجادة الحمراء؟
هناك الكثير... إذ تحظى هذه المدينة بالكثير من المعالم الجذابة تتجاوز بكثير أشجار النخيل التي تملأ واجهتها البحرية الأسطورية وشارع " لا كروازيت" ومهرجانها الذي يجمع نجوم السينما والذي يمتد لـ12 يوماً.
غيّرت "كان" هيأتها لتصبح إحدى المراكز الفرنسية الرائدة في مجال السياحة والمعارض والمؤتمرات التجارية. وهي لا تظل خالية من الرواد والزائرين لفترة طويلة. فبعد مغادرة أكثر من 30 ألف من المهتميين بصناعة السينما، يتدفق إليها الزوار بأعداد غفيرة للمشاركة في الأنشطة والفعاليات التالية ليستمر نبض المدينة بالنشاط.
ومما لا يثير الدهشة فإن الأجانب يمثلون 55 في المئة من مليوني سائح يتدفقون إلى "كان" كل عام.
. .
التوقيع: عندما تكون لديك القدرة على الحلم، تكون لديك القدرة أن تعيش
  رد مع اقتباس
رد
مواقع النشر (المفضلة)

« شكرااا | - »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 10:38 AM


Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2017
الآراء المطروحة في هذا المنتدى تخص أصحابها ولا تعبّر عن رأي إدارة الطليعة

| منتديات قطرات | منتديات الضويلة | منتديات موقق | منتديات أساطيرحائل |