اللون الأحمر اللون الأزرق اللون الأسود اللون الأخضر اللون الوردي اللون البحري  اللون الرصاصي

تاريخ اليوم هجري وميلادي

العودة   منتديات الطليعة > الـقـسم الـعــام > منتدى الفلك

الإهداءات
الطليعة : رينا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار     الطليعة : أستغفر الله استغفر الله استغفر الله سبحان الله والحمد لله والله اكبر عدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته ورضاء نفسه    


رد
قديم 12-Feb-2011, 09:14 PM   #1
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي مشروع بحث علمي مخاطر السيول على محافظة جدة الأسباب والحلول

بسم الله الرحمن الرحيم


تصور ( بروبوزل )
مشروع بحث علمي مخاطر السيول على محافظة جدة بمنطقة مكة المكرمة الأسباب والحلول
إعداد /باحث علمي فلكي
عبدالعزيز بن سلطان المرمش الشمري
عضو الإتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك
جوال 0505276072
الفهرس:-
مقدمة
أدبيات البحث
فكرة البحث
الهدف من البحث
الجهة (الجهات) المنفذة للبحث
الجهة( الجهات) الداعمة للبحث
خطوات تنفيذ البحث
نتائج البحث
خاتمة
.........
بسم الله الرحمن الرحيم
اولا : - محافظة جدة

مقدمة :- الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين وبعد ؛كل شيء بقدر الله .فما شاء كان ، وما لم يشأ لم يكن ، وليس ثمة شيءٌ يحول دون نفوذ قدر الله في خلقه سبحانه وتعالى ، وبذا يطمئن قلب المؤمن الموحِّد ؛ لأن أمر الله سبق ، ومشيئته نفذت .قال الله تعالى: ( قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ).وقال سبحانه : ( مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ) . لله الحكمة البالغة فتقديره سبحانه مبني على حكمته، وعدله، ذلك تقدير العزيز العليم ، ولا يخرج شيء في الكون عن مقتضى هذه الحكمة
ما حصل في مدينة جدة شيء يحز في النفس ومن وجهة النظر العلمية الواقعية هو نتيجة أخطاء بشرية في مجال التعامل مع البيئة المكونة في تركيب مدينة جدة حيث لم يؤخذ في الإعتبار اثناء اعتماد المخططات السكنية على مدى الثلاثين عاما الماضية مسار الأودية بالرغم من الأوامر السامية بهذا الخصوص بل تم تجاهلها تماما عمدا مع سبق الإصرار والترصد لأن هذه الأوامر واضحة وجلية وصريحة ومعروفة للجميع وخاصة اصحاب القرار في مجال اعطاء فسوحات البناء والمخططات السكنية لأنهم على اطلاع على هذه الأوامر والقرارات ؛ ومع الأسف انه يتم تجاهلها حاليا بالرغم من كل ماحدث ويحدث من مصائب وخراب . في هذا البحث سوف نلقي الضؤ على ماحدث في مدينة جدة من وجهة النظر العلمية المتخصصة المتجردة من العواطف والإنفعالات وسوف نضع النقاط على الحروف بكل صدق وأمانة ان شاء الله ؛ حيث ان من اهم العوامل في هذه الكارثة هو غياب المعلومة (data) وغياب الحس الوطني وتقدير الأمور ووضعها في نصابها ؛ وعليه يجب ان نستفيد من هذه التجربة المريرة والمؤلمة لتكون لنا عظة وعبرة على امل ان لاتتكرر مرة اخرى سواء في جدة او في غيرها من مناطق المملكة . فما هو المطلوب لتفادي الأخطار المحدقة بنا ولتفادي الأخطاء السابقة وان لانقع في نفس الأخطاء ؟؟
المطلوب هو معرفة تلك الأخطاء الفادحة والجسيمة التي نتج عنها ما شاهدناه على مدى الأسابيع الماضية في مدينة جدة ؛ ولابد ان نعرف اساس المشكلة ومن ثم يأتي الحل .
اساس المشكلة يحدده المختصون الهيدرولوجيون والجيولوجيون وخبراء الطقس والمناخ والفلك السعوديون وهم اهل لهذه المسؤلية ان شاء الله ولسنا بحاجة الى خبراء اجانب ولكن لم يتم اعطاء هاؤلاء المختصين الفرصة ولم يتم استشارتهم بالرغم من صدور اكثر من امر سامي بذلك
وهذا نص الأمر السامي رقم 151 :- (ثالثا :- قيام كل من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ؛ وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية ؛ والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة ؛ بإعداد دراسات عن المناطق المعرضة لأخطار السيول ؛ بإستخدام الصور الجوية والخرائط الجغرافية القديمة والصور الفضائية اللازمة لتوضيح مجاري السيول وتحديد اتجاهاتها ؛ وتزويد الجهات المعنية بتلك الدراسات ).فهل تم اعطاء هاؤلاء الفرصة لإثبات قدرتهم على ما تم اسناده اليهم في هذه الجهات المحددة .سبق ان صدر قرار مجلس الوزراء الموقر رقم 151 في 4/5/1428هـ بشأن توصيات اللجنة المشكلة لدراسة الأضرار المترتبة على هطول الأمطار والحد من مخاطر السيول والذي جاء فيه :- تقرر مايلي :-
اولا :- على الجهات المختصة - قبل اعتماد المخططات السكنية والزراعية وغيرها - إعتماد الدراسات الهيرولوجية والتصاميم الهندسية اللازمة لحماية المخططات من اخطار السيول وتصريف مياه الأمطار .
ثانيا :- على الجهات الحكومية المانحة لتصاريح العمل في الأودية التنسيق مع الجهات ذات العلاقة ؛ لإلزام المصرح له بإصلاح اي ضرر يحدث نتيجة لعمله او لأي تجاوز لحدود التصريح الممنوح له .
ثالثا :- قيام كل من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ؛ وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية ؛ والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة ؛ بإعداد دراسات عن المناطق المعرضة لأخطار السيول ؛ بإستخدام الصور الجوية والخرائط الجغرافية القديمة والصور الفضائية اللازمة لتوضيح مجاري السيول وتحديد اتجاهاتها ؛ وتزويد الجهات المعنية بتلك الدراسات .
رابعا :- قيام وزارة الشؤون البلدية والقروية - اذا رأت حاجة لذلك - بإعداد مشروع نظام حماية المساييل الخاصة بالأملاك ومجاري السيول والأودية .
خامسا :- على وزارة الشؤون البلدية والقروية ؛ ووزارة النقل - كل فيما يخصها - ان تأخذ في الإعتبار كميات السيول ومساراتها عند وضع مشاريع الطرق والجسور والعبارات داخل المدن وخارجها ؛ وصيانة شبكات تصريف السيول في الأنفاق والأحياء ؛ وصيانة العبارات والجسور داخل المدن وخارجها قبل مواسم الأمطار وأثناءها .
سادسا :- على الوزارات المعنية وضع ضوابط لمنع الإنتشار والزحف العمراني على ضفاف الأودية والمناطق الزراعية القريبة من الأودية التي تتعرض لمداهمة السيول .
سابعا :- على المديرية العامة للدفاع المدني إعطاء الأولوية في التوعية بمخاطر السيول بعد التنسيق مع الجهات المعنية .
ثامنا : - على الجهات المعنية إعطاء مشاريع السيول الأولوية عند اعداد مشاريع ميزانياتها ؛ وتحديد احتياجاتها من العنصر البشرية ؛ لتنافش وتعتمد وفق إجراءات وتعليمات إعداد الميزانية العامة للدولة . ؛توقيع /نائب رئيس مجلس الوزراء.
وسبق ان صدر مرسوم ملكي برقم م/10 في 10/5/1406هـ وجاء في الفصل السابع مايلي :-
من مهام ومسؤوليات وزارة الشئون البلدية والقروية والتي تنص على ( تقوم الوزارة بإجراء دراسة لجميع المدن لمعرفة طبيعة الأرض وتحليل التربة لتقدير مدى ملائمتها لطبيعة المنشآت المراد إقامتها سواء سكنية او صناعية او تجارية و عدم السماح بتخطيط او إقامة اي منشآت في المناطق المعرضة للكوارث والأخطار مثل (السيول ؛ الفيضانات ةالزلازل والبراكين ) ووضع القواعد والتنظيمات التي تكفل تحقيق ذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة ).
ولقد تقرر تشكيل لجان في جميع مناطق المملكة لتحديد المواقع المحتمل حدوث الأضرار بها وتضم هذه اللجان في عضويتها :- ( الجامعات وهيئة المساحة الجيولوجية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وإمارات المناطق والدفاع المدني في كل منطقة والزراعة والمياه والمالية والنقل ) ويكون عمل هذه اللجان وفق المحاور التالية : -
اولا :- إعداد دراسة علمية عن مخاطر الأمطار والسيول في كل منطقة وكيفية الحد من آثارها . مع ايجاد الحلول المناسبة لمعالجة مشاكلها .
ثانيا :- دراسة وضع المخططات السكنية التي تقع في المناطق المنخفضة ومسار الأودية والعمل على حصرها على مستوى كل منطقة ووضع الحلول المناسبة لحمايتها من المخاطر وخاصة اثناء هطول الأمطار وجريان السيول .
ثالثا :- إعداد خرائط طبوغرافية جوية لكل منطقة وتوضح عليها الأودية والشعاب وإتجاه مساراتها في كل مدينة وقرية ومحافظة .
رابعا :- تقييم تصاميم شبكات وقنوات تصريف مياه الأمطار وكذلك قنوات الصرف الصحي التي نفذت والجاري تنفيذها على مستوى كل منطقة ومدى فاعليتها وقدرتها على التصريف .
خامسا : - يتم تكشيل هذه اللجان في مختلف مناطق المملكة ويتم رفع الميزانيات والمبالغ المطلوبة لتنفيذها مع ميزانية بلديات كل منطقة .
سادسا :- المنسق في كل هذا ادارة الخدمات المحلية في كل امارة من امارات مناطق المملكة وبمتابعة من أمناء مجالس المناطق وبمتابعة دورية من مجالس المناطق والمجالس البلدية
ولجان التنسيق والإتصال في كل منطقة .
ان هذه الأوامر الصريحة والواضحة لم تطبق على الواقع ولم تنفذ بل تم تجاهلها من تلك الجهات مجتمعة ولو نفذت بحذافيرها لما حصل ما حصل
فهل آن الأوان ان تنفذ هذه الأوامر السامية
ام تستمر تلك الجهات بتجاهلها وتستقدم خبراء اجانب ؟؟
وهنا لابد ان نضع يدنا على الجرح الذي استنزف جدة وان لاندس رؤوسنا في التراب
ونغمض اعيننا ونقول فات الأوان بل يجب ان نبدأ من هنا :-
يقطع جدة أربعة أودية تتخذ من أحياء جدة مصباً لها على مر التاريخ:-
1 - وادي غليل
2- وادي حصاة مريخ
3 - وادي بريمان
4 وادي الكراع
لابد ان تحدد مسارات هذه الأودية و من الخطأ أن تعتمد وتباع مخططات سكنية وهي مبنية في الأودية . ومن الخطأ أن تبنى الأحياء فوق هذه الأودية الأربع دون وجود مجرى للسيول
ومن هنا لابد ان يأتي الحل
الموضوع لايحتاج الى خبراء اجانب عالميين لحله
بل يحتاج الى النية الصادقة والمخلصة لإيجاد الحلول المناسبة والممكنة
وهي سهلة ويسيرة بمشيئة الله تعالى
فكرة البحث : - القيام بالدراسات الهيدرولوجية والطبوغرافية لتحديد مسارات هذه الأودية وغيرها التي تسببت في هذه الكارثة
الهدف من البحث : - معرفة الأسباب وايجاد الحلول لحماية مدينة جدة من مخاطر السيول
الجهات المنفذة للمشروع : - ماورد اسمها في قرار مجلس الوزراء الموقر في 4/5/1428هـ رقم 151 فقرة ثالثا - ثالثا :- ( قيام كل من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ؛ وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية ؛ والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة ؛ بإعداد دراسات عن المناطق المعرضة لأخطار السيول ؛ بإستخدام الصور الجوية والخرائط الجغرافية القديمة والصور الفضائية اللازمة لتوضيح مجاري السيول وتحديد اتجاهاتها ؛ وتزويد الجهات المعنية بتلك الدراسات )
وكذلك : - اقسام الجيولوجيا في الجامعات في الممكلة .
الجهات الداعمة للمشروع : - وزارة المالية ؛ وزارة الشؤن البلدية والقروية ؛ المراكز البحثية في الجامعات ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ؛ القطاع الخاص .
خطوات تنفيذ البحث :- تحددها الجهات المعنية التي سوف تكلف بتنفيذ البحث .
نتائج البحث : -
خاتمة : -


عفوا هذه مدينة جدة وليست البندقية
...............
للتاريخ


..............................
. .

