اللون الاحمر اللون الأزرق اللون الأسود اللون الأخضر اللون الوردي اللون البحري اللون الرمادي

عذراً تم إيقاف التسجيل حتى إشعار أخر


العودة   منتديات الطليعة > الـقـسم الـعــام > منتدى الفلك

الإهداءات
سمو الروح : اللهم بشرنا بما يسرنا وييسر أمورنا     سومه : اللهم لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا     سومه : رب اغفر لي ولأخوتي وأدخلنا في رحمتك وأنت أرحم الراحمين    


رد
قديم 18-Mar-2019, 01:39 PM   #1
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي منتدى المياه السعودي والدورة الشمسية 25



وكالة الأنباء السعودية (واس) - الرياض



تعكف وزارة البيئة والمياه والزراعة بجدية كبيرة منذ أعوام على مشروعٍ وطني ضخم، ترنو من خلاله إلى تحقيق هدف رئيس، يتمثل في الاستدامة في قطاع المياه، وهو ما يتطلب القيام باتخاذ إجراءات عديدة، من شأنها الإسهام في تنمية القطاع والاتجاه به نحو آفاق جديدة تعتمد على التقنيات الحديثة وإدارة مشروعات المياه المختلفة وتشغيلها وفق أحدث الطرق والأساليب العالمية المعتمدة بشكل أساسي على التقنية، مع مراعات تطوير قدرات ومهارات الكوادر البشرية العاملة في هذا القطاع، مع الأخذ في الحسبان اعتماد إطار مرجعي موحد لقطاع المياه، يتضمن إستراتيجية شاملة للمياه، تعمل على دمج التوجهات والسياسات والتشريعات والممارسات في قطاع المياه على المستوى الوطني، إلى جانب إيجاد حلول ناجعة ومتطورة قادرة على مواجهة تحديات عديدة طالما شكّلت هاجساً لصناع القرار العاملين في هذا القطاع.

ويمثل "منتدى المياه السعودي" الذي تحتضنه مدينة الرياض هذه الأيام وتنظمه الوزارة ويشارك به خبراء ومسؤولون في قطاع المياه من داخل المملكة وخارجها خطوة مهمة جداً في طريق تحقيق الهدف الأساسي للوزارة في هذا الشأن، الذي تتخذ منه شعاراً للمنتدى، (مياه مستدامة... لتنمية مستدامة)، إذ تبحث فيه من خلال ورش عمل وجلسات علمية وحلقات نقاشية، عن أفضل الوسائل الضامنة لتطبيق الخطة الوطنية الشاملة للمياه على أرض الواقع.


وجاءت أولى ورش العمل لتؤكد جدية وزارة البيئة والمياه والزراعة في سعيها الحثيث لتحقيق الإنجاز الذي تضمنته مستهدفات رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، متطلعةً إلى الخروج بتوصيات ونتائج يسهم تطبيقها وتفعيلها في تنمية هذا القطاع ووصوله للهدف الأهم، المتمثل في استدامة المياه.

في هذا الصدد وصف الرئيس التنفيذي لمكتب أبطال المشاريع الاستشارية المتحدث في ورشة العمل الأولى ناصر إبراهيم المحيميد المنتدى بالفريد من نوعه، استناداً لأهمية المحاور المطروحة فيه بصورة عامة، مشيراً إلى عنوان الورشة التي قدمها، "إدارة مشاريع المياه" بوصفه أحد المحاور المهمة، لاسيما وأنها سلطت الضوء على أبرز التحديات التي تواجهها إدارة المشاريع، وحظيت بطرح أفكار وتوصيات، ستكون مفيدة متى اعتمدت ضمن التوصيات النهائية للمنتدى.

ولفت المحيميد الانتباه إلى الاتجاهات الجديدة فيما يخص إدارة مشاريع المياه، خصوصاً المتعثرة منها، وبحث إمكانية الاستفادة منها لتحقيق الأهداف المنشودة في ظل القدرة والجودة العاليتين التي تضمنهما هذه الاتجاهات بجانب تميزها بالسرعة والدقة، بالإضافة إلى صفة مهمة في التقنيات الحديثة التي تتضمنها الاتجاهات الجديدة هي تقليل التكاليف المترتبة عليها.

