اللون الاحمر اللون الأزرق اللون الأسود اللون الأخضر اللون الوردي اللون البحري اللون الرمادي

عذراً تم إيقاف التسجيل حتى إشعار أخر


العودة   منتديات الطليعة > الـقـسم الـعــام > منتدى الفلك

الإهداءات
سومه : اللهم الصحه والعافيه والرزق الحلال     سومه : ربي اصلح احولنا واغفرلنا ونعوذ بك من النار    


رد
قديم 23-Jun-2008, 12:24 AM   #11
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

تقويم أم القرى صحيح في دخول وخروج ذي الحجة 1428


حائل: عبدالكريم الفطيمان

أوضح الباحث العلمي الفلكي عبدالعزيز بن سلطان المرمش الشمري عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك أن دخول شهر ذي الحجة لهذا العام 1428 وخروجه (بداية شهر محرم) صحيح في تقويم أم القرى - إن شاء الله- .
وأضاف أن تقويم أم القرى قد وضع على أسس علمية فلكية تحقق شرطين أساسيين هما: أن تكون لحظة الاقتران (الاجتماع) الولادة الفلكية ( New moon) للهلال قد حصلت قبل غروب الشمس في مكة المكرمة. وأن تكون لحظة غروب الشمس تسبق لحظة غروب القمر, بحيث يغرب القمر بعد غروبها في مكة المكرمة. مع الأخذ في الاعتبار إحداثيات مكة المكرمة، هذه الأسس العلمية الفلكية قد تم تطبيقها في تقويم أم القرى بناء على لائحة الأهلة الصادرة من مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية والموافق عليها من مجلس الوزراء بموجب الأمر السامي رقم 143 في 22/ 8 /1428 .
وقال الشمري لقد جاء في المادة 11 من لائحة الأهلة الصادرة من مجلس الشورى بالمملكة ما يلي:
"أن يعتمد معدو تقويم أم القرى غروب القمر بعد غروب الشمس في مكة المكرمة" وذلك للشهر الهجري الجديد فإذا حصل الاقتران قبل غروب الشمس في مكة المكرمة وغرب القمر بعد غروب الشمس في مكة المكرمة فإن اليوم التالي هو أول أيام الشهر الهجري القمري الجديد".
وأضاف "ففي حالة دخول شهر ذي الحجة لهذا العام 1428 مساء يوم الأحد (الذي تم فيه الإعلان عنه أنه قد تمت رؤية الهلال فيه) كان الاقتران يحصل بعد غروب الشمس في مكة المكرمة , وكان القمر يغرب قبل غروب الشمس في مكة المكرمة وهذا يناقض شرطي تقويم أم القرى في دخول الشهر الهجري القمري الجديد وشهود الرؤية قد يكونوا شاهدوا كوكب المشتري .
. .
  رد مع اقتباس
قديم 23-Jun-2008, 12:37 AM   #12
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

جريدة "الاقتصادية":السبت.. دخول الصيف والحرارة في رجب وشعبان أكثر من 50
يشهد السبت المقبل دخول أول أيام فصل الصيف للعام الجاري، ليسجل معدلات قياسية لم يصلها منذ قرابة 30 عاما.ووفقا لعبد العزيز المرمش الشمري، الباحث الفلكي وعضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، فإن فصل الصيف سيشهد العام الجاري تسجيل أرقام قياسية لم يشهدها منذ قرابة 30 عاما، حيث يتوقع أن تصل درجات الحرارة خلال شهري تموز (يوليو) وآب (أغسطس) "رجب وشعبان"، إلى أكثر من 50 درجة مئوية على بعض المواقع.
وأضاف "يستمر الصيف لثلاثة أشهر حتى 22 أيلول (سبتمبر) المقبل، وتتعامد الشمس على مدار السرطان في النصف الشمالي للكرة الأرضية في السابع من تموز (يوليو) المقبل، معلنا بدخول أطول يوم في السنة، تبدأ بعده الشمس بالرجوع باتجاه الجنوب ليتناقص النهار تدريجيا، بسبب حركة الأرض حول محورها، وحركة الأرض حول الشمس، حيث تكتمل الدورة الكاملة التي بدأتها قبل مدة 365 يوما و6 ساعات من تاريخ اكتمال الدورة.
وأضاف الشمري: أن تقلبات أحوال الطقس في الخليج العربي وشبه الجزيرة العربية بسبب المرحلة الانتقالية من فصل الربيع إلى فصل الصيف، ودخول منخفض الهند الموسمي بقوة عبر بحر العرب جنوب عمان، الذي تعرض خلال الأسابيع الماضية إلى أربعة أعاصير عاتية قادمة من المحيط الهندي، انتهت جميعها في البحر قبل وصولها إلى اليابسة، ما نتج عنها ارتفاع المد في الخليج العربي، وعواصف ترابية على اليابسة وصلت إلى الرياض، بريدة، حائل، والمنطقة الشرقية، الأمر الذي دفع بمنخفض الهند الموسمي بقوة كبيرة إلى شبه الجزيرة العربية، وقد يصل تأثيره إلى العراق والشام وتركيا، وبعض أجزاء أوروبا مثل اليونان وإيطاليا.
وتتجه معظم الأسر السعودية مع دخول الصيف والمتوافق مع بدء الإجازة المدرسية إلى مناطق جنوب وشمال المملكة، بسبب قرب أجوائها إلى الربيع المائل للبرودة في معظم الأوقات، للهروب من حرارة الصيف في وسط وشرق السعودية.