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 14-Feb-2011 الساعة 09:46 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 12-Feb-2011, 09:22 PM   #2
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي محاضرة علمية عن سيول جدة بمنطقة مكة المكرمة

أدبيات البحث



دورة فلكية جديدة للتغيرات المناخية على الكرة الأرضية بدأت معالمها تتضح و ما حصل في جدة مجرد جرس انذار لما قد يحصل في مدن ومناطق اخرى يجب عقد ورشة عمل على مستوى المملكة تشارك فيها جميع الجهات المعنية لدراسة هذه الحالة الجديدة .لو تم تنفيذ توجيهات الملك فيصل رحمه الله بخصوص تصريف سيول جدة لما حصلت الكارثة فما هي توجيهات الملك فيصل التي تم تجاهلها ؟؟تحديد ثلاثة مسارات لتصريف سيول جدة :- شمال ؛جنوب ؛وسط
النائب الثاني: سأكشف قريبا عن المتهمين في كارثة سيول جدة:-

جدة - واس : ترأس صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية اجتماع اللجنة الوزارية المعنية بإنفاذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه حيال مواجهة ما تعرضت له مؤخرا محافظة جدة، وصدر عن الاجتماع البيان التالي: وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على ما أوصت به اللجنة الوزارية المكونة بالأمر السامي الكريم الصادر بتاريخ 22 / 2 / 1432 هـ برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وفق ما يلي:
أولاً: تشكيل لجنة فرعية تحت إشراف صاحب السمو الملكي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوزارية المشكلة بالأمر السامي الكريم الصادر بتاريخ 22 / 2 / 1432، وأن تكون هذه اللجنة الفرعية برئاسة أمير منطقة مكة المكرمة وعضوية كلاً من وزير الشؤون البلدية والقروية ووزير المالية ووزير المياه والكهرباء ووزير النقل، وتكون مهمتها إقرار الدراسات ومتابعة تنفيذ المشاريع، وتفوض هذه اللجنة بترسية المشاريع والإشراف على تنفيذها وذلك استثناءاً من أحكام نظام المنافسات والمشتريات الحكومية.
ثانياً: تكليف الجهات المختصة بالعمل فورا على تشكيل لجان حصر الأضرار وتقديرها ليصار إلى صرف التعويضات العادلة للمتضررين بأسرع وقت ممكن.
ثالثاً: أن تكون الجهات الحكومية ذات العلاقة على أهبة الاستعداد للتعامل مع الحالات الطارئة ودعم جهود الدفاع المدني بشريا وآليا وبما يضمن تقديم الأعمال الإغاثية الفورية وتوفير أماكن الإيواء والمواد الغذائية بشكل مناسب.
رابعاً: تتولى اللجنة الفرعية تكليف مكتب (أو مكاتب) استشارية عالمية متخصصة في دراسة تصريف الأمطار والسيول والبنية التحتية للأحياء العشوائية بما في ذلك ما تبقى من مشاريع الصرف الصحي في محافظة جدة.
خامساً: يتم بعد ذلك طرح المشاريع المقترحة لتصريف الأمطار ودرء أخطار السيول وفق الدراسات المقترحة أعلاه لتنفيذها من قبل عدد من شركات المقاولات العالمية المؤهلة.
سادساً: للجنة الفرعية الصلاحيات الكاملة لتشكيل لجان وفرق عمل والاستعانة بخبراء عالميين لمتابعة تنفيذ أعمال تصريف الأمطار ودرء أخطار السيول، ورفع تقارير دورية لصاحب السمو الملكي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف على هذه اللجنة.
سابعاً: تقوم اللجنة الفرعية بتكليف جهة (أو جهات) استشارية متخصصة لتحديد الأحياء التي تتكرر فيها مداهمة الأمطار والسيول والعمل على معالجتها بما في ذلك نزع الملكيات على أن يبدأ العمل في ذلك بصفة عاجلة جداً وخلال شهر من تاريخه.
ثامناً: تتولى اللجنة الوزارية إحاطة النظر الكريم بما يتم انجازه من أعمال.
وشدد سمو النائب الثاني على إنفاذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين حيال محاسبة كل من اتضح تقصيره وتهاونه في أداء مهماته وتأخره في تنفيذ الأوامر.. وذلك في ضوء ما اتضح للجنة تقصي الحقائق برئاسة سموه بشأن الأضرار التي صاحبت هطول الأمطار الغزيرة على محافظة جدة يوم الأربعاء الماضي وما قادت إليه معطيات تقصي الحقائق عن ما حصل لهذه المحافظة من أضرار في العام الماضي، مؤكدا سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز أنه سيكشف قريباً عن المتهمين بالتقصير من الجهات والأفراد والإجراءات المتخذة حيال ذلك.
وأشار سموه إلى أنه سيرفع لخادم الحرمين وسمو نائبه تقريرا مفصلا وشاملا بما اتخذ من إجراءات عاجلة جداً بخصوص توفير التعزيزات اللازمة للحد من الأضرار التي لحقت بالمواطنين والممتلكات والخدمات العامة بمحافظة جدة.. وكذلك تحديد أسباب ومسببات هذا الأمر وخطوات معالجته وما يمكن القيام به تجاه إنهاء هذه المشكلة من جذورها وبشكل متكامل ومدروس على النحو الذي يحد من تكرارها مستقبلا.
حذر من التقلبات المناخية :- رئيس المساحة الجيولوجية لـ«عكاظ»:- إحالة دراسة شاملة عن أخطار السيول إلى المقام السامي
خالد الشلاحي ــ المدينة المنورة
أبلغ «عكاظ» رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية الدكتور زهير بن عبدالحفيظ نواب بإحالة دراسة شاملة إلى المقام السامي، تتضمن تقييم احتياجات مختلف مناطق المملكة من مشاريع درء أخطار السيول، تصريف مياه الأمطار، وسبل الحماية من الأضرار التي تواكب هطول أمطار غزيرة على مناطق المملكة.وأوضح نواب أن الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والهيئة السعودية للمساحة الجيولوجية أحالت أخيرا تقارير موسعة ضمن مشروع الدراسة إلى المقام السامي بانتظار صدور الموافقة عليه، محذرا من تعرض الجزيرة العربية لتقلبات مناخية في المستقبل القريب، قائلا: «جميع الهيئات الدولية ومراكز الرصد تتحدث عن سقوط المزيد من الأمطار على منطقة الجزيرة العربية».وبين رئيس هيئة المساحة الجيولوجية أن الدراسة التي تشرف عليها الأرصاد وحماية البيئة تشمل احتياجات وتوصيات كل جهة في كافة المناطق، والاحتياجات المالية التي تتطلبها المشاريع وفق رؤية مستقبلية تهدف إلى تعزيز حماية التجمعات السكانية داخل المدن وحصر احتياجاتها من المشاريع لضمان فاعلية أكبر في الحماية من خطر السيول.ودافع رئيس هيئة المساحة الجيولوجية عن موقف الدفاع المدني وأمانة جدة جراء هطول الأمطار، قائلا عند رده على سؤال لـ«عكاظ» عن مدى رصد الهيئة تقلص الخطر الذي يحدق بالمحافظة بعد كارثة الأمطار التي هطلت قبل 15 شهرا قياسا على المشاريع المنفذة بعدها: «كل الإدارات بذلت جهودا في هذا الاتجاه، ونحن جهة استشارية وليس من مهامنا رصد المشاريع المنفذة».وأكد نواب أن توجهات مؤسسات الدولة المعنية وقياداتها تسير وفق خطط ترمي إلى تنفيذ مشاريع تقي قدر الإمكان من المخاطر المصاحبة لهطول الأمطار، مستذكرا التعميم الملكي الذي صدر تزامنا مع هطول أمطار الأربعاء الماضي على جدة ووضع كل مسؤول وجهة أمام مسؤولياتها وواجباتها تجاه الحدث.
...................
خالد الفيصل: ندرس تولي أرامكو الإشراف الكامل لمشاريع سيول جدة




الاقتصادية الإلكترونية من جدة
قال أمير مكة المكرمة خالد الفيصل اليوم أنه يتم دراسة تولي شركة أرامكو الإشراف الكامل على مشاريع سيول جدة وسيتم توضيح كافة التفاصيل بعد أسبوعين.وأوضح خلال ترؤسه اجتماع اللجنة التنفيذية الثاني اليوم في مكتبه في في جدة أن اللجنة ستنتهي من تشكيل إدارة كاملة للمشروع خلال الأسبوعين القادمين - إن شاء الله - وأضاف سموه أن اللجنة اختارت 10 شركات عالمية سيتم تقديم الدعوات لها لوضع الدراسة الجذرية لدرء مخاطر ومشاكل العقار والسيول في مدينة جدة ، ثم سيتم دراسة العروض التي ستقدمها تلك الشركات بعد ثلاثة أسابيع.
وأشار سموه إلى أن اللجنة التنفيذية ناقشت أوضاع الشركات المتعثرة في منطقة مكة المكرمة ، وقررت عدم دعوتها للمشاركة في تنفيذ أو دراسة أي مشروع من هذه المشاريع المزمع تنفيذها ، وقال سموه إنه سيتم تجزئة المشاريع على شركات متعددة، مؤكداً عدم التعامل مع وكلاء الشركات أو شركات من الباطن ، وقال: "سنتعامل مع الشركات العالمية بشكل مباشر".
وأفاد سموه أن اللجنة قررت تدريب وتأهيل مجموعة من المهندسين الشباب في محافظة جدة لإشراكهم في إدارة وتنفيذ هذه المشاريع ، وتمنى أن يكون هؤلاء الشباب المهندسين من الطاقات الكبيرة التي سوف تعتمد عليها الأمانة في إدارة مشاريعها المستقبلية.
وبين سموه أنه تم تقسيم محافظة جدة إلي 16 مربعاً بغرض إنشاء مراكز إسناد لقوات الطوارئ والأمانة والشرطة والمرور في مواجهة الحالات الطارئة التي تواجه مدينة جدة في المدة القريبة القادمة قبل انتهاء المشاريع.
وأضاف سموه أنه تم تحديد عدد من المواقع في محافظة جدة وصفت" بالمواقع الحرجة " وتستحق التعامل معها بصفة عاجلة قبل الدراسة الكاملة لتنفيذ المشاريع الجذرية ، وقال سموه أن هناك لجنة سوف تزور هذه المواقع الحرجة وماذا يمكن العمل تجاهها خلال الأيام القادمة، وبين سموه أن عدد لجان الحصر للمتضررين في جدة ارتفعت إلي 65 لجنة .
وقال سموه إن تحديد مسارات السيول معروفة لدى اللجنة ، ولدى اللجنة خرائط تبين تلك المسارات ، وأردف سموه أن ما نريده من تلك الشركات هو تقديم الحلول الكفيلة لدرء أخطار السيول، وكيفية التعامل مع هذه المسارات.
حضر الاجتماع صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة ، وأمين محافظة جدة الدكتور هاني أبو راس ، ورئيس هيئة المساحة الجيولوجية زهير نواب ، ووكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور عبدالعزيز الخضيري ، و مدير عام شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء جزاء العمري ، و مدير عام الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء عادل زمزمي ، وعدد من المسؤولين في الإدارات الحكومية والقطاع الخاص .
............
خالد الفيصل: «تعويضات مجزية» للمتضررين.. والصرف بعد شهر



