اللون الاحمر اللون الأزرق اللون الأسود اللون الأخضر اللون الوردي اللون البحري اللون الرمادي

عذراً تم إيقاف التسجيل حتى إشعار أخر



الإهداءات
سمو الروح : أبحث عن ذاتك لتسعد في حياتك    


رد
قديم 05-Nov-2010, 06:06 PM   #1
تـوـوـولـيـب
زهـــــ البنفسج ـــــرة
 
الصورة الرمزية تـوـوـولـيـب
Star3.gif ✿・·✿・·✿ فضل الايام العشر ✿・·✿・·✿





احبتي بعد ايام..تهل علينا أياماً مباركة من أعظم أيام الله هي أيام العشرالأول من ذي الحجة ، أيام الخير والبركة


تهل علينا حاملةً بشائر الأجر ونسائم الفضل، يستعد لها الموفقون ويسعد بها الطائعون،

ويطمع في بركتها الصالحون، فأين أنت في هذه الأيام العشر المباركة ؟ وماذا أعددت

لاستقبالها واغتنامها والتزود فيها








في هذه الأيام ..كان السلف الصالح إذا دخلت هذه الأيام..اجتهدوا اجتهادا عظيما مثل اجتهادهم في رمضان أو أكثر..وقد فضلها الله تعالى في كتابه ونبينا في سنته لماا لها من اجر كبير





قال ابن كثير رحمه الله: " ( والفجر * وليال عشر )

وَاللَّيَالِي الْعَشْر الْمُرَاد بِهَا عَشْر ذِي الْحِجَّة كَمَا قَالَهُ اِبْن عَبَّاس وَابْن الزُّبَيْر وَمُجَاهِد وَغَيْر وَاحِد مِنْ السَّلَف وَالْخَلَف... وَقِيلَ الْمُرَاد بِذَلِكَ الْعَشْر الْأُوَل مِنْ الْمُحَرَّم حَكَاهُ أَبُو جَعْفَر بْن جَرِير وَلَمْ يَعْزُهُ إِلَى أَحَد وَقَدْ رَوَى أَبُو كُدَيْنَة عَنْ قَابُوس بْن أَبِي ظَبْيَان عَنْ أَبِيهِ عَنْ اِبْن عَبَّاس . وَلَيَالٍ عَشْر قَالَ هُوَ الْعَشْر الْأُوَل مِنْ رَمَضَان وَالصَّحِيح الْقَوْل الْأَوَّل [2]"

. قَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا زَيْد بْن الْحُبَاب حَدَّثَنَا عَيَّاش بْن عُقْبَة حَدَّثَنِي خَيْر بْن نُعَيْم عَنْ أَبِي الزُّبَيْر عَنْ جَابِر عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ " إِنَّ الْعَشْر عَشْر الْأَضْحَى وَالْوَتْر يَوْم عَرَفَة وَالشَّفْع يَوْم النَّحْر "




وقد اختلف العلماء في أيهما أفضل :ليالي العشر من رمضان أو أيام عشر ذي الحجة ؟ وهو مما يؤكد أهمية هذه الأيام وغفلة الناس عنها




وقد قال ابن القيم في زاد المعاد تحت ( التفضيل بين الأزمنة):

" قلت : أما السؤال الأول فالصواب فيه أن يقال ليالي العشر الأخير من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة وأيام عشر ذي الحجة أفضل من أيام عشر رمضان وبهذا التفصيل يزول الاشتباه ويدل عليه أن ليالي العشر من رمضان إنما فضلت باعتبار ليلة القدر وهي من الليالي وعشر ذي الحجة إنما فضل باعتبار أيامه إذ فيه يوم النحر ويوم عرفة ويوم التروية"




قال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم " ما من أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فيها أَحَبُّ إلى اللَّهِ من هذه الأَيَّامِ -يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ- قالوا: يا رَسُولَ اللَّهِ ولا الْجِهَادُ في سَبِيلِ اللَّهِ؟ قال: ولا الْجِهَادُ في سَبِيلِ اللَّهِ إلا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فلم يَرْجِعْ من ذلك بِشَيْءٍ"



قال رسول الله : ((ما مِن أيّام أعظمُ عند الله ولا أحبّ إلى الله العملُ فيهنّ من أيّام العشر، فأكثِروا فيهنّ من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير))








فـضـل يــوم عـرفـه


في صحيح مسلم في فضل يوم عرفة*... عن عَائِشَةُ أنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:«مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فِيهِ عَبْدًا مِنْ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ وَإِنَّهُ لَيَدْنُو ثُمَّ يُبَاهِي بِهِمْ الْمَلَائِكَةَ فَيَقُولُ: مَا أَرَادَ هَؤُلَاءِ»؟[7] قال النوويّ:«هَذَا الْحَدِيث ظَاهِر الدَّلَالَة فِي فَضْل يَوْم عَرَفَة , وَهُوَ كَذَلِك ».