. .
  رد مع اقتباس
قديم 23-Jun-2008, 12:39 AM   #13
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

بعد أن وصلت درجات الحرارة إلى درجة مئوية واحدة
الرياض: توجّه لإلغاء الطابور الصباحي في المدارس خلال الشتاء

- أيمن الرشيدان من الرياض - 18/12/1428هـ
كشفت مصادر تربوية عن توجه الإدارة العامة للتربية والتعليم (بنين)، لإلغاء الطابور الصباحي في مدارس العاصمة الرياض، بعد أن سجلت درجة الحرارة في ساعات الصباح الباكر درجة مئوية واحدة، وفقا لما ذكرته مواقع أرصاد فلكية وبحثية عالمية.
وأوضح لـ "الاقتصادية" صالح الهدلق مدير شؤون الطلاب في الإدارة العامة للتربية والتعليم (بنين) في منطقة الرياض، أن ثمة تعليمات موجهة لمديري المدارس لجميع المراحل في الرياض، حول إلغاء الطابور الصباحي للطلاب في أيام البرد القارس ونزول الأمطار والتغيرات المناخية من غبار وأتربة.

في مايلي مزيداً من التفاصيل:

كشفت مصادر تربوية عن توجه الإدارة العامة للتربية والتعليم (بنين)، لإلغاء الطابور الصباحي في مدارس العاصمة الرياض، بعد أن سجلت درجة الحرارة في ساعات الصباح الباكر درجة مئوية واحدة، وفقا لما ذكرته مواقع أرصاد فلكية وبحثية عالمية.
وأوضح لـ "الاقتصادية" صالح الهدلق مدير شؤون الطلاب في الإدارة العامة للتربية والتعليم بنيين في منطقة الرياض، أن ثمة تعليمات موجهة إلى مديري المدارس لجميع المراحل في الرياض، حول إلغاء الطابور الصباحي للطلاب في أيام البرد القارس ونزول الأمطار والتغيرات المناخية من غبار وأتربة.
ويأتي هذا القرار بعد أن حذر خبراء فلكيون وخبراء طقس في المملكة من خطورة البرد الذي ستواجهه المنطقة خلال الأيام القليلة المقبلة، والذي يتزامن مع عودة الطلاب إلى مقاعدهم الدراسية بعد غد السبت، وما قد يسببه من تراجع مستويات وأداء وعطاء الطلاب.
وبين الهدلق أن إدارة الإشراف التربوي في تعليم البنين تخاطب مديري المدارس وقت اشتداد البرد أو هطول الأمطار، لاتخاذ الإجراءات اللازمة والتي فيها مصلحة بالدرجة الأولى للطلاب، من أجل ألا يتعرضوا لموجات البرد القارسة التي تواجهها الرياض.
في المقابل، طالب أولياء أمور الطلاب بضرورة إلغاء الطابور الصباحي خلال أشهر فصل الشتاء، لما له من الضرر الكبير على أبنائهم خصوصا على نحيلي الأبدان، حيث إنهم أكثر عرضه للإصابة بأمراض موجات البرد، كما طالبوا بأهمية الاستفادة من وقت الطابور الصباحي والذي يراوح بين 15 و20 دقيقة، واستبداله بنشاط في الفترة المحددة للطابور يسهم بشكل فاعل في إضفاء النشاط على الطلاب قبل الإبحار في الحصص الدراسية.
وأشار الهدلق إلى أن هناك أيضا برامج للنشاطات المدرسية التي لها الأثر الفاعل في الطالب، والتي تنعكس في الوقت ذاته عليه بالشكل الإيجابي فيما يخص حياته الدراسية، فضلا عن كونها تكسبه المواهب والقدرات العالية التي تساعده على تنمية مواهبه.
وكانت مصادر فلكية قد توقعت انخفاض درجات الحرارة الصغرى إلى ما دون الصفر في بعض مناطق المملكة الشمالية والوسطى خلال الأيام الأربعة المقبلة، ويظهر بعض السحب المنخفضة والمتوسطة على أجزاء من مناطق جنوب ووسط وشمال غرب المملكة، كما تظهر بعض السحب المنخفضة على المرتفعات الجنوبية الغربية.
وأكد لـ "الاقتصادية" عبد العزيز الشمري باحث فلكي وعضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك في وقت سابق، أن دخول الشتاء الفعلي بدأ عبر انخفاض في درجات الحرارة بحسب المنازل في أكثر مناطق المملكة، وتحدد أيضا برياح سيبيريا التي تهب على الجزء الشمالي من الكرة الأرضية. وأوضح الشمري أن الشتاء الحقيقي بدأ وذلك بدخول منزلة القلب الثانية من المربعانية في 20 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، الذي يستمر ثلاثة أشهر حتى 21 آذار (مارس) المقبل.
وبين الباحث الفلكي أن المنزلة الثالثة من المربعانية التي تلي القلب هي الشولة وعدد أيامها 13 يوما تبدأ من الثاني من كانون الثاني (يناير)، مشيرا إلى أنه يبدأ بعدها الشب التي لها منزلتان منها النعايم والبلدا ولكل منها 13 يوما. وأوضح أن المواقع العالمية المهتمة بأحوال الطقس خاصة درجات الحرارة تحمل معها التوقعات فقط ولكل منها اعتباراتها في رصد الدرجات، وقليل من المواقع من يعتمد التغيرات وهبوب الرياح من سيبيريا وقال: " أي إنسان لا يستطيع التنبؤ بالأمطار، ولكن المملكة الآن في مرحلة أمطار الشتاء وعادة ما تكون مصحوبة بالثلوج أو البرد".
. .
  رد مع اقتباس
قديم 23-Jun-2008, 12:42 AM   #14
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