نشرت بتاريخ - الخميس,10 فبراير , 2011 -03:17


حدّد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة مهلة لا تتجاوز الشهر لإنهاء عمل لجان الحصر والتقدير الخاصة بمتضرري أمطار وسيول جدة التي حدثت مؤخراً وسببت أضرارا على المحافظة، ووافق سموه على زيادة عدد اللجان للإسراع بإنهاء تعويضات المتضررين على أن تكون هذه التعويضات مجزية وبأسعار اليوم.
جاء ذلك خلال اطلاع سموه في مكتبه بجدة على سير عمل اللجان بحضور صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة وعدد من ممثلي لجان الحصر والتقدير من كل من وزارة الداخلية والمالية.
وقال سموه يجب العمل على توفير جميع متطلباتهم، وأضاف أن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية واضحة وصريحة في هذا الصدد حيث أكد سموه أن التعويضات يجب أن تكون مجزية.
وأكد أمير منطقة مكة المكرمة أنه يجب عمل آلية عمل مختلفة عن الآلية التي عملت بها اللجان في مشكلة السيول الأولى، مؤكداًَ أنه لن يقبل بالتعويضات إن لم تكون مجزية للمتضررين.
وأظهرت الإحصاءات الأخيرة أن عدد الممتلكات المتضررة والتي تم حصرها يبلغ 7702 عقار وممتلكات بالإضافة إلى 5975 مركبة.



............
اعادة التيار لـ61 ألف مشترك وإسكان 300 شخص في شقق مفروشة
أمير مكة: أحمل المسئولية لمن قام بتخطيط شوارع وأحياء جدة




جده - خالد الدماك، صالح الرويس :
أكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل في كلمة ألقاها بعد جولته التفقدية لأحياء وشوارع جدة المتضررة عصر اليوم قبل إجراء المؤتمر الصحفي انه"بتوجيهات صادرة من ولاة الأمر في الإسراع أولا بمساعدة المتضررين الذين اجتاحتهم الأمطار والسيول في مدينة جدة,وكذلك توجيهات القيادة بدراسة كيفية إنهاء هذه ألازمات من جذورها.
كما حمل أمير منطقة مكة المكرمة المسؤولين لما يحدث في جده نتيجة الامطار الذين خططوا ورسموا شوارع وأحياء جدة من السابق ومسؤولية السيول التي ضربت المحافظة أمس الأول وخلفت خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات, واضاف أمير منطقة مكة المكرمة انه لا مجال للحلول المؤقتة وستقدم الجهات المختصة تصوراتها ومرئياتها في اجتماع اللجنة الوزارية الذي سيعقد بعد غد الأحد المقبل برئاسة النائب الثاني ويشارك فيه الوزراء المشمولين بالأمر السامي الصادر اثر وقوع الكارثة، مؤكدا أن الدراسات والحلول المقدمة لابد أن تعالج المشكلة من جذورها ووضع طرق التطبيق أمام الاجتماع الوزاري.
وكانت توجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي العهد صريحة وواضحة حيث وجه نائب الملك توجيهاته للأمير نايف بن عبدالعزيز لدراسة الوضع وتعيينه رئيسا للجنة الوزارية التي ستعقد اجتماعها الاحد المقبل لمناقشة الوضع الراهن لجدة"
ولفت الأمير خالد الفيصل إلى أن الكارثة التي وقعت أمس الأول اختلفت عن التي وقعت في العام الماضي حيث أن الأخيرة تمثلت في سيول منقولة قدمت لجدة بينما غزارة أمطار أمس الأول كانت السبب في الكارثة حيث بلغت في بعض المواقع 120 مليمتر وفقا لبعض المصادر.
مشيرا إلى أن هذه المرة لم تكن مفاجئة على عكس العام الماضي والاستعدادات كانت مناسبة وعالية وقدمت كل الجهات ما بوسعها من خدمات وكانت هذه كل قدرات مدينة جدة في مواجهة السيول.
كما أشاد أمير منطقة مكة المكرمة بالجهود التي بذلها المواطنون في مساعدة المتضررين من السيول وإخراج المحتجزين ومساندتهم للأجهزة الخدمية واضاف "نقول للمواطنين المتطوعين بيض الله وجيهكم"
ووعد الأمير خالد الفيصل سكان جدة بتقديم كل الخدمات والامكانات لهم متعهدا بالصدق في نقل الصورة الحقيقية للمعاناة، وحدد الأحياء الأكثر تضررا في جدة في " السامر,التوفيق,الشرفية ,البغدادية,أم الخير",وتحدث عن انقطاع في التيار الكهربائي عن 69630 الف مشترك وتم اعادة التيار حتى مساء اليوم لـ61541 ألف مشترك,وقال أمير مكة أن طيران الدفاع المدني ساهم في إنقاذ 466 محتجز بينما نقلت الفرق الأرضية 951 حالة طارئة.
حيث تم توفير السكن حوالي 300 شخص حتى مساء أمس في شقق مفروشة ,وتم تقديم خدمات الإعاشة لحولي 575 شخص .
وتابع"هناك تجمعات كبيرة للمياه في اماكن عدة من جدة وقد كان يوم امس امطار غزيرة بلغت 111 مليمتر بحسب بعض الجهات كما وصلت 120 مليمتر في بعض الموقع,وهي كفيلة بان تحدث اضرار في أي مكان من العالم
واكد امير مكة المكرمة ان مدينة جدة تفتقر لمشروع تصريف الامطار والسيول وحول انشاء السدود شرقي المحافظة قال بانها مازالت تحت الانشاء ولم يتم الانتهاء منها .






.......................





........................
وزير (البلديه والقروية) يقوم بجولة على المناطق المتضررة بجدة




جده - صالح الرويس :
رفع صاحب السمو الملكي الامير الدكتور منصور بن متعب وزير الشوؤن البلديه والقرويه خالص شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو لعهده الامين وسمو النائب الثاني على اهتمامهم ومتابعتهم لرفع الضرر الذي لحقا باهالي محافظة جده بعد هطول الامطار والسيول على بعض احياء المحافظه جاء ذالك اثر الجوله التفقديه التي قام بها سمو ه على بعض المواقع المتضرره ورافقه خلالها معالي امين محافظة جده والفريق الاستشاري وقد اطلع السمو خلال الجوله على الجهود التي بذلتها الفرق الميدانيه من الامانه في بعض الشوارع والاحياء كم استفسر سموه عن المشاريع القامه شرق مدينة جده والتي سبقا وان اوصت بها اللجنه الوزاريه بعد الكارثه الطبيعيه للامطار والسيول لعام 1430 هـ واستمع سموه الي شرح تفصيلي من امين محافظه جده عن المشاريع القائمه في شرق الخط السريع والبرامج المستقبليه وبرامج تصريف الامطار الجاري اعدادها للطرح تمهيدا لتنفيذها ثم عقد سموه اجتماعا بمعالي الامين ومسؤلي الوزاره وحثهم على متابعة الجهود والعمل المتواصل لتقليص الاضرار وكان سموه الكريم قد واجهه امانات منطقة الرياض والعاصمه المقدسه ومنطقة المدينه المنوره والمنطقه الشرقيه ومنطقة جازان ومحافظة الطائف بسرع مساندة امانة محافظة جده بتوفير الامكانات والتعزيزات من المعدات والعمل بشكل عاجل وشدد سموه على ايلاء هذا الامر الاهميه القسوه لتخفيف المعاناه عن سكان المناطق المتضرره في محافظة جدة.
..................
صحيفة عكاظ ->> شق أنفاق في الشوارع يمنع تكرار الكارثة
اضيف بتاريخ : الخميس, 29/صفر/1432
كشف لـ «عكاظ» عميد كلية الهندسة في جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبد الملك الجنيدي أن أحد الحلول المقترحة للحيلولة دون تكرار أزمة سيول في جدة، شق أنفاق تصريف تحت الشوارع الرئيسة مثل شوارع فلسطين والتحلية وحراء، على أن تغذى هذه الأنفاق بأنفاق فرعية من الشوارع الشمالية والجنوبية مثل شوارع الملك فهد والأمير متعب والأمير ماجد والمكرونة وغيرها، وذلك بعد إجراء الرفع المساحي لجدة لمعرفة مناسيب المياه والصرف للأمطار، مشيرا إلى أنه يمكن الرجوع إلى خرائط الأقمار الصناعية القديمة على أساس إيجاد قنوات صرف لمياه الأمطار في الأودية الطبيعية لجدة، والتي كانت موجودة منذ آلاف السنين ومنها أودية غليل، القوس، المرخ، بني مالك وبريمان وغيرها.وأكد أن شق قنوات التصريف هو الحل الأجدى في ظل غلاء نزع ملكيات مباني المواطنين بجوار الشوارع المتجهة من الشرق إلى الغرب، مبينا أن جدة ستعاني من أزمة مرور خانقة أثناء تنفيذ مثل هذه المشاريع الكبيرة، مقترحا أن تستعين الأمانة بشركات عالمية متخصصة في هذا المجال.
واقترح الجنيدي إنشاء إدارة طوارئ في أمانة جدة تشرف عليها الإمارة مباشرة، تختص بدعوة مكاتب استشارية لإعداد الدراسات الفنية، ومن ثم دعوة المقاولين لتقديم عروضهم، ومن ثم تنفيذ مشاريع التصريف هذه خلال مدة لا تتعدى 24 شهرا.وقال الجنيدي «إن الكلية بدأت في تفعيل البحوث العلمية، وتقديمها للجهات المعنية في حالة طلبها لوضع كافة الحلول لمدينة جدة، وحمايتها من أضرار الأمطار والسيول التي ألحقت الضرر بالعديد من الأحياء».وبين أن أولويات البحث العلمي والتطوير في الكلية، تركز على عدة محاور تهتم بالبيئة المحلية للمنطقة منها المياه، البنى التحتية وإدارة الأزمات، لافتا إلى أن المهندسين وعلماء الهندسة يبدون اهتماما كبيرا بالمحور الهندسي.وأشاد بدعم خادم الحرمين الشريفين للمسؤولين في جدة من أجل التحرك السريع لحل أزمات البنى التحتية في المدينة.وعبر الجنيدي عن إعجابه بدور الدفاع المدني في هذه الأزمة، وقال «إن قيادات الدفاع المدني تعد الأكفأ من حيث التأهيل والتدريب، وهي من الجهات الأمنية التي تستقطب عشرات المهندسين سنويا للمساهمة في التعامل مع الطوارئ، وإدارتها باحترافية ومهنية عالية».وأوضح أن أعضاء هيئة التدريس في الكلية سيركزون في بحوثهم على قضايا المياه بدءا من تحلية المياه، ومرورا بالنقل والتوزيع، وانتهاء بترشيد المياه في المنازل، والمعالجة الصحية للمياه ودرء مخاطر السيول والفيضانات.
من جهة ثانية، دافع الجنيدي عن أمين جدة الدكتور هاني أبو راس، وقال «الرجل لم يكمل السنة ولم يصل لميزانية الأمانة الدعم المطلوب لتصريف مياه السيول، وكل الذي وصل مبالغ محدودة قبل عدة أسابيع، فكيف لنا أن نحاسبه على أخطاء مضى عليها أكثر من 40 سنة».