روى البخاري بصحيحه عن طارق بن شهاب قال : قال رجل من اليهود لعمر : يا أمير المؤمنين , لو ان علينا انزلت هذه الآية ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ) لأتخذنا ذلك اليوم عيدا , فقال عمر : "إني لأعلم أي يوم نزلت هذه الاية , نزلت يوم عرفة , في يوم الجمعة "



فمن الواجب علينا أن نشكر الله على إتمام نعمته علينا والتقرب اليه بالفرائض والنوافل على ضوء ما جاء بالكتاب والسنة فمما يسن فعله في يوم عرفة ما رواه مسلم عن أبي قتادة ان النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة فقال: "يكفر السنة الماضية والباقية"




والإكثار من الدعاء فأكثر يوما يعتق الله فيه من النار هو يوم عرفه روى مسلم عن عائشة رضى الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( ما من يوم أكثر من أن يعتق فيه عبداً من النار , من يوم عرفة , وانه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة , فيقول ما أراد هؤلاء )

وروى الترمذي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير"



هذه الصورة تم تحجيمها. اضغط على الشريط لمعاينة الصورة بالحجم الكامل. ابعاد الصورة الاصلية 560x40 و بحجم 331KB.




فــضــل الــحــج

عن عبد الله بن مسعود , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( تابعوا بين الحج والعمرة , فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة , وليس للحجة المبرورة ثواب إلا الجنة )

قال عليه الصلاة والسلام: " من حج لله فلم يرفث ولم يفسق خرج كيوم ولدته أمه

. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 05-Nov-2010, 06:25 PM   #2
عبد الهادي
( الأمير الصغير )
 
الصورة الرمزية عبد الهادي
افتراضي

الله يجزاك خير أختي عزوتي شمريه
سبقتيني كنت بأنزلها
ربي يوفقك
وجعلها في ميزان حسناتك
وهذي أيام فضيله وموسم من مواسم الخير
اللي لازم نستغله بالطاعات
دمتي في رضى الرحمن
. .
التوقيع:


  رد مع اقتباس
قديم 05-Nov-2010, 06:29 PM   #3
عبد الهادي
( الأمير الصغير )
 
الصورة الرمزية عبد الهادي
افتراضي

والعشر إن شاء الله تبدأ من يوم الأحد
. .
التوقيع:


  رد مع اقتباس
قديم 05-Nov-2010, 07:30 PM   #4
تـوـوـولـيـب
زهـــــ البنفسج ـــــرة
 
الصورة الرمزية تـوـوـولـيـب
افتراضي

شرفني مرورك اخي عبدالهادي
وكل الشكر على التنبيه ...
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 05-Nov-2010, 09:48 PM   #5
الخزآمى

 
الصورة الرمزية الخزآمى
افتراضي

جزاك الله خير وبارك فيك غاليتي ولاحرمك الأجر ولا حرمنا جديدك
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 05-Nov-2010, 11:46 PM   #6
قمراي
عضو شرف
 
الصورة الرمزية قمراي
افتراضي

عزوتي شمرية

جزاك خيراً اينما كنتِ

لكِ تحياتي
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 06-Nov-2010, 01:09 AM   #7
الحاتمي
عضو الطليعة
افتراضي

فرصة ينبغي علينا استغلالها


عزوتي شمرية
جزاكِ الله خيراً وبارك الله فيكِ
. .
  رد مع اقتباس
قديم 06-Nov-2010, 12:24 PM   #8
صدى الصمت
عضو شرف
 
الصورة الرمزية صدى الصمت
افتراضي

جزاكـ الباري جنته بماقدمتِ ..
الف شكر خيتوووه ..
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
قديم 06-Nov-2010, 02:19 PM   #9
طال انتظاري
عضو شرف
 
الصورة الرمزية طال انتظاري
افتراضي

عزوتي شمريه
جزاك الله خير الجزاء على هذا الطرح
. .
التوقيع:

http://www.altaleeah.com/vb/signaturepics/sigpic921_3.gif
  رد مع اقتباس
قديم 06-Nov-2010, 05:06 PM   #10
تـوـوـولـيـب
زهـــــ البنفسج ـــــرة
 
الصورة الرمزية تـوـوـولـيـب
افتراضي

للجميع شرفني مروركم العطر
دمتم للطليعة بود..
. .
التوقيع:
  رد مع اقتباس
رد
مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 02:26 AM


Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2019
الآراء المطروحة في هذا المنتدى تخص أصحابها ولا تعبّر عن رأي إدارة الطليعة

| منتديات قطرات | منتديات الضويلة | منتديات موقق | منتديات أساطيرحائل |