محاضرة علمية
. .

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 02-Jun-2010 الساعة 09:05 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 23-Jun-2008, 12:46 AM   #15
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

محاضرة علمية
. .

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 02-Jun-2010 الساعة 09:09 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 23-Jun-2008, 12:49 AM   #16
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

ألم يحن الوقت لاتخاذ قرار؟
لا تزال مسألة إثبات دخول الشهور القمرية، خاصة الشهور التي ترتبط بالعبادات الدورية كشهر رمضان المبارك وشهر ذي الحجة وشهر المحرم، مجالا للكتابة يتبارى فيه الكتّاب متبنين وجهات نظر متعددة. وتتلخص وجهات النظر هذه في موقفين: (1) أن إثبات دخول الشهر يتوقف على "رؤية" الهلال رؤية مباشرة اعتمادا على شهادة من تقبل شهادته بحسب مقاييس التعديل المعتمدة عند القاضي، (2) أن إثبات دخول الشهر يجب أن يكون متوافقا مع ولادة الهلال بحسب ما تقوله الحسابات الفلكية الموثوقة عن وجود الهلال فوق الأفق ليلة الترائي.
ولا يبدو أن هذه المسألة في طريقها إلى الحل؛ ذلك أن الهيئات الرسمية في بلادنا المكلفة بطلب الترائي واستقبال الشهود الذين يقولون إنهم رأوا الهلال لا تزال تصر على الاعتماد اعتمادا كليا على شهادة الشهود بأنهم رأوه حتى إن كان الهلال تحت الأفق في الليلة التي يدعي هؤلاء الشهود أنهم رأوه فيها.
ومن المؤكد أن هذه الهيئات الموقرة لا تنطلق في موقفها من هذه المسألة من الرغبة في "العناد" أو "مناكفة" من يقولون بالرأي الآخر. ذلك أن هذه الهيئات تسوغ موقفها بتأويلات معروفة للنصوص الكريمة تؤخذ دائما على أنها تأويلات نهائية لتلك النصوص. ومن تلك النصوص الكريمة قوله صلى الله عليه وسلم: "إذا رأيتم الهلال فصوموا وإذا رأيتموه فأفطروا". والتأويل الذي ارتضته هذه الهيئات المحترمة هو أن هذا الحديث نص صريح في وجوب أن يُرى الهلال بالعين المجردة.
والحديث الآخر قوله صلى الله عليه وسلم: "إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب: الشهر هكذا وهكذا وهكذا (ثلاثون يوما أو تسعة وعشرون يوما). وتأخذ هذه الهيئات هذا الحديث على أنه يعني أنه يجب ألا يُستعمل الحساب في تقرير ولادة الهلال. وتعلل عدم الأخذ بما تقوله الحسابات الفلكية بأن هذه الحسابات غير دقيقة وأن علماء الحسابات مختلفون فيها.
أما وجهة النظر الأخرى التي يتبناها جمع غفير من علماء المسلمين المعاصرين في المملكة وخارجها فهي أن الحسابات الفلكية وصلت إلى حد متناه من الضبط والدقة حتى وصل احتمال الخطأ فيها إلى 1:100000، وهي نسبة ضئيلة جدا لا تترك مجالا للتشكيك في صدقها.
ومما يشهد بهذه الدقة، مثلا، ما يقوله الدكتور ياسين المليكي، المتخصص السعودي في علم الفلك، رئيس قسم الفلك بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، في مقال طويل عن هذه المسألة:

"لقد أصبح من المسلَّمات البدهية أن الحسابات الفلكية غاية في الدقة، وما ذلك إلا لأنها تعتمد على الفلك الرياضي أو ديناميكا الفضاء في تحديد مواقع وحساب حركة الشمس والأرض والقمر والتي يسيِّرها العليم الخبير (الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ).
ومن الأدلة على دقة الحسابات:
إطلاق الأقمار الصناعية وسفن الفضاء إلى الأجرام السماوية المختلفة، وحساب موعد وصولها بدقة متناهية تصل إلى أجزاء من الثانية، ولولا ثقة العلماء في دقة الحسابات الفلكية ـ لما تمت المخاطرة بحياة رواد الفضاء ومليارات الدولارات لإرسالهم إلى الفضاء الخارجي. ودليل آخر هو قيام الفلكيين برصد الاستتارات القمرية باستمرار، والمقصود بها اختفاء أحد الأجرام خلف قرص القمر نتيجة دوران القمر حول الأرض".
وكذلك ما يقوله الأستاذ عبد العزيز الشمري، الباحث الفلكي في مدينة الملك عبد العزيز للتقنية (الجزيرة، 8/1/1999): "توجد جداول تحدد اجتماع الشمس والقمر وتحديد الكسوف والخسوف لأكثر من 10000 سنة بدقة متناهية تصل الى أقرب دقيقة".
ولا شك أن الموقف الرسمي للهيئات ذات العلاقة بهذه المسألة في المملكة متأثر بالتأويلات التي نجدها في المصادر الفقهية القديمة. ومن أشد المؤثرين في هذا الموقف شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله، الذي ناقش هذه المسألة بتوسع.
وقد عرضت لآراء ابن تيمية عن هذه المسألة في مقال سابق. ويبدو أن اللغة الحادة التي استخدمها ـ رحمه الله ـ لا تتناسب مع الموقف الذي يُفنده؛ فهو على علم واسع بعلم الفلك في زمنه وله كلام نفيس عن ذلك. أما ما استنكره ووقف منه موقفا معارضا قويا فمسألة بسيطة في الواقع. فهي لا تعدو القول بأن الحاسبين لا يستطيعون أن يتفقوا على درجة معينة يمكن عندها أن يرى الهلال. وساق أسبابا وجيهة تمنع من الوصول إلى اتفاق عن ذلك.
ومن مظاهر تلك الحدة في معالجة ابن تيمية للمسألة قوله: "فَصْلٌ مَا ذَكَرْنَاهُ مِنْ أَنَّ الْأَحْكَامَ مِثْلَ صِيَامِ رَمَضَانَ مُتَعَلِّقَةٌ بِالْأَهِلَّةِ لَا رَيْبَ فِيهِ . لَكِنْ الطَّرِيقُ إلَى مَعْرِفَةِ طُلُوعِ الْهِلَالِ هُوَ الرُّؤْيَةُ ؛ لَا غَيْرُهَا : بِالسَّمْعِ وَالْعَقْلِ" . (وبعد أن تكلم عن الأدلة الشرعية، قال: "وَأَمَّا الْعَقْلُ : فَاعْلَمْ أَنَّ الْمُحَقِّقِينَ مِنْ أَهْلِ الْحِسَابِ كُلَّهُمْ مُتَّفِقُونَ عَلَى أَنَّهُ لَا يُمْكِنُ ضَبْطُ الرُّؤْيَةِ بِحِسَابٍ بِحَيْثُ يُحْكَمُ بِأَنَّهُ يُرَى لَا مَحَالَةَ أَوْ لَا يُرَى أَلْبَتَّةَ عَلَى وَجْهٍ مُطَّرِدٍ وَإِنَّمَا قَدْ يَتَّفِقُ ذَلِكَ أَوْ لَا يُمْكِنُ بَعْضَ الْأَوْقَاتِ وَلِهَذَا كَانَ الْمُعْتَنُونَ بِهَذَا الْفَنِّ مِنْ الْأُمَمِ : الرُّومِ وَالْهِنْدِ وَالْفُرْسِ وَالْعَرَبِ وَغَيْرِهِمْ مِثْلُ بَطْلَيْمُوسَ الَّذِي هُوَ مُقَدَّمُ هَؤُلَاءِ وَمَنْ بَعْدَهُمْ قَبْلَ الْإِسْلَامِ وَبَعْدَهُ لَمْ يَنْسُبُوا إلَيْهِ فِي الرُّؤْيَةِ حَرْفًا وَاحِدًا وَلَا حَدُّوهُ كَمَا حَدُّوا اجْتِمَاعَ الْقُرْصَيْنِ وَإِنَّمَا تَكَلَّمَ بِهِ قَوْمٌ مِنْهُمْ فِي أَبْنَاءِ الْإِسْلَامِ : مِثْلُ كوشيار الديلمي وَعَلَيْهِ وَعَلَى مِثْلُهُ يَعْتَمِدُ مَنْ تَكَلَّمَ فِي الرُّؤْيَةِ مِنْهُمْ . وَقَدْ أَنْكَرَ ذَلِكَ عَلَيْهِ حُذَّاقُهُمْ مِثْلُ أَبِي عَلِيٍّ المروذي الْقَطَّانِ وَغَيْرِهِ وَقَالُوا إنَّهُ تَشَوَّقَ بِذَلِكَ عِنْدَ الْمُسْلِمِينَ وَإِلَّا فَهَذَا لَا يُمْكِنُ ضَبْطُهُ . وَلَعَلَّ مَنْ دَخَلَ فِي ذَلِكَ مِنْهُمْ كَانَ مَرْمُوقًا بِنِفَاقِ فَمَا النِّفَاقُ مِنْ هَؤُلَاءِ بِبَعِيدِ أَوْ يَتَقَرَّبُ بِهِ إلَى بَعْضِ الْمُلُوكِ الْجُهَّالِ مِمَّنْ يُحْسِنُ ظَنَّهُ بِالْحِسَابِ مَعَ انْتِسَابِهِ إلَى الْإِسْلَامِ" .