حسن الصبحي - جدة
جريدة المدينة


لم يشأ سيل وادي «حصاة مريخ» ان يعاود زيارة عروس البحر الأحمر بعد طول غياب تجاوز 38 عاماً إلا بعدد وفير من الضحايا قارب المائة متوفى وألف مصاب تقريباً ومئات المنازل والخسائر في الممتلكات. «حصاة مريخ» هو ثاني أكبر «الصواريخ الأربعة» الأودية الأخطر التي تهدد جدة في كل شتاء والتي تتخذ من أحياء جدة مصباً لها على مر تاريخ عروس البحر الاحمر ، و «حصاة مريخ» هو وادي تنجرف اليه المياه من وادي فاطمة في أقصى الشرق من جدة ويصب باتجاه البحر مروراً بأحياء «قويزة» و الجامعة و الشرفية مروراً بالمطار القديم وبني مالك وايضا طريق الملك عبدالله. ويشتهر وادي حصاة مريخ بأنه لا يتذكره سكان جدة القدماء إلا كل ثلاثين عاماً تقريباً ولذلك فهم في السابق كانوا مستعدين لمثل هذا الوادي الجارف وجريان مياهه، فاشتهرت مصباته في الاحياء القديمة بإنشاء خزانات تحت الأرض، كانت تسمى «صهاريج» - التي اندثرت حالياً مع المد العمراني - وكانت تهدف هذه «الصهاريج» الى تخزين ما يحتاجه أهالي جدة من المياه لمدد زمنية تتجاوز احياناً ثلاث الى اربع سنوات، وفي نفس الوقت يواصل «سيل هذا الوادي» مسيرته الى ان يصل للبحر عبر قنوات واضحة ومحددة. سيل «حصاة مريخ» الذي جاء من جديد الى جدة في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ليواجه عوائق تمنعه من مسيرته التاريخية بخرسانات تحيط بالشوارع والطرقات الرئيسية وكذلك مباني ومساكن بنيت على مجراه، ولم يجد بدًّا من توسيع رقعة تغلغله في الاحياء والمناطق التي تواجهه وهو قادم بسرعة من مسافة تتجاوز 15 كلم، وهو ما يعتقد بعض الخبراء في هذه الأودية انها سبب رئيسي في ارتفاع حجم الاضرار التي نتجت عن سيل وادي حصاة مريخ الذي ضرب جدة يوم الأربعاء الماضي، ولأن أمانة جدة التي تفاجأت بهذا السيل الهادر لم تحسب حسابه لذلك سمحت و «غضت البصر» عن تجاوزات البعض بالبناء في بطون الأودية، وأغفلت التخطيط لمسيرة هذه السيول التي تهدد جدة في كل شتاء فتخلصت من مصباتها ومصداتها فجاءت نتيجتها واضحة مع أول اختبار لمشاريع تصريف مياه الأمطار والسيول التي طالماً «تغنت» بملياراتها الأمانة طوال السنوات الخمس عشرة الماضية وكذلك مشاريع «الصرف الصحي» التي اتضحت نقماتها على العروس بمجرد سيلان «حصاة مريخ» وتحولت الى «نوافير» وتلاشت «معازيف» وزارة المياه والكهرباء التي رددتها طوال السنوات العشر الماضية بمليارات الريالات للمشاريع التي ستخلص جدة من الصرف الصحي ولكنها «زادت الطين بلة» في أول اختبار «الأربعاء الماضي». جدة ليست ذات عهد حديث بـ «صواريخ» أوديتها الأربعة الموجهة من الشرق الى الغرب ، ولكن القدماء يتذكرونها جيداً بالأربعة الرئيسية، حيث يقع أكبرها وأشرسها في الجنوب «وادي غليل» والذي يعتبر الأكبر ويهدد اكثر احياء العروس كثافة للسكان وهي احياء : الأمير فواز ، غليل ، النزلة ، الصناعية ، المستودعات. وهذا الوادي يسيل في فترات متقاربة، لذلك فإن مشروع تصريف السيول الذي انشئ في جدة منذ اكثر من ثلاثين عاماً تقريباً وضع في الحسبان هذا السيل الضخم، ولكن العارفون ببواطن الأمور يشيرون الى ان المجرى المقام يفتقد الى مصبات تسهل على هذا السيل مسيرته نحو البحر ، واخرون يشيرون الى انها دمرت مع اتساع رقعة سيل «وادي حصاة مريخ» الأخير. أما الوادي الثاني في حجمه وخطورته فيأتي وادي «حصاة مريخ» والذي يأتي امتدادا لوادي فاطمة الذي يأتي من جبال السراة «شرق جدة» قاطعاً مسافة تتراوح بين 20-40 كلم. ويأتي بعد ذلك وادي «بريمان» والذي يمتد من أقصى الشمال الشرقي قاطعاً مسافة لا تتجاوز 30 كلم باتجاه الجنوب الغربي لكنه ينقسم قبل ان يصل الى احياء جدة الى قسمين أحدهما يتجه الى احياء بريمان ، المروة ، النزهة. ويتجه القسم الثاني الى احياء الصفا ، الرحاب ، بني مالك مروراً بشارعي الأمير محمد بن عبدالعزيز «التحلية» وفلسطين كمنافذ ظاهرة لمسيرته. أما الوادي الرابع والذي يعتبر من اكثر الأودية جرياناً في جدة في العقدين الماضيين فهو وادي «الكراع» ويقع في أقصى الشمال من مدينة جدة ويمر بأحياء الحمدانية ، الرحمانية ، شمال مطار الملك عبدالعزيز الدولي ، والمحمدية. ولأن هذا الوادي يجد مساحات شاسعة تتعدد مصباته في البحر من شرم ابحر الى ابحر الجنوبية غرباً. ولا يزال الكثير من العارفين بمسيرة هذه الأودية يتخوفون من ضعف التعامل مع مصبات هذه الأودية وعدم توفر مجالات الحركة الواضحة لجريان هذه الأودية والأمر الذي يبقى مهدداً حقيقياً للأحياء الجديدة في شمال جدة سواء باحتمالية وجود فيضانات لهذه الأودية. وعلى الرغم من ان أمانة جدة عمدت الى انشاء مشروع لتغطية «مجرى سيل وادي بريمان» والذي يقع في وسط أحياء جدة لكي يكون مشروعاً حضارياً متطوراً ، إلا انها غفلت عن انها لا يمكن ان تتحكم بحجم السيل القادم من هذه الأودية وان معظم طرقات مجرى السيل لم تكن ممهدة وسلسة لجريان هذا السيل بانسيابية الى البحر وهذا ما اتضح فعلياً في «حصاة مريخ» الذي اصطدم بعقبات خرسانية ومبانٍ سكنية فلم يجد بدًّا من جرف كل ما يقع في طريقه حتى «قشور الأسفلت». وإذا كان هناك من دروس يجب ان تكون كافية لتلافي اخطاء «حصاة مريخ» فهي لابد ان تتحرك الأمانة وبسرعة لاعادة تفعيل واحياء إدارة تصريف الأمطار التي تغيبت في هيكل امانة جدة، وكذلك تفعيل لجنة الطوارئ، والاستعانة بالخبرات المتوفرة في داخل المملكة ولديها معرفة بالاخطار التي تهدد جدة من جراء السيول والأودية، وكذلك إعادة تنشيط التنسيق بين الامانة والجهات ذات العلاقة بالأودية مثل وزارة الزراعة ووزارة المياه والكهرباء والدفاع المدني، لتكوين فرقا اكثر جاهزية لمثل هذه الكوارث قبل حدوثها بدلاً من العمل في معزل من تلك الجهات


................................


وادي “ حصاة مريخ” لم يأتِ وحيداً هذه المرة
فجاءت الكارثة أكبر
حسن الصبحي - جدة /جريدة المدينة