وأكد المحيميد أن الورشة تمخضت عن إحصائيات كثيرة ومهمة برز منها تلك التي أوردتها مستهدفات رؤية المملكة 2030 ذات العلاقة بقطاع المياه القصيرة المدى منها وبعيدة المدى، في حين عدّ الحضور الجيد للورشة دليلاً ملموساً وملاحظاً يعكس أهمية المنتدى، آملاً أن تشمل التوصيات النهائية على الأفكار والتوصيات التي خرج بها المشاركون والحضور في هذه الورشة.




تحت رعاية معالي المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي - وزير البيئة والمياه والزراعة، تنظم وزارة البيئة والمياه والزراعة منتدى المياه السعودي (2019) خلال الفترة 10 - 12 رجب 1440 الموافق في 17-19 مارس 2019 بفندق فيرمونت الرياض تحت شعار "مياه مستدامة لتنمية مستدامة".

يلقي المنتدى الضوء على الجهود المبذولة والتوجهات المستقبلية لقطاع المياه ضمن رؤية المملكة 2030 والاستراتيجية الوطنية للمياه، وليوفر منصة لالتقاء قادة قطاع المياه والخبراء المحليين والدوليين والمطورين والمستثمرين والعلماء والبحثيين في قطاع المياه مع الجهات ذات العلاقة متمثلة في وزارة البيئة والمياه والزراعة، والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، وشركة المياه الوطنية، وشركة الماء والكهرباء، والمؤسسة العامة للري، إضافة إلى شركاء من خارج قطاع المياه محليًّا ودوليًّا؛ لدفع مسيرته، ولتقديم خلاصة خبراتهم وممارساتهم الناجحة في الوصول إلى أفضل الحلول للتحديات التي تواجه قطاع المياه، وتطوير مشاريع مياه تتوافق مع احتياجات المملكة، ويعرض المنتدى فرصًا استثمارية لتطوير هذا القطاع الحيوي وتشجيع القطاع الخاص المحلي والدولي للمساهمة في تطويره.

البرنامج الوطني لترشيد استهلاك المياه
هو البرنامج الوطني لترشيد استهلاك المياه في المملكة ، وتأتي أهميته في ظل احتلال مرتبة متقدمة على مستوى العالم في استهلاك الفرد للمياه . وهذا لا يتماشى مع الظروف المائية للمملكة ، حيث يبلغ متوسط استهلاك الفرد للمياه في المملكة (263) لتراً في اليوم حسب استراتيجية المياه الوطنية ، والمستهدف أن يصل لـ (200) لتر بحلول عام 2020 و ( 150) لتر بحلول 2030 ، وللوصول إلى المستهدف تم إنشاء *البرنامج الوطني لترشيد استهلاك المياه* للمساهمة في تغيير سلوك الأفراد ورفع الوعي المائي.
. .
التوقيع:

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 18-Mar-2019 الساعة 02:05 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 18-Mar-2019, 01:42 PM   #2
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

رابط المنتدى

http://swforum.sa/ar/
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 18-Mar-2019, 01:44 PM   #3
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي



محاور المنتدى :
يشارك في برنامج المنتدى نخبة من المسؤولين وصنّاع القرار والخبراء المختصين بقطاع المياه، ويستقطب المنتدى شخصيات محلية وعربية ودولية متميزة لإثراء محتوى المنتدى وطرح واستعراض أبرز وأهم المستجدات والخبرات لهذا القطاع:
1.الاستراتيجية الوطنية للمياه 2030 واستدامة قطاع المياه
2.السياسات والتشريعات ودورها في المحافظة على استدامة المياه
3.التخصيص والاستثمار في قطاع المياه
4.المحتوى المحلي وتوطين تقنيات المياه
5.خبرات وتجارب دولية في استدامة المياه
6. ابتكارات واعدة لاستدامة قطاع المياه
7.المسئولية المجتمعية واستدامة المياه
8.المجتمع والاستدامة المائية
9.سلسلة امداد المياه والتوزيع
10.تقنيات واستخدامات المياه المجددة