والمتأمل في ما يكتبه بعض المنتسبين لهذه الهيئات الرسمية أو بعض الكتّاب يجد وجهة النظر هذه وما تحويه من الألفاظ القاسية تتردد عندهم كأنها القول النهائي في هذه المسألة.
وإذا كان من الممكن التسامح مع ابن تيمية في اتخاذه هذا الموقف في زمنه نتيجة لقصور المعرفة بعلوم الفلك فلا يحق للذين يعيشون في هذا العصر التوقف عند حدود ما قاله. ذلك أن العلوم الفلكية تقدمت الآن ـ كما سلف القول ـ إلى حدود لا تدع مجالا للتشكيك فيها. فلا وجه الآن للقول، مثلا، بأن بطليموس لم يتحدث عن ضبط ولادة الهلال والتنبؤ بالوقت الذي يمكن أن يرى عنده.
ومن جهة أخرى مهمة فلا يمكن التشكيك بالمشتغلين بعلم الفلك الآن لأسباب عديدة منها أن كثيرا منهم مسلمون ومنهم سعوديون يشهد لهم بالاستقامة والعدالة وليسوا "مرموقين بنفاق".
يضاف إلى ذلك أن هناك الآن تقاليد علمية وقواعد صارمة تجعل من احتمال الكذب والتدليس والخطأ أمورا نادرة جدا إن لم تكن معدومة تماما في الأبحاث الفلكية مثلها مثل غيرها من الأبحاث العلمية الدقيقة.
ومما ينبغي التذكير به هنا مرة أخرى أن ولي أمرنا أصدر نظاما يجعل للوسائل العلمية الحديثة دورا رئيسا في تقرير ولادة الهلال وإجراء الحسابات الفلكية الخاصة بتقويم أم القرى الذي نعتمد عليه اعتمادا كليا في تحديد مواعيد الصلوات الخمس. وذلك النظام ـ الذي أشرت إليه في مقالات سابقة ـ هو المتضمن في قرار مجلس الوزراء الخاص بلائحة "تحري رؤية هلال أوائل الشهور الهجرية القمرية من قبل مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية وصدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين عليه من خلال قرار مجلس الوزراء رقم 143 في 22/8/1418 هـ على هذه اللائحة.
ومما جاء في هذه اللائحة أن يعتمد معدو تقويم أم القرى (التقويم الرسمي للمملكة العربية السعودية) على إحداثيات مكة المكرمة وأن يغرب القمر بعدغروب الشمس في مكة المكرمة كأساس لتحديد بداية الأشهر الهجرية القمرية.
كما اشترطت اللائحة أن تتبع لجان التحري في أوقات تحريها ما يصدر عن مجلس القضاء الأعلى في تحديد الأوقات التي يتوقع أن يكون الهلال فوق الأفق بعد غروب الشمس في المملكة لكي يكون في الإمكان رؤيته" (الشمري، الجزيرة، 8/1/1999).
وبعد هذا كله فليس المقصود من الاستمرار في الكتابة في هذا الموضوع المهم تحدي الهيئات الرسمية الدينية المحترمة في بلادنا أو مناكفتها أو التقليل من شأن ما تراه. أما ما أقصده فهو الحوار مع هذه الهيئات الموقرة رغبة في أن نصل جميعا إلى درجة اليقين في إثبات دخول الشهور المرتبطة بالعبادات الدورية، والوصول إلى تحديد دقيق للأشهر القمرية كلها. وهذا أمر ممكن الآن باستخدام الوسائل الحديثة التي لا تتنافى مع مقاصد الشريعة.
ومما يجعل من هذا الأمر واجبا الآن صدور أمر ولي أمرنا الذي تجب طاعته باستخدام الوسائل الحديثة في هذا الشأن، وهي طاعة في غير معصية إن شاء الله، وليس فيها ما يخالف معلوما من الدين بالضرورة.