يبدو أن “حصاة مريخ” ذلك السيل الذي أصبح يهاجم جدة بشكل سنوي لم يكتفِ بالضحايا الذين حصدهم في العام الماضي من السيل الشهير الذي ضرب أحياء جنوب شرق جدة فجاء هذا العام برفقة وادٍ آخر وهو “بني مالك”.
وليس بالمستغرب على جدة ان تستقبل طوال السنوات الأربعين الماضية سيولا متفاوتة الحجم والمسمى خاصة وانها تقع على مجرى ما لا يقل عن خمسة أودية يعلم عنها سكان جدة القدماء جيداً، ويشير هؤلاء المتمرسون في الأودية والشعاب في جدة أن مجاري السيول معروفة لدى السكان ومن الصعب عليهم ان يقتربون منها في الشتاء، هذا الأمر “تناسوه” أو تجاهلته الجهات المعنية بتنظيم وتخطيط المدينة عمرانياً وهندسياً خلال العقود الثلاثة الماضية وهو ما يعتبره الخبراء في هذا الجانب انه السبب الحقيقي وراء اتساع حجم الكارثة على مدينتهم التي كانت عروساً.
فالصهاريج التي اشتهرت بها جدة في العقود السابقة خصصت كمصبات طبيعية لهذه السيول يستفيد منها أهالي جدة طوال السنة ويقع معظمها في أحياء السليمانية وشرق المطار القديم وشمال الجامعة، ولأن هذه المواقع تم ردم هذه الصهاريج وتحويل مواقعها إلى مخططات سكنية لم يجد السيل سوى الاحياء السكنية للتغلغل فيها.
اندفاع المياه بقوة
“حصاة مريخ” وادي مشهور في جدة من أقصى الشرق الى ان يصب في البحر، وحسب “المجرى” المحدد لهذا الوادي فإنه يسيل من اقصى شرق إسكان جامعة الملك عبدالعزيز وبالتحديد بجوار الأرض التي يطلق عليها حالياً منطقة “حلقة الخضار الجديدة” ويصب في المنطقة المسماه “أم الخير” ولإن هذه المنطقة تعتبر مصباً لتجميع الوادي وينطلق بعد ذلك إلى مجرى السيل الأوسط في جدة والذي بدوره ينطلق إلى البحر مباشرة، وهنا تكمن انطلاقة الكارثة التي تسبب فيها وجود حي كامل وهو حي “أم الخير” الذي تم بناؤه على مجرى سيل دون مراعاة الجوانب الهندسية في وضع مسار واضح للوادي سواء من خلال نفق تحت الحي او توجيه مجرى السيل الى جوانب الحي،وللاسف ان المخططين الهندسيين لهذا الحي ارتكبوا خطأ واضحا في انهم وضعوا سداً لحجب مياه السيل عن مجراها الطبيعي باتجاه البحر ولكون اندفاع المياه كان قوياً لم يستطع هذا "السد" إعادة المياه إلى الجبال ! ولأن المياه كانت مندفعة بسرعة أكبر مما كانت عليه “قبل السد” ازداد اندفاعها بعد انكسار “سد أم الخير” ومع هذا الاندفاع تناثرت مياه السيل أكبر من المستوى الذي كان عليه مجرى السيل الطبيعي المخصص لهذا الوادي والذي يقع خلف “سد أم الخير” ، وهنا ازداد اندفاع المياه بشكل أفقي نحو الحي التالي “النخيل” ولذلك كان الضرر واضحاً على مباني ومنازل هذا الحي.ولأن الوادي الآخر “بني مالك” يأتي من شمال “حصاة مريخ” واجه نفس الموقف ولكن مع أحياء أخرى أقيمت هناك دون أي تصريفات للسيول أو حسبان للأودية مثل حي السامر والتوفيق والتي وقفت بطبيعتها سداً منيعاً أمام جريان الوادي،
حيث يشير قدماء جدة إلى أن وادي بني مالك من أقدم الأودية والمشهور بجريانه في كل خمس سنوات تقريباً ووضعت من أجله مجاري سيول للأسف أنها تبدأ من الخط السريع ولم يحسب لها أي حسبان في شرق الخط، فهذا الوادي يتجه عادة من الشمال الشرقي ويتوزع إلى فرعين أحدهما يتجه إلى جنوب شارع فلسطين ويتخذ من شارع بني مالك وحي النسيم مجرى طبيعيا له، بينما يكون الحجم الأكبر منه باتجاه مجرى السيل الأوسط في جدة والذي يلتقي فيه مع وادي “حصاة مريخ” .وهنا يأتي الدور السلبي الذي لعبه البنيان في تحول مسارات هذا الوادي وانتشار تدفق وطوفان المياه إلى معظم الأحياء ولذلك تضررت هذه الأحياء وأحياء أخرى مثل “الأجواد، السامر ، التوفيق ، الرحاب ، النسيم، مجمع الحرس الوطني، بني مالك ، الرويس ، الحمراء” لأن المياه كانت تبحث عن مجرى طبيعي باتجاه البحر. ولايزال الوضع مستمراً طالما أنه لم تعالج مشاكل مجاري السيول والعمل بشكل هندسي لتوضيح مسار السيول الطبيعية والحفاظ عليها سواء من خلال انفاق او مجارٍ متعددة تتجمع فيها السيول باتجاه البحر،
ولهذا فإن أمانة جدة والجهات المتحكمة في الميزانيات المخصصة لهذه المشاريع لابد ان تتحمل كامل مسؤوليتها في الأخطاء السابقة وتقاعسها عن معالجة الوضع مبكراً أو حتى بعد حدوث كارثة العام الماضي والتي كانت بمثابة إنذار لهذه المدينة.
ازمة الاودية الخمسة
وبالعودة الى الأودية الخمسة المعروفة عن جدة فإنه ستظل تهدد هذه المدينة بشكل سنوي ما لم تكن الحلول التي أعلن عنها في السابق مرهونة بخطط عاجلة للتنفيذ والمتابعة بشكل اكبر من مستوى امانة جدة التي لم تستطع ان تحصل على اعتمادات هذه المشاريع المالية، فالأودية المشهورة في جدة التي تهددها بشكل اكبر دائماً هي:
- وادي غليل : يأتي من أقصى الجنوب الشرقي ويتجه نحو أحياء : الحرازات ، ك 14 ، حي الأمير فواز ، الوزيرية ، غليل، المصفاة وغيرها.
- وادي بني مالك ووادي حصاة مريخ : وهما الواديان المتواجدان في وسط جدة.
- وادي بريمان : يأتي من شمال جبال شرق جدة ويتجه نحو أحياء بريمان، الصفا ، البوادي ويعود مرة أخرى باتجاه الجنوب قليلاً ليلتقي بمجرى السيل الأوسط بمحاذاة شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز “التحلية” سابقا.
- وادي الكراع : وهو الأكبر بحكم انتشاره على مساحة أفقيه شاسعة وهذا الوادي يتواجد له مجرى يسير بمحاذاة طريق الحرمين شمال كوبري القاعدة وحتى يصل إلى “شرم أبحر” إلا أن هذا الوادي في حالة جريانه في أي لحظة فإن الأحياء التي أقيمت في شرق طريق الحرمين شمال كوبري القاعدة ستكون مهددة كونها لا تحتوي على تصريف مياه أمطار في تلك الأحياء وهي الحمدانية، الرحمانية ، وغيرها.
.......................







أمانة جدة تحركت لوقف بعض المخططات بعد أن أغرقت السيول بعض الأحياء السكنية (أرشيفية)
جدة - واس: أنهت أمانة محافظة جدة حصر قطع الأراضي الواقعة في مخططات تقسيمات الأراضي شمال جدة ضمن حرم مجاري السيول والمحددة من قبل هيئة المساحة الجيولوجية بعرض 200م للأودية الرئيسة و100م للأودية الثانوية و50م للأودية الأولية. وقامت الأمانة بدراسة المخططات الواقعة شمال جدة والتي تقدر عدد مخططاتها بحوالي 141 مخططا منها 53 مخططا تعبر مجاري السيول سواء الرئيسية أوالثانوية أو الأولية وتم حصر 7250 قطعة أرض ستوقف الأمانة عنها بعض الخدمات. يذكر أن الأمانة سبق أن أوقفت بعض الخدمات عن ما يقرب من 8500 قطعة أرض في عدد 70 مخططا تقع ضمن مجاري السيول للأودية الأولية شرق طريق الحرمين الشريفين كمرحلة أولى. وتشمل الخدمات البلدية الموقوفة مؤقتا وغير المسموح بتقديمها للمخططات إصدار رخص بناء جديدة، وتخصيص الأراضي الحكومية واعتماد قرارات الذرعة للقطع الموقوفة في أراضي المخططات التقسيمية المعتمدة وشراء شارع أو ممر أو زائدة تنظيمية وتسليم وإفراغ مواقع الخدمات في المخططات التقسيمية المعتمدة وتخطيط الأراضي الحكومية واعتماد مواقع خدمات عامة خارج المخططات التقسيمية وطلب تعديل صك من زراعي إلى سكني واستلام المخططات وإجراءات جميع المخططات التقسيمية الجديدة والمخططات كاملة النسبة المحددة وموقع أمانة محافظة جدة. أما المرحلة الثالثة والأخيرة التي سيعلن عنها قريبا فستشمل المخططات الواقعة في مجاري السيول بجنوب جدة وذلك بعد الانتهاء من تحديدها وحصر القطع المتأثرة بمجاري السيول والتي سيتم إيقاف بعض الخدمات عنها كما تم في المرحلتين السابقتين.
....................

سنقضي على مخاطر سيول جدة بـ 1.5 مليار فقط
جدة. كتب : - جميل فلاتة

تحفظ وكشف ورفض وامتنع، أربعة أفعال تمسك بها رئيس هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور زهير عبدالحفيظ نواب، عندما طرحت عليه «شمس»، العديد من التساؤلات التي تدور في ذهن المواطن. 
فالحديث في الشارع لم يتوقف عن فعالية الهيئة المعنية بالرصد والبحث والتنقيب، عما في باطن الأرض، والتعريف بالمخاطر التي تأتينا من باطن الأرض، وتوضيح الطبوغرافيا التي تمكننا من تطويع الأرض لما فيه مصلحة الإنسان.لكن الدكتور نواب كعادته، لم يتوقف عند الاتهامات، بل سارع بالتحفظ على بعض الإجراءات التي تمت فور أحداث الثامن من ذي الحجة 1429 هـ، التي شهدت أوجاعا على صعيد خريطة جدة، التي ضربها السيل الكبير فالتهم ما التهم. وكشف نواب عما قدمته الهيئة، لتوفير المليارات على الدولة. كما رفض الحديث عن غياب الهيئة في تلك الأحداث؛ لأنها تشارك قبل وبعد كل حدث. أما الامتناع الوحيد الذي باشره الدكتور نواب، فلم يكن إلا امتناعا عن المشاركة في أي لوحة دعائية أو إعلانية كما يفعل العديد من المسؤولين، ليدرؤوا عن إدارتهم الاتهامات، بجملة مفادها «عملنا، ونفذنا، وقمنا»، فيما لا يلمس المواطن شيئا.
كارثة جدة: - * لم يبرز أي دور لهيئة المساحة الجيولوجية في أزمة مجاري السيول بجدة، لماذا؟بالعكس، كنا حاضرين بقوة في الإشكالية، وسبق أن اقترحت الهيئة إجراء دراسة لحل مشكلة مجاري السيول في جدة عبر إقامة سدود قد تبلغ تكلفتها الإجمالية 1.5 مليار ريال، لإنشاء عدد 11 سدا تغطي معظم المناطق المعرضة لخطر السيول في شرق مدينة جدة، ما يوفر على الدولة صرف عشرات مليارات الريالات كتعويض لنزع الملكيات التي سيضطر أصحابها للبحث عن مساكن بديلة.
خاصة أن نزع الملكيات لا يضمن للسكان الحصول على بديل مناسب في ظل ارتفاع أسعار البناء وأسعار الأراضي، التي تزيد بشكل سريع، يضاف إلى ذلك بعد المناطق التي من الممكن الحصول فيها على مساكن مناسبة.
وأعتقد أن المشروع سيكفل تنظيم تصريف مياه السيول بحسب الحاجة، كما سيكفل توظيفها بحسب الحاجة، وبما يحقق الاستقرار لسكان المنطقة.

دراستان عاجلتان
وسبق أن وقعت الهيئة عقدين مع أمانة محافظة جدة لتنفيذ دراستين باعتبارهما جزءا من الحلول العاجلة لدرء مخاطر السيول.
الدراسة الأولى لوادي قوس الذي يبدأ من جبال شرق الخط السريع بجدة مرورا بالصواعد والحرازات وشارع جاك وجامعة الملك عبدالعزيز حتى يصل البحر، وتستغرق الدراسة ثمانية أسابيع، والدراسة الثانية بالتعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز لواديي مشوب وغليل، وتستغرق نحو اثني عشر أسبوعا، وكل ذلك يتم بعد الاعتماد المالي وتحويل المبالغ إلى حساب الهيئة بموجب نظام الهيئة الصادر من مجلس الوزراء الموقر.

تحديد مستحيل
*ما زال يعتبركم البعض مقصرين في مسألة توقعات الزلازل والبراكين، خصوصا بعد أحداث الزلازل التي ضربت منطقة العيص في المدينة المنورة، فهل تعترفون بالتقصير؟ أم يوجد نقص في معدات الرصد؟
لا أظن أنه يوجد في العالم أي مركز أو جهة تستطيع حتى الآن تحديد موعد دقيق أو مؤكد لثوران أو انطلاقة الزلازل والبراكين.
والوضع الحالي يتمثل في رصد التغيرات والمؤشرات المعروفة والمؤدية إلى ثورة البراكين أو بداية الزلازل، ومع ذلك فإن المركز الوطني للزلازل والبراكين الذي أنشأته المملكة أخيرا يعتبر من الأفضل على مستوى الشرق الأوسط، حيث يرصد ويتابع على مدار اليوم والساعة والدقيقة كافة المؤشرات والتطورات على مستوى المملكة والعالم.
وهنا يجب أن أثمن عاليا دعم ولاة الأمر والجهات ذات العلاقة إنشاء المركز وتجهيزه في وقت قياسي.

براكيننا قديمة
والمعروف تاريخيا أن براكين السعودية تعود لملايين السنين، حيث آخر بركان ثار في الجزيرة العربية كان في العصر العباسي منذ أكثر من 765 عاما، وانفجر في جنوب شرق المدينة المنورة على بعد 21 كيلومترا، ووصلت آثاره حتى المدينة المنورة عبر الرماد البركاني الذي شكل سحابة أثرت في الحياة في المدينة المنورة لمدة تزيد على عشرين يوما، أربكت خلالها سكان المدينة المنورة وزوارها، وأتصور أن نسيان الإنسان للكوارث والزلازل والبراكين نعمة من الله، وإلا عاش الإنسان في قلق دائم، لكن ذلك بالطبع لا يمنع أهمية تثقيف المجتمع بما يمكن أن يحدث، وبما يجب عمله حال وقوع الحدث لا قدر الله، وبعد وقوعه.