يصاحب أعمال المنتدى معرض متخصص لمدة يومان، يتضمن كل ما يتعلق بخدمات ومنتجات وتقنيات واقتصاديات قطاع المياه محلياً ودولياً وبمشاركة القطاعات الرئيسية وكذلك الشركات والجهات الراعية، مما يجعل معرض منتدى المياه السعودي منصة التقاء رئيسية وفرصة للتواصل المباشر وعرض المستجدات وتبادل المعلومات وتوطيد العلاقات بالشركاء الرئيسيين في القطاع. حجز جناح في المعرض: •مساحة الجناح: (9م2) (3×3) م/ (12م2) (3×4) م.
•تجهيزات الجناح:
•كتابة إسم العارض باللغتين العربية والإنجليزية ورقم الجناح.
•تجهيز الجناح(3) أضواء مركزة، طاولة واحدة وكرسي عدد 2 فيش كهربائي خاص.
•لوحة خاصة باسم الجهة المشاركة.
•تأمين التيار الكهربائي والإنارة العامة الدائمة.
•التنظيف اليومي للممرات والأجنحة والساحات الخارجية.
سعر الجناح:
3x3 متر مربع 30,000 ريال سعودي ، 4x3 متر مربع 40,000 ريال سعودي
الفئات المستهدفة بالمشاركة:
1. الشركات التقنية والمصنعة
2.المقاولون والمطورون
3.المشغلون
4.مقدمو الخدمات في القطاعين العام والخاص
5.البنوك وبيوت التمويل ودور الاستشارات
6.جهات الاستشارات
7. رجال الأعمال والمستثمرين المحليين والدوليين
8.الجهات الحكومية ذات العلاقة
9.الجهات الإعلامية والإعلاميون
10.المهتمين في قطاع المياه أكاديمياً ومهنياً محلياً وإقليمياً ودولياً


. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 18-Mar-2019, 02:08 PM   #4
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

صحيفة سبق الإلكترونية - الرياض

انطلقت، صباح اليوم، أعمال "منتدى المياه السعودي"، تحت شعار "مياه مستدامة.. لتنمية مستدامة"، وذلك برعاية وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي، وحضور قادة قطاع المياه والخبراء المحليين والدوليين والمستثمرين والباحثين في مجالات المياه.

وتضمّنت فعاليات اليوم الأول للمنتدى، عقد أربع ورش عمل متخصصة تمثلت في: إدارة مشاريع المياه، وأحدث التصاميم والتشغيل لمحطات التحلية بالأغشية، واستخدام تقنيات ذكية في إدارة توزيع المياه، والاستراتيجية اليابانية لقطاع المياه الإسهام في رؤية السعودية واليابان 2030.

وتناولت الورشة الأولى موضوع "إدارة مشاريع المياه"، حيث قدَّم فيها الرئيس التنفيذي لمكتب أبطال المشاريع الاستشارية ناصر المحيميد، نبذة تعريفية عن إدارة المشاريع، وأثر نجاحها الإيجابي على الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل للكوادر البشرية، وعوامل ذلك النجاح ومقاييسه، والتي من أهمها الأنظمة الإدارية وتطبيقها بطريقة مباشرة وغير مباشرة.

وتحدّث أيضاً عن المشاريع المتأخرة، وأثرها السلبي على الاقتصاد والتنمية، مشيراً إلى أن أهم أسبابها انخفاض الأداء في العمل والجودة، إضافة إلى النزاعات والمطالبات المالية، وضعف التواصل أثناء تنفيذ المشاريع.

وتحدث مدير مكتب متابعة مشاريع المياه في وزارة البيئة والمياه والزراعة الدكتور عبدالحميد الزراع، عن التحديات التي يعاني منها قطاع المياه في المملكة، وأبرز المبادرات والمشاريع التي تقوم بها الوزارة؛ للتغلب على تلك التحديات، إضافة إلى تسليط الضوء على مصادر المياه بالمملكة واستخداماتها في القطاع الزراعي والحضري والصناعي.

وبيَّن "الزراع" أن مصادر المياه في المملكة تنوعت ما بين مياه التحلية، والمياه الجوفية المتجددة، والمياه الجوفية غير المتجددة، ومياه الصرف الصحي المعالجة، والمياه السطحية، مشيراً إلى أن 82% من استهلاك المياه غير المتجددة في العام 2016 كان يتركز في القطاع الزراعي، و5% في القطاع الصناعي، و12% في القطاع الحضري.

وأكد "الزراع" على أن القطاع الزراعي هو أكثر القطاعات استنزافاً واستهلاكاً للمياه، وهو ما تطلب تطبيق عدد من المبادرات التي تحدّ من استهلاك المياه في هذا القطاع، من أهمها مبادرات التحول الوطني لمراقبة وتنظيم استهلاك المياه في الزراعة واستهلاك مياه الآبار، موضحاً أن لدى الوزارة توجهاً بتخفيض كمية المياه في القطاع الزراعي وزيادتها في القطاع الحضري في العام 2030.