* الوطن (العدد 2197)، 13/9/1427هـ/5/10/2006م.
. .
  رد مع اقتباس
قديم 23-Jun-2008, 01:12 AM   #17
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

الدفاع المدني» تُحذّر من مخاطر التدفئة «الرخيصة»... وفاة مصريَيْن في الجوف ... و7 آلاف مُصاب بـ«أمراض الشتاء» يُراجعون مستشفيات الدمام
الرياض ، الجوف ، الدمام - ناصر الحقباني وعبد العزيز النبط ورحمة ذياب الحياة - 16/01/08//


أدت موجة البرد التي تشهدها منطقة الجوف حالياً، إلى وفاة عاملَيْن من الجنسية المصرية صباح اليوم (أمس)، يعملان في مزارع خاصة. ووجد العامل الأول ميتاً في غرفته في إحدى المزارع المحيطة بمدينة سكاكا، أما الثاني ففارق الحياة اختناقاً، بعد أن نام في غرفة مغلقة فيها موقد للنار، في إحدى مزارع مركز ميقوع (150 كيلومتراً غرب سكاكا). وأوضح مصدر طبي في مستشفى «الأمير عبد الرحمن السديري» في مدينة سكاكا لـ»الحياة»، أن «التقرير الطبي بيّن أن العامل الأول توفي في غرفته نتيجة البرد القارس، فيما توفي الثاني بعد استنشاقه غاز ثاني أكسيد الكربون المنبعث من موقد النار الذي أدخله إلى غرفته المغلقة».
وفي الدمام، تجاوز عدد مراجعي المستشفى المركزي ومستشفى الولادة والأطفال، سبعة آلاف شخص، منذ مطلع الأسبوع الجاري، وحتى أول من أمس، غالبيتهم مصابون بنزلات برد وأنفلونزا، وأمراض صدرية وتنفسية، فيما ارتفع عدد مراجعي مستشفى القطيف المركزي يومياً، بنسب تتراوح بين 20 و30 في المئة، خلال الأيام الأربعة الماضية، وكان معظمهم من المصابين بمرض فقر الدم المنجلي، الذين لا يتحمّلون الأجواء الباردة. وفيما سجلت تسع مدن سعودية أمس، درجات حرارة دون الصفر المئوي، توقع فلكيون ان تشهد مدينة الرياض خلال يومي الخميس والجمعة المقبلان، «موجة صقيع عالية خلال شتاء هذا العام، وبخاصة المناطق الشمالية منها».

الرياض: موجة صقيع


أوضح الباحث الفلكي المهندس عبد العزيز الشمري، أن «الكرة الأرضية تتعرض إلى متقلبات جوية كبيرة جداً، نتيجة الاحتباس الحراري الذي نتج من ثقب الأوزون»، مشيراً إلى أن «الجزيرة العربية تتعرض إلى كتلة باردة مقبلة من الشمال»، متوقعاً أن «تتدنى درجات الحرارة في منطقة الرياض إلى نحو أربع درجات تحت الصفر يوم غد وبعد غد». فيما سجلت تسع مدن سعودية أمس، درجات حرارة دون الصفر.
وقال الشمري، وهو عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، لـ»الحياة»، «إن الكتلة الباردة التي تعرضت لها الجزيرة العربية أدت إلى انخفاض في درجة الحرارة إلى معدلات قياسية لم تحدث منذ عام 1392هـ، ما أدى إلى انخفاض درجات الحرارة في شمال المملكة (الحدود الشمالية، وعرعر، وحائل) إلى أقل من عشر درجات تحت الصفر». وأشار الباحث الفلكي إلى أنه من المتوقع أن «تتعرض منطقة الرياض، خصوصاً شمالها في يومي الخميس والجمعة المقبلين، إلى موجة باردة». ولفت إلى أن «فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية سينتهي في 21 آذار (مارس) المقبل، إذ دخل اليوم (أمس) منازل الأنواء من الشبط، التي تستمر لمدة 26 يوماً، وتليها «العقارب»، وتستمر 39 يوماً». وتوقعت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة أن يكون طقس اليوم، «شديد البرودة خلال الليل على مناطق الشمال وأجزاء من مناطق غرب المملكة ووسطها، ومن المتوقع تكّون الصقيع على تلك الأجزاء في ساعات الليل والصباح الباكر، فيما لا تزال السماء غائمة جزئياً على مناطق جنوب المملكة، وتقل تدريجياً فرصة هطول الأمطار على مناطق جنوب غرب المملكة، بما فيها المرتفعات، ويقتصر ظهور السحب الركامية عليها في فترة المساء، ويتكون الضباب على المرتفعات الجنوبية الغربية خلال ساعات الليل والصباح، والصقيع خلال ساعات الليل المتأخرة والصباح الباكر.

المجمعة: المياه تتجمد


وفي المجمعة، فوجئ السكان بالمياه متجمدة في الشوارع والمنازل، مكونةً طبقة سميكة من الثلج، ظلت متماسكة لساعات، وسجلت مقاييس الحرارة في السيارات درجة حرارة دون الصفر بأربع درجات، على رغم أن نشرة الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، ذكرت أن درجة الحرارة الصغرى في المجمعة هي اثنتان فوق الصفر. بيد أنها أوضحت أن تسع مدن سعودية سجلت درجات حرارة أقل من الصفر، إذ بلغت خمس درجات تحت الصفر في كل من القريات وطبرجل، وأربع في كل من تبوك، وعرعر، وثلاثاً في سكاكا، واثنتين في كل من حائل والعلا وتيماء وبقعاء.