قافلة توعية
* وأين دوركم في التوعية والتثقيف بهذه الأمور؟
قريبا تعتزم الهيئة إطلاق قافلة توعوية تجوب مدن ومحافظات المملكة بالتنسيق مع أمراء المناطق ومحافظي المدن والأمانات والغرف التجارية، وتضم القافلة التوعوية جوانب تعريفية عن جهود الهيئة ومتطلبات التوعية في كافة الجوانب التي تهم سكان وقاطني المملكة.
كما تشمل القافلة التي ستنطلق قبيل نهاية العام الجاري جوانب علمية وخرائط ومعلومات مهمة عن كل ما يحتاج سكان المملكة معرفته عن دور الهيئة وجهودها، ومجالات عملها، وعن مناطق الخطر، ومتطلبات السلامة والوقاية، وكيفية التعامل مع الأزمات.

تأهيل المكاتب الاستشارية لضمان سلامة المخططات
* أين يكمن الخلل الذي يجعل المساكن عرضة دائما لمخاطر السيول والأمطار؟
هذا الأمر يتوقف على العديد من المعايير، والأمانات والجهات ذات العلاقة عليها دور مهم قبل اعتماد المخططات وإعطاء التراخيص، من خلال القيام بتأهيل المكاتب الاستشارية السعودية المتخصصة، للقيام بإجراء دراسات فنية متكاملة للمخططات تكفل وتضمن موافقة المخططات لقواعد السلامة، وعدم وقوعها في مجاري السيول، ما يعرض ساكنيها للخطر مستقبلا.

استعداد للمشاركة
والهيئة مستعدة للمشاركة في برنامج التأهيل، ما سيحقق أعلى درجات السلامة والأمان لساكني المخططات والأحياء الجديدة، وهذه الخطوة تعتبر عملا وطنيا يكفل سلامة الساكنين، وعملا استثماريا طويل المدى للمكاتب الاستشارية المتخصصة، بما يعود بالفائدة على المجتمع والوطن.
ولدى الهيئة جوانب إدارية ومالية وقانونية تنظم التعاون مع الجهات الحكومية وغير الحكومية بمقابل مالي، وفق قرار مجلس الوزراء الذي نصت عليه لوائح تأسيس وتنظيم عمل الهيئة.

كوادر وطنية
* إلى أي مدى تستوعب الهيئة الكوادر الوطنية، أم أن التخصص يستحيل على أبناء البلد، ويحتاج للخبرات العالمية؟
أولا ترحيبنا بالكوادر الوطنية المتخصصة المتميزة في مجال الجيولوجيا والدراسات التي تتخصص فيها الهيئة بلا حدود، والسعوديون باتوا ينافسون العالم في الخبرات والتخصصات المختلفة، وليس صحيحا أن شبابنا غير قادر على خوض غمار أي مجال.
والذي لا يعرفه الكثيرون أن الغالبية العاملة في الهيئة من الشباب السعودي المميز المتخصص والمتخرج من الجامعات السعودية من أقسام الجيولوجيا وعلوم الأرض والآثار والبيئة، لكننا يجب أن نؤكد أنه يصعب الاستغناء التام عن غير السعوديين، كونهم يمثلون إضافة وخبرات في جوانب معينة، كما أن المرحلة الجارية تشهد تبادل خبرات على مستوى العالم بين العلماء والخبراء السعوديين والعالميين من مختلف الجامعات والمراكز العالمية، التي تتميز في ذلك، حيث تمثل ورش العمل والمؤتمرات واللقاءات العلمية والبرامج المشتركة قاعدة صلبة لاكتساب الخبرات وتبادل الآراء في التعامل مع المشاريع والقضايا التي تهم الجانبين.
كراسي البحث العلمي
وما مدى تعاونكم مع الجهات الداخلية لتكريس خبراتها في مجال تخصصاتكم؟
الهيئة تتعاون مع الجامعات السعودية التي لديها أقسام مرتبطة بعمل الهيئة، ولعل البارز جهود جامعة الملك سعود وتخصيصها كرسيا باسم الهيئة لتبني الدراسات الخاصة بالمخاطر الجيولوجية، وهناك تعاون مميز ووثيق مع جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، بالإضافة إلى تعاون مميز مع: الهيئة العامة للمساحة، والدفاع المدني، ووزارة المياه، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم، وشركة أرامكو السعودية، ومن جانبنا نرحب بكل تعاون وعمل يكفل تميز المملكة وسلامتها وسلامة سكانها بحول الله، بما في ذلك تبني كراسٍ علمية مع الجامعات الأخرى، أو تبني دراسات وبرامج تحقق الأمن والاستقرار والسلامة لسكان المملكة، وتزيد من رفاهيتهم..

...........

منقول

............
عروس البحر تهجر صخبها وسكانها يلزمون منازلهم

جدّة تصافح صباحاً متجهّماً بأربع وفيات وانقطاعات للتيار وحوادث طرق وإنقاذ 1300 محتجز


اضرار كبيرة خلفتها السيول
جدة - خالد الدماك , صالح الرويس، ياسر الجاروشه تصوير - محسن سالم:
لليوم الثاني تعانق عروس البحر يوما عصيبا جراء تداعيات الامطار التي هطلت يوم امس الاول والتي الحقت دمارا كبيرا بالكثير من الممتلكات والاليات ، كما شلت حركة المواطنين وتنقلاتهم بسبب عزلة قسرية فرضتها الامطار ، فقد اعتصم السكان داخل منازلهم ينتظرون انفراج هذه الازمة وانقاذهم من محاصرة المياه التي غمرت كافة احياء المدينة.
وجدة العروس الحالمة التي اعتادت على صخب الحياة بدأت يوم امس الاول وامس على غير عادتها حيث حل السكون والهدوء في شوارعها وطرقاتها الرئيسية ومطاعمها الشهيرة التي دأبت على احتضان مرتاديها خصوصا ايام الاجازات الاسبوعية.
وقد سادت حالة من التفاؤل الكبير التي احدثها توجيه مقام خادم الحرمين الشريفين الفوري الذي جاء ليبلسم جراح سكان العروس بمحاسبة المقصرين وتوفير جميع وسائل الغوث من مساعدات مالية وعينية وطبية.
حيث سجلت اخر احصائية للدفاع المدني وقت اعداد الخبر في تمام الساعة الثانية ظهرا وفاة اربعة اشخاص وانقاذ 1331 محتجزا في الوقت الذي مازال فيه الكثير من اصوات الاستغاثة داخل احياء المدينة ممن حاصرتهم مياه الامطار.

(احتجاز طالبات
المتوسطة 18 ساعة )
وفي ذات السياق نجح مواطنون ورجال خفر السواحل في ساعة متأخرة من مساء أمس الاول من إنقاذ طالبات في المرحلة المتوسطة تم احتجازهم منذ الصباح الباكر حتى الواحدة من صباح الخميس بالقرب من طريق الملك عبدالله والذي كان أكثر تضررا في ظل عدم تمكن الدفاع المدني من الوصول الى المواقع المتضررة ، حيث عاشت اسر الطالبات 18 ساعة عصيبة خلال احتجازهن وعدم قدرة ذويهن من الوصول إلى المدرسة بسبب ارتفاع منسوب المياه حولها والحي المجاور لها.

(المساجد تحتضن المتضررين )
لم تكن المساجد مخصصة للعبادة فقط في هذا الوقت العصيب فقد احتضنت مساجد حي الشرفية والرويس عددا كبيرا من المواطنين الذين حجزتهم مياه الامطار في طريق الملك عبدالله المتجهة من شرق طريق الحرمين إلى شارع حائل في ظل جهود كبيرة بذلها مواطنون ومقيمون لإنقاذ بعض أصحاب المركبات التي تركت ممتلئة بالمياه.

(اخلاء محتجزات
كلية دار الحكمة)
ساهم رجال الأمن والدفاع المدني في إخلاء الطالبات المحتجزات في كلية دار الحكمة شرق جدة في ساعة متأخرة من الليل بعد ان تم تأمين باصات كبيرة نقلت الطالبات إلى أماكن امنة حتى وصول ذويهم واستلام الطالبات اللاتي احتجزتهن المياه لأكثر من 15 ساعة.

(محتجزو التقنية وساعات عصيبة مع الظلام )
إلى ذلك فقد عاش طلاب كلية التقنية بجوار خزان جدة حالات عصيبة قاوموا من خلالها محاصرة الامطار الخطر الحقيقي الذي واجههم وكذلك الظلام الدامس الذي فرضه عليهم انقطاع التيار الكهربائي الى ان اتت يد العون لتنتشلهم من الوضع المأسوي في ساعة متأخرة من مساء الاربعاء.

( 1300 مركبة اغلقت
طريق الحرمين)
وفي سياق متصل أعلن العميد محمد القحطاني مدير مرور جدة انه تم سحب ما يقارب من (900 ) مركبة متوقفة في طريق الحرمين الذي تم إغلاقه منذ هطول الأمطار وهي في اتجاه واحد فقط من اصل ( 1300 مركبة ) (الاحصائية حتى وقت اعداد الخبر في الساعة الثانية ظهرا) ، مشيرا الى انه سيتم سحب البقية بمساهمة أصحاب الونشات.
وثمن القحطاني وقفات المواطنين الذين يعاونون رجال الدفاع المدني والمرور لإنقاذ عدد من اخوانهم المتضررين والعالقين ، مطالبا بقية المواطنين الذي يأتون للفرجة والتصوير أن يمنحوا رجال الدفاع المدني والمرور والمسؤولين الفرصة للوصول لإنهاء إعمالهم.

(على غير العادة الشوارع خالية)
وقد باتت مدينة جدة على غير العادة دون استمتاع مواطنيها بالإجازة الأسبوعية وظلت الشوارع خالية عدا أحياء شمال جدة التي لم يكن تأثير هذه الأحياء كبقية الأحياء الأخرى في الشرق والجنوب والوسط والتي اعتادت المطاعم استقبال المواطنين في مثل يوم أمس الأول الأربعاء إلا أنها ظلت معظمها فارغة بسبب صعوبة الوصول إليها وتحذيرات الدفاع المدني بعدم الخروج من المنازل إلا وقت الحاجة خلاف شرق جدة الذي احتجز الكثير من المواطنين بعد الانفجار الجزئي للسد الاحترازي بحي أم الخير القريب من عدة أحياء مجاورة للحي.

( الهلال الاحمر يتلقى 2127 بلاغا)
من جانب اخر اكد الاستاذ علي الغامدي مدير علاقات الهلال الاحمر بمنطقة مكة المكرمة انه تم تقديم الخدمات الطبية الاسعافية الطارئة لجميع الحالات ونقلها لمراكز العلاج المتخصصة.
وأضاف عمليات هيئة الهلال الاحمر السعودي بجدة من صباح يوم الاربعاء الساعة الثامنة الى الثامنة مساء تلقت 2127 مكالمة لطلب الخدمة الاسعافية نقلت على اثرها 116 حالة ثماني عشرة منها حوادث مرورية منوعة بين انقلاب ودهس وحادث تصادم واحدى وعشرون حالة اغماء وخمس حالات ولادة وثلاث حالات صعق كهربائي وثلاث حالات غرق واثنتا عشرة حالة سقوط وخمس حالات ازمة قلبية وبقية الحالات كانت منوعة حروق وازمات تنفسية وغيبوبة ومشاجرات وتسمم بالابتلاع وامراض متنوعه.

(المستشفى الجامعي
يستتقبل 1000 حالة )
استنفر المستشفى الجامعي بجدة جميع موظفيه من اطباء وهيئة تمريض وإداريين وفنيين وبدأ في استقبال جميع الحالات التي أحيلت اليه من المستشفيات الأخرى واستقبل الحالات التي تم إخلاؤها بالطيران العمودي حيث استقبل المستشفى الجامعي ما يزيد على الف حالة وهبطت في مهبطه ثماني طائرات عامودية تابعة للدفاع المدني نقلت ما يزيد على مائتي حالة ما بين حالات مرضية وحالات تحتاج الى مأوى فقط وقدم لهم العلاج اللازم والخدمات الطبية اللازمة وتوفير ما يقارب ستة الاف وجبة.
وأكد الدكتور خليل الثقفي المدير الإداري للمستشفى الجامعي ان المستشفى وكامل امكاناته قد وضع في حالة تأهب منذ بداية هطول الأمطار ليكون مركزاً للإيواء لمن تعطلت بهم السبل واضطروا لاسباب صحية للمبيت في المستشفى الجامعي.

(سكن الطالبات يستقبل 1700 من منسوبات الجامعة)
وعلى صعيد شطر الطالبات فقد بادرت عمادة شؤن الطلاب وإدارة الأمن والسلامة في نقل الطالبات والموظفات بواسطة باصات الى سكن الطالبات بالجامعة. حيث استقبل السكن ما يقارب الفا وسبعمائة طالبة وموظفة، وتم ايواؤهن وتوفير الوجبات الغذائية والمشروبات لهن، وتوفير وسائل الاتصال للاتصال بذويهن للاطمئنان عليهم.

(ماس كهربائي وانهيار الاسقف المستعارة بمبنى طالبات الجامعة)
وأكد الدكتور عبدالقادر تنكل المشرف العام على إدارة الأمن والسلامة ان إدارة الأمن والسلامة تلقت بلاغا عن حدوث التماس كهربائي في أحد مباني شطر الطالبات في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف صباح امس وتم التعامل معه في حينه وانهاء وضعه في فترة لا تتجاوز خمس عشرة دقيقة.
كما اوضح ان الخسائر التي لحقت ببعض المباني لم تتجاوز دخول بعض المياه الى الادوار الأرضية وسقوط بعض اجزاء السقف المستعار في أحد مباني شطر الطالبات ولم تنتج عنه اية اصابات ولله الحمد.
واشار الى ان فروع الجامعة في حي الفيصلية وحي الرحاب والسلامة وكلية المعلمين لم تسجل اي أضرار جسيمة أما فرع الجامعة في البغدادية فقد حاصرته المياه من جميع الجهات وتم قطع التيار الكهربائي عنه من قبل شركة الكهرباء وقام الدفاع المدني بإخلاء المتواجدين فيه بالطيران العمودي.

(مواعيد بديلة للاختبارات)
أوضح الدكتور عبد الفتاح مشاط عميد القبول والتسجيل بجامعة الملك عبدالعزيز انه تم تعليق الاختبارات يومي الأربعاء والخميس،على ان يتم عمل اختبارات بديلة في مواعيد أخرى سيعلن عنها من خلال الموقع الرسمي للجامعة ومن خلال ارسال رسائل نصية للطلاب والطالبات.

(بيانات الطلاب لم تتأثر)
من جهة اخرى أوضح الدكتور خالد محمد حسين عميد تقنية المعلومات انه تم ايقاف موقع الجامعة موقتاً حفاظاً على الخوادم الرسمية للجامعة كإجراء احترازي. مؤكدا ان البيانات الخاصة بالطلاب والطالبات ونتائج الاختبارات التي سبق عملها لم تتأثر ابدا بسبب قيام عمادة تقنية المعلومات بعمل نسخة محفوظة من جميع البيانات أولا بأول يومياً.

(وتستأنف الدراسة السبت )
من ناحيته أكد معالي مدير الجامعة الاستاذ الدكتور اسامة بن صادق طيب ان الدراسة سوف تستأنف كما هو مقرر يوم السبت الخامس والعشرون من شهر صفر باذن الله. مبينا ان جميع المسؤولين والعاملين في الجامعة يقومون بالعمل المتواصل للتأكد من جاهزية جميع قطاعات الجامعة للعمل بنسبة مائة في المائة صباح السبت. كما طمأن الجميع ان جامعة المؤسس قادرة بإذن الله على تجاوز جميع الصعاب وان منسوبيها متكاتفون دائماً لخدمة الجامعة وطلابها وطالباتها في كل الأوقات.




ارتفاع منسوب المياه في شوارع جدة أعاق حركة المركبات



الأحياء وقد امتلأت بالمياه



الطريق كما بدا امس
................
. .

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 14-Feb-2011 الساعة 09:15 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 12-Feb-2011, 09:36 PM   #3
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي كارثة سيول جدة

تفقد الأحياء المتضررة من السيول في جدة
الأمير خالد الفيصل :القيادة حريصة على تعويض جميع المتضررين



جدة-واس
قام صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة امس يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة بجولة ميدانية تفقدية لعدد من الأحياء والمناطق في مدينة جدة التي تضررت مؤخرا جراء السيول والأمطار . والتقى سموه خلال الجولة بالمواطنين والمقيمين المتضررين واستمع إلى مطالبهم واعدا الجميع بتقديم العون لهم والإسراع في إزالة الآثار التي خلفتها الأمطار والسيول من جميع المناطق المتضررة بالمحافظة. وأوضح سموه أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وجه بتوفير جميع الإمكانات لخدمة ومساعدة المتضررين من هذه السيول من ناحية إيوائهم وإسكانهم وصرف الإعانات لهم . وأكد سمو أمير منطقة مكة المكرمة حرص القيادة الرشيدة على راحة وسلامة المواطنين في كل الأحوال وعلى تعويض جميع المتضررين موجها بالإسراع في إيجاد حلول جذرية لإنهاء معاناة المواطنين والمقيمين . ورافق سموه خلال الجولة صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن خالد الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل ومعالي أمين محافظة جدة الدكتور هاني بن محمد أبو راس ومدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء جزاء العمري ومدير شرطة محافظة جدة علي بن محمد السعدي ومدير المرور بمحافظة جدة العميد محمد القحطاني ومدير الدفاع المدني بجدة العميد عبدالله جداوي.




الأمير خالد الفيصل خلال جولته التفقدية

..........................
ترأس اللجنة الوزارية المعنية بإنفاذ توجيهات خادم الحرمين ونائبه بشأن أمطار جدة وأعلن الوقوف ميدانياً على الأضرار غداً
الأمير نايف: اللجنة ستحدد المقصرين في أداء واجباتهم لينال كل مقصر جزاءه الرادع دون تهاون


الأمير نايف يرأس الاجتماع
الرياض - محمد الغنيم
ترأس صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بمكتب سموه بالوزارة مساء أمس اجتماع اللجنة الوزارية المعنية بإنفاذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظهما الله - حيال مواجهة ما تعرضت له مؤخراً محافظة جدة من اضرار نتيجة هطول الأمطار الغزيرة عليها وما واكب ذلك من خسائر جسيمة أدت إلى الكثير من الأضرار الخطيرة على الإنسان والمكان.
وفي مستهل الاجتماع أكد سمو الأمير نايف على عظم المسؤولية الملقاة على عاتق هذه اللجنة تجاه إنفاذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه - حفظهما الله - بشكل عاجل من خلال توفير كافة التعزيزات اللازمة للحد من تلك الأضرار وتقديم العون والمساعدة للمتضررين وتخفيف معاناتهم وتعويضهم جراء ما لحق بهم من خسائر جسيمة.






توفير كافة التعزيزات للحد من أضرار السيول وتقديم المساعدة للمتضرين وتعويضهم عن خسائرهم



منوهاً سمو الأمير نايف إلى ان هذه اللجنة بهذا المستوى الرفيع من المسؤولين المعنيين سوف تعمل على تقصي الحقائق والتعرف عن كثب على جوانب الاهمال والتقصير منعاً لتكرار ما حدث من أضرار في الأنفس والممتلكات إلى جانب تحديد المقصرين في أداء واجباتهم لينال كل مقصر جزاءه الرادع دون تهاون.
مشيراً سموه إلى ان هذه اللجنة قد باشرت مهماتها فور صدور التوجيه السامي الكريم كل فيما ما يخصه وان هذا الاجتماع يأتي لتقويم ما توفر من معطيات وحقائق حيال التعامل مع أوضاع محافظة جدة وما لحق بها وساكنيها من أضرار.. ومتابعة جهود الجهات المعنية بإزالة آثار كارثة الأمطار بأقصى سرعة ممكنة من خلال عمل دؤوب متواصل ليلاً ونهاراً.. إلى جانب التحديد الدقيق لأسباب ومسببات تفاقم الأضرار التي لحقت مؤخراً بهذه المحافظة واستكمال جوانب هذا الموضوع من خلال الوقوف ميدانياً على واقع ما تعرضت له محافظة جدة خلال الزيارة الميدانية المزمع القيام بها يوم الثلاثاء القادم بإذن الله تعالى.. وذلك وصولاً إلى تقديم تصور شامل لما يجب القيام به في كافة المجالات وبما يحد من تكرار ما حدث مستقبلاً بإذن الله تعالى وتحديد آليات تنفيذ ومتابعة ذلك ورفع تقارير فورية لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه بهذا الشأن أولاً بأول.
هذا وقد حضر الاجتماع كل من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية وأصحاب المعالي الوزراء معالي الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية، معالي الدكتور جبارة الصريصري وزير النقل، معالي الدكتور عبدالله الحصين وزير المياه والكهرباء، معالي الدكتور يوسف العثيمين وزير الصحة بالنيابة.
كما حضر الاجتماع معالي الدكتور ساعد العرابي الحارثي مستشار النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومعالي الفريق سعد التويجري مدير عام الدفاع المدني وسعادة الدكتور أحمد السناني وكيل وزارة الداخلية لشؤون المناطق.