وأفاد "الزراع" بأنه ما بين عامي 2012 و2016 زاد استهلاك الفرد للمياه بشكل كبير من 237 لتراً إلى 271 لتراً للفرد الواحد، مشيراً إلى التحديات الخاصة بمشاريع المياه، ومؤكداً أن التأخر فيها لا يعد مشكلة في السعودية فقط، بل هي مشكلة عالمية، مستشهداً على ذلك بأمثلة داخلية وخارجية.

وتناولت ورشة العمل الثانية أحدث التصاميم والتشغيل لمحطات التحلية بالأغشية، وقدمها الخبير بمعهد الأبحاث وتقنيات التحلية في المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة نيكولاي فوتشكوف، حيث استعرض أحدث تقنيات تحلية مياه الصرف الصحي باستخدام تقنية التناضح العكسي، وتكلفة نظام تحلية المياه، وأحدث توجهات استخدام الطاقة، كما ناقش تطورات مدخول محطة تحلية المياه وتصميم المعالجة السابقة مع التركيز على أنماط المدخول الجديد.

وألقى "فوتشكوف" نظرة عامة على أحدث أنماط نظم معالجة مياه الصرف الصحي باستخدام التناضح العكسي وتطورات تقنيات ما بعد المعالجة، وتحدث عن مزايا وصعوبات استخدام تقنيات مبتكرة لتنقية التناضح العكسي، وأنظمة تشغيل وصيانة محطات تحلية مياه البحر وتعظيم الاستفادة من أدائها فيما يخص الطاقة وتكلفة إنتاج المياه العذبة.

وتحدث مدير عام التشغيل الذكي في شركة المياه الوطنية الدكتور عبدالرحمن الشهري، في الورشة الثالثة، والتي جاءت تحت عنوان "استخدام تقنيات ذكية في إدارة توزيع المياه"، عن أهم تحديات نظام توزيع المياه، وتقنيات إدارة توزيع المياه، ونتائج تطبيق التقنيات الذكية الحديثة في تحسين أداء آلية توزيع المياه، إضافة إلى الأثر الإيجابي لتلك التقنيات على قطاع المياه وتحسين مؤشراته، وتقليل الفاقد من المياه واستدامتها، وتوسيع شبكات المياه وإيصالها إلى جميع المستفيدين بالمملكة.

وتطرق "الشهري" إلى أهمية استخدام العدادات الذكية ودورها في تحسين التعامل مع العميل لإعطاء قراءات واقعية عن حجم الاستهلاك وكميته.

وتمحورت ورشة العمل الرابعة حول "الاستراتيجية اليابانية لقطاع المياه المساهمة في رؤية السعودية واليابان 2030"، وقدمها فريق عمل ياباني متخصص في قطاع المياه، وتناولت عرضاً عن إمدادات المياه المستدامة في طوكيو من خلال إنشاء مدينة توفير المياه، وتكنولوجيا تحلية المياه المتجددة وغير التقليدية، وتقنية أغشية توراي لتحلية المياه وإعادة استخدامها، إضافة إلى تقنيات أغشية التناضح، ومعالجة مياه البحر المستدامة وإعادة استخدامها، وأنظمة استصلاح مياه الصرف الصحي مع تكنولوجيا الأغشية، وكذلك الخصخصة في قطاع المياه العالمي، وحلول يوكوجاوا لمرافق المياه، ودور ومهام JBIC في مشاريع المياه، وأخيراً نظرة عامة على إعادة تدوير مياه الصرف الصحي في اليابان.

يُذكر أن منتدى المياه السعودي يقام بمدينة الرياض في الفترة 17 – 19 مارس 2019، ويهدف إلى تعزيز التنمية المستدامة لقطاع المياه وتبادل الخبرات لتحقيق استدامة المياه والتنمية، وجذب واستقطاب الاستثمارات لقطاع المياه، إضافة إلى زيادة المحتوى المحلي وتطوير تقنيات المياه وتوطينها، وتعزيز مشاركة القطاع الخاص والمشاركة المجتمعية في مواجهة تحديات الاستدامة المائية.

ويُعد المنتدى فرصة مهمة للاستفادة من خلاصة الخبرات المحلية والعالمية في قطاع المياه، والاطلاع على الممارسات الناجحة في الوصول إلى أفضل الحلول للتحديات التي تواجه هذا القطاع وتطوير مشاريع المياه التي تتوافق مع احتياجات المملكة.
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
رد
مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 02:07 PM


Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2019
الآراء المطروحة في هذا المنتدى تخص أصحابها ولا تعبّر عن رأي إدارة الطليعة

| منتديات قطرات | منتديات الضويلة | منتديات موقق | منتديات أساطيرحائل |