الدمام: 7 آلاف مريض


وبلغ عدد مراجعي مستشفى الدمام المركزي منذ صباح السبت الماضي، وحتى ظهر أمس، ثلاثة آلاف مريض، من بينهم 1800 مصاب بنزلات برد حادة، وبلغت ذروة عدد المراجعين يوم الأحد الماضي، إذ وصل عددهم إلى 820 حالة، فيما انخفض العدد يوم الاثنين إلى 680 مراجعاً، إلا أن إدارة المستشفى لاحظت «ازدياد إقبال المرضى منذ صباح أمس، وبلغ عددهم في الساعات الأولى من الصباح وحتى الظهر أكثر من 300 مريض».
فيما أعلن مستشفى الولادة والأطفال «حال التأهب»، وأقر زيادة أعداد الأسرّة والأجهزة الطبية والأدوية. ووصل عدد المراجعين إلى نحو أربعة آلاف طفل منذ يوم الأحد وحتى ظهر أمس، وتباين نوع الحالات المرضية من طفل إلى آخر، إلا أن غالبيتها نزلات برد، وأنفلونزا، وأمراض صدرية وتنفسية.
وسجل مستشفى القطيف المركزي زيادة في نسبة الأطفال الذين راجعوه خلال الأيام الماضية، بنسب تراوحت بين 20 و30 في المئة، بحسب إدارة المستشفى، التي أوضحت أن «النسبة ارتفعت في شكل ملحوظ، وكانت أبرز الحالات لمرضى فقر الدم المنجلي، لأنهم لا يحتملون البرودة الشديدة، وتليها التهابات الأنف والأذن والحنجرة ونوبات الربو». ورفع المستشفى جاهزيته، استعداداً لاستقبال أعداد أخرى، تزامناً مع موجة الصقيع وتدني درجات الحرارة إلى ما دون الصفر خلال اليومين المقبلين. وتم التأكيد على جميع العاملين «سرعة التعامل مع الحالات، تفادياً لحدوث زحام داخل أروقة المستشفى».

حروق التدفئة


وأوضحت ممرضة في مستشفى الدمام المركزي أن «الأمر لم يقتصر على حالات البرد، فأقسام الطوارئ مليئة أيضاً بالمصابين بالحروق بسبب التدفئة، ما يشير إلى تدني الوعي لدى الأمهات. ونصحت الدكتورة إيمان الشيخ من مستشفى الملك فهد الجامعي في الخبر، الأهالي بـ»الانتباه إلى أبنائهم عبر الوقاية من أمراض الشتاء، قبل المرض، ومن ثم التردد على المستشفيات»، موضحة أن «المستشفيات مليئة بالمراجعين والمنومين، لذا لا بد من مراعاة بعض القواعد والعادات الصحية، سواءً في الطعام أو اللباس، أو غيرها من الأمور الأساس»، لافتة إلى أن «عدم ارتداء الملابس الشتوية قد يزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض»، مشيرة إلى أن «طبيعة البيوت مهيأة لمواجهة الحرارة والرطوبة، ولكنها ليست مهيأة لمواجهة البرودة، وهذه النقطة لا بد من الالتفات إليها، ومراعاة أساليب التدفئة المناسبة، ولكن من دون المبالغة في ذلك».

تحذيرات من وسائل التدفئة الرخيصة


من جانبه، حذّر المدير العام للدفاع المدني في منطقة الجوف العميد طيار نايف محسن الحربي من خطورة إدخال مواقد الحطب إلى داخل غرف النوم المغلقة. وقال لـ»الحياة»: «إن الكثير من محبي طلعات البر و العاملين في المزارع يدخلون مواقد النار إلى أماكن نومهم، معتقدين أن الجمر لا يؤدي إلى الاختناق»، مؤكداً أن «الجمر يبعث غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يؤدي إلى الموت اختناقاً أثناء النوم».
فيما حذر مصدر في الدفاع المدني في الشرقية، من «الأجهزة الصينية التي يستخدمها كثير من المواطنين للتدفئة»، وذكر انها «كانت السبب المباشر في اشتعال عدد من الحرائق التي أودت بحياة البعض، وتسببت في عدد من الإصابات والحروق، خصوصاً بين الأطفال والنساء»، موضحاً أنه «خلال فترة الشتاء تبين أن أكثر من نصف الحوادث التي تمت تسببت فيها تلك الأجهزة، التي لم يراع فيها أدنى شروط السلامة والأمان».
. .
  رد مع اقتباس
قديم 23-Jun-2008, 01:15 AM   #18
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

الفلكي الشمري يؤكد دخول الشتاء بعد 10أيام.. وبرودة الطقس خلال أيام الحج

الرياض - بندر الناصر:

أوضح الباحث الفلكي عبدالعزيز الشمري عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك أن المربعانية تدخل في 7ديسمبر لهذا العام الموافق 27ذي القعدة وهي ثلاثة نجوم هي "الإكليل" و"القلب" و"الشولة" كل منزلة 13يوماً فيما عدا القلب يستمر 14يوماً وتستمر أربعين يوماً، ويليها الشبط وهي عبارة عن منزلتين "نجمين هما "النعايم والبلدة" لكل منزلة 13يوماً ثم يليها العقارب وهي ثلاثة منازل، نجوم "سعد الذابح"، "سعد بلع"، "سعد السعود" لكل منزلة 13يوماً علماً أن فصل الشتاء بالنصف الشمالي من الكرة الأرضية يبدأ في 21ديسمبر لمدة ثلاة أشهر وخلال الفترة المتبقية من الوسم وهي "الأسبوعين القادمين" يتوقع بمشيئة الله تعالى سقوط الأمطار على المملكة لتعرضها لمنخفض جوي ولقدوم السحب من المحيط الأطلسي عبر أفريقيا وتواجدها في سماء الجزيرة العربية، وهناك من يعتبر الأيام العشر الأولى منالمربعانية من الوسم في حالة سقوط المطر بإذن الله تعالى ومن المتوقع أن يكون موسم الحج هذا العام في منتصف المربعانية ويكون الجو بارداً على المشاعر المقدسة بمشيئة الله تعالى.

ويقولون درجة الحرارة في الشمال وصلت الى 7 مئوية

. .
  رد مع اقتباس
قديم 23-Jun-2008, 01:19 AM   #19
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

الفلكي الشمري: اليوم الأحد دخول المربعانية ونهاية الوسم

كتب - بندر الناصر: جريدة الرياض

أوضح الباحث العلمي الفلكي عبدالعزيز بن سلطان الشمري في معهد بحوث الفلك والجيوفيزياء في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ان المربعانية تبدأ بمشيئة الله اليوم الاحد، وتستمر 39يوما، ولها ثلاثة منازل هي: الاكليل، القلب، والشولة.
واشار الشمري، الى ان الاكليل يبدأ في 7ديسمبر، وعدد ايامه 13يوما، وهو عبارة عن ثلاثة نجوم مصطفة في برج العقرب. ويطلع الاكليل يوم 13نوفمبر.
ومنزلة القلب عبارة عن نجم احمر يقع خلف منزلة الاكليل، وعدد ايامه 13يوما وقيل 14يوما، وهذه المنزلة عرفت بأنها قلب برج العقرب، ويطلع القلب مع طلو ع نجم النسر في 26نوفمبر.
اما المنزلة الثالثة فهي الشولة، وعدد ايامها 13يوما، وهي عبارة عن نجمين في نهاية كوكبة برج العقرب، وتطلع في 9ديمسبر.
ويلي المربعانية، الشبط، وتستمر 26يوما، ولها منزلتان هما: النعايم، وتبدأ في 15يناير وعدد ايامها 13يوما. ومنزلة البلدة: عدد ايامها 13يوما. ويلي الشبط، العقارب، وتستمر 39يوما، وتبدأ يوم 10فبراير.
ولها ثلاثة منازل هي: سعد الذابح، سعد بلع، وسعد السعود.
وافاد الشمري، ان فصل الشتاء في نصف الكرة الارضية الشمالي يبدأ يوم الاثنين 22ديسمبر 2003م، في تمام الساعة الثانية ودقيقة واحدة حسب توقيت جرينتش، أي الساعة الخامسة ودقيقة واحدة، فجرا حسب توقيت المملكة، وعدد ايامه 99يوما
. .
  رد مع اقتباس
قديم 23-Jun-2008, 01:24 AM   #20
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

في ظاهرة جوية "نادرة الحدوث"
توقعات بسقوط الثلوج في العاصمة السعودية الثلاثاء القادم
دبي - العربية.نت
توقع باحثون فلكيون سقوط الثلج وانخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر في العاصمة السعودية الرياض الثلاثاء المقبل 15-1-2008 وهو يعد أمرا "نادر الحدوث".


وقال عبد العزيز سلطان الشمري ، الباحث العلمي الفلكي وعضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، إن "درجة الحرارة ستصل يوم الثلاثاء المقبل في مدينة الرياض إلى مادون الصفر المئوي موضحا أن الرياض ستتعرض لموجة برد قارس خلال هذه الأيام وقد يصاحب هذه الموجة سقوط بعض الأمطار والثلوج على أجزاء من العاصمة وخاصة المواقع الشمالية والشرقية منها خلال يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين"، بحسب تقرير نشرته صحيفة "الاقتصادية" السعودية الثلاثاء 13-1-2008.

وجاءت تصريحات الشمري لتؤكد ما تنبأت به مواقع فلكية وطقسية عالمية بسقوط زخات من الثلج على الرياض.

وأضاف الشمري، أن الثلاثاء هو بداية الشبط والذي يشتمل على منزلتي "النعايم" و"البلدة" حيث يستمر الشبط لمدة 26 يوما، مبينا أن 10 فبراير/شباط هو بداية العقارب التي تستمر مدة 39 يوما وتشتمل على منازل سعد الذابح وسعد بولع وسعد السعود، لافتا أن كل منزلة مدتها 13 يوما.

وزاد الشمري: أنه بعد خروج منزلة سعد السعود يوم 21 مارس/آذار يخرج فصل الشتاء ويبدأ فصل الربيع لعام 2008.

من جهتها توقعت مواقع طقس عالمية، أن تهطل بعض الثلوج مساء الثلاثاء على الرياض بعد تعمق أخدود بارد البارحة الأولى سيؤثر في الرياض والمنطقة الشرقية الأحد، الإثنين، والثلاثاء بالأمطار الخفيفة والمتوسطة
. .
  رد مع اقتباس
رد
مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 11:38 PM


Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2019
الآراء المطروحة في هذا المنتدى تخص أصحابها ولا تعبّر عن رأي إدارة الطليعة

| منتديات قطرات | منتديات الضويلة | منتديات موقق | منتديات أساطيرحائل |