النائب الثاني يرأس الاجتماع الوزاري













جدة ـ الوئام – سالم الشيباني :


استبق رئيس وأعضاء المجلس البلدي بجدة جلستهم الاعتيادية رقم (77) اليوم بجولة جوية على متن طائرة عمودية (هيلكوبتر) تابعوا خلالها الآثار التي خلفتها سيول الأربعاء الماضي، وسجلوا ملاحظاتهم ومقترحاتهم قبل الجلوس على طاولة واحدة مع مسئولي أمانة المحافظة على مدار (4) ساعات والمطالبة بالتعاقد مع شركات عالمية لإنهاء الصداع المزمن لسكان العروس مع مخاطر السيول وتصريف مياه الأمطار.
وشهدت الجلسة التي ترأسها الأستاذ حسين بن علوي باعقيل بحضور نائبه المهندس حسن الزهراني وجميع الأعضاء أطروحات مهمة، حيث احتد النقاش على السد الاحترازي لمخطط أم الخير الذي انهار خلال السيول المدمرة التي ضربت المحافظة وخلفت وراءها (110) قتيل ومصاب، ورد نائب أمين جدة عن تساؤلات أعضاء المجلس بشأن غرق جميع الأنفاق ووجود أضرار كبيرة في الممتلكات في عدد من الأحياء والمخططات.
وأكد الأستاذ حسين باعقيل أن الجلسة شهدت في البداية استعراضاً للجهود التي بذلتها لجنة درء مخاطر الأمطار والسيول، حيث تحدث المهندس حسن الزهراني عن الجولات الميدانية التي قاموا بها لمختلف أحياء جدة المتضررة من السيول، وعرض العضو بسام أخضر فيلماً تسجيلياً يروي قصة انهيار السد الاحترازي في مخطط أم الخير السكني، وكشف خلاله أن وجود سيارات جرفها السيل أدى إلى غلق فتحة تصريف المياه، الأمر الذي أدى بدوره إلى ارتفاع منسوب المياه بشكل كبير والضغط بقوة على السد الاحترازي الذي لم يشهد أي تحسينات على مدار (40) عاماً.
وأضاف: طرح الأعضاء مختلف ملاحظاتهم وتساؤلاتهم أمام المهندس خالد عقيل نائب أمين جدة الذي أشار من جانبه على أن الارتفاع الكبير لمنسوب المياه خلال السيول الأخيرة كان فوق كل احتمال، حيث لم تنجح الفتحات الصغيرة في استيعاب الكميات الكبيرة الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الأمطار بنسبة (5) أمتار في مخطط النخيل، وأكد على أن المشكلة ليست في سد أم الخير فقط، بل في عدم حماية جدة من السيول المنقولة، حيث أن الوضع خطير من هذه الناحية، وأن السيول التي تداهم المدينة تتسبب في أضرار كبيرة لأحياء شرق الخط السريع وطريق الحرمين، كما أشار إلى أن المضخات الموجودة في الأنفاق لم تستوعب كمية الأمطار الأخيرة بسبب المياه المنقولة إليها، واستشهد بنفق طريق الملك فهد مع شارع الأمير بن عبد العزيز الذي لم يتأثر بشكل كبير من الأمطار بسبب عدم وجود مياه أمطار منقولة.
واتفق أعضاء المجلس مع نائب الأمين ـ حسب باعقيل ـ على ضرورة تنفيذ الأوامر السامية بإيجاد حلول شاملة لتصريف مياه الأمطار والسيول في جدة عبر حماية المدينة من السيول المنقولة من الشرق مابين سدود وحواجز، وتنفيذ مشاريع شبكات تصريف المياه داخل المدينة، خصوصاً أن الإحصاءات أثبتت أن الأمطار التي هطلت خلال العام الجاري لم تشهدها جدة منذ (15) عاماً بهذا المعدل حيث وصلت إلى (250) مليمتر، بسبب التغير المناخي الكبير وضعف الشبكات الموجودة في الوقت الحالي.
ويرى المجلس أن الحلول المؤقتة التي جرى تنفيذها في مخطط أم الخير غير كافية، وطالب أن تكون الحلول من مكاتب استشارية وطبقاً لمعايير عالمية، وطالب باستكمال السدود الجاري علمها الآن، وسرعة إنجاز شبكات التصريف الحالية، وشهدت الجلسة عرضاً من الأمانة عن الطاقة الاستيعابية للشبكة الموجودة حالياً، وأكد المهندس خالد عقيل أنه في حال تكرار الأمطار بعد أسبوع ستعاني جدة من نفس المشكلة بسبب عدم كفاية المشروعات الحالية، مشيراً أن التوجيهات السامية ستساهم في حل الكثير من المشاكل وتسرع عجلة المشروعات.
وأكد رئيس بلدي جدة أنهم خلصوا في نهاية الجلسة على أن الوضع في غاية الأهمية ويتطلب معالجة وفق حلول عاجلة وحاسمة تبدأ من جذور هذه المشكلة لتصل إلى عموم محافظة جدة ، وبذلك فإن المجلس البلدي يوصي بأن يستند موضوع درء مخاطر السيول وشبكة تصريف السيول في محافظة جدة إلى كلاً من وزارة المالية ووزارة الشئون البلدية والقروية باختيار إحدى المكاتب الاستشارية العالمية المتخصصة في هذا المجلس بإجراءات الدراسات العالمية اللازمة لذلك وتكليف إحدى الشركات العالمية في تنفيذ مشروع هذه الدراسة حتى تكون الحلول متناسبة مع حجم الكارثة .
يذكر أن المجلس البلدي قام بجولة ميدانية جوية صباحاً ضمت رئيس المجلس ونائبه والأعضاء الدكتور طارق فدعق والأستاذ بسام أخضر والمهندس محمد أبو داود ، برفقة مساعد المدير العام للدفاع المدني اللواء محمد القرني، وشملت مخطط أم الخير وحي التوفيق والسامر والسد الاحترازي وبحيرة الصرف ومجرى السيل الشمالي من الشرق حتى الغرب وحي البغدادية وبني مالك وغليل وطريق فلسطين، وخرج المجلس بحزمة من التوصيات والقرارات منها سحب المياه الموجودة خلف السدود والمياه الراكدة في أحياء جدة وضرورة معالجة وصيانة الطرق والهبوطات التي حدثت في الأحياء المتضررة وتسريع عملية إزالة الآثار التي خلفتها الكارثة، مع وجود مشروع متكامل لرش مدينة جدة بالمبيدات لمكافحة الحشرات.
البلدي يتفقد أحياء جدة المتضررة جوياً.. ويطالب بشركات عالمية لإنهاء مشاريع تصريف السيولجدة ـ استبق رئيس وأعضاء المجلس البلدي بجدة جلستهم الاعتيادية رقم (77) أمس بجولة جوية على متن طائرة عمودية (هيلكوبتر) تابعوا خلالها الآثار التي خلفتها سيول الأربعاء الماضي، وسجلوا ملاحظاتهم ومقترحاتهم قبل الجلوس على طاولة واحدة مع مسئولي أمانة المحافظة على مدار (4) ساعات والمطالبة بالتعاقد مع شركات عالمية لإنهاء الصداع المزمن لسكان العروس مع مخاطر السيول وتصريف مياه الأمطار.وشهدت الجلسة التي ترأسها الأستاذ حسين بن علوي باعقيل بحضور نائبه المهندس حسن الزهراني وجميع الأعضاء أطروحات مهمة، حيث احتد النقاش على السد الاحترازي لمخطط أم الخير الذي انهار خلال السيول المدمرة التي ضربت المحافظة وخلفت وراءها (110) قتيل ومصاب،
ورد نائب أمين جدة عن تساؤلات أعضاء المجلس بشأن غرق جميع الأنفاق ووجود أضرار كبيرة في الممتلكات في عدد من الأحياء والمخططات.وأكد الأستاذ حسين باعقيل أن الجلسة شهدت في البداية استعراضاً للجهود التي بذلتها لجنة درء مخاطر الأمطار والسيول، حيث تحدث المهندس حسن الزهراني عن الجولات الميدانية التي قاموا بها لمختلف أحياء جدة المتضررة من السيول، وعرض العضو بسام أخضر فيلماً تسجيلياً يروي قصة انهيار السد الاحترازي في مخطط أم الخير السكني، وكشف خلاله أن وجود سيارات جرفها السيل أدى إلى غلق فتحة تصريف المياه، الأمر الذي أدى بدوره إلى ارتفاع منسوب المياه بشكل كبير والضغط بقوة على السد الاحترازي الذي لم يشهد أي تحسينات على مدار (40) عاماً.وأضاف: طرح الأعضاء مختلف ملاحظاتهم وتساؤلاتهم أمام المهندس خالد عقيل نائب أمين جدة الذي أشار من جانبه على أن الارتفاع الكبير لمنسوب المياه خلال السيول الأخيرة كان فوق كل احتمال، حيث لم تنجح الفتحات الصغيرة في استيعاب الكميات الكبيرة الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الأمطار بنسبة (5) أمتار في مخطط النخيل، وأكد على أن المشكلة ليست في سد أم الخير فقط، بل في عدم حماية جدة من السيول المنقولة، حيث أن الوضع خطير من هذه الناحية، وأن السيول التي تداهم المدينة تتسبب في أضرار كبيرة لأحياء شرق الخط السريع وطريق الحرمين، كما أشار إلى أن المضخات الموجودة في الأنفاق لم تستوعب كمية الأمطار الأخيرة بسبب المياه المنقولة إليها، واستشهد بنفق طريق الملك فهد مع شارع الأمير بن عبد العزيز الذي لم يتأثر بشكل كبير من الأمطار بسبب عدم وجود مياه أمطار منقولة.واتفق أعضاء المجلس مع نائب الأمين ـ حسب باعقيل ـ على ضرورة تنفيذ الأوامر السامية بإيجاد حلول شاملة لتصريف مياه الأمطار والسيول في جدة عبر حماية المدينة من السيول المنقولة من الشرق مابين سدود وحواجز، وتنفيذ مشاريع شبكات تصريف المياه داخل المدينة، خصوصاً أن الإحصاءات أثبتت أن الأمطار التي هطلت خلال العام الجاري لم تشهدها جدة منذ (15) عاماً بهذا المعدل حيث وصلت إلى (250) مليمتر، بسبب التغير المناخي الكبير وضعف الشبكات الموجودة في الوقت الحالي.ويرى المجلس أن الحلول المؤقتة التي جرى تنفيذها في مخطط أم الخير غير كافية، وطالب أن تكون الحلول من مكاتب استشارية وطبقاً لمعايير عالمية، وطالب باستكمال السدود الجاري علمها الآن، وسرعة إنجاز شبكات التصريف الحالية، وشهدت الجلسة عرضاً من الأمانة عن الطاقة الاستيعابية للشبكة الموجودة حالياً، وأكد المهندس خالد عقيل أنه في حال تكرار الأمطار بعد أسبوع ستعاني جدة من نفس المشكلة بسبب عدم كفاية المشروعات الحالية، مشيراً أن التوجيهات السامية ستساهم في حل الكثير من المشاكل وتسرع عجلة المشروعات.وأكد رئيس بلدي جدة أنهم خلصوا في نهاية الجلسة على أن الوضع في غاية الأهمية ويتطلب معالجة وفق حلول عاجلة وحاسمة تبدأ من جذور هذه المشكلة لتصل إلى عموم محافظة جدة ، وبذلك فإن المجلس البلدي يوصي بأن يستند موضوع درء مخاطر السيول وشبكة تصريف السيول في محافظة جدة إلى كلاً من وزارة المالية ووزارة الشئون البلدية والقروية باختيار إحدى المكاتب الاستشارية العالمية المتخصصة في هذا المجلس بإجراءات الدراسات العالمية اللازمة لذلك وتكليف إحدى الشركات العالمية في تنفيذ مشروع هذه الدراسة حتى تكون الحلول متناسبة مع حجم الكارثة . يذكر أن المجلس البلدي قام بجولة ميدانية جوية صباحاً ضمت رئيس المجلس ونائبه والأعضاء الدكتور طارق فدعق والأستاذ بسام أخضر والمهندس محمد أبو داود ، برفقة مساعد المدير العام للدفاع المدني اللواء محمد القرني، وشملت مخطط أم الخير وحي التوفيق والسامر والسد الاحترازي وبحيرة الصرف ومجرى السيل الشمالي من الشرق حتى الغرب وحي البغدادية وبني مالك وغليل وطريق فلسطين، وخرج المجلس بحزمة من التوصيات والقرارات منها سحب المياه الموجودة خلف السدود والمياه الراكدة في أحياء جدة وضرورة معالجة وصيانة الطرق والهبوطات التي حدثت في الأحياء المتضررة وتسريع عملية إزالة الآثار التي خلفتها الكارثة، مع وجود مشروع متكامل لرش مدينة جدة بالمبيدات لمكافحة الحشرات.


تم إضافته يوم الخميس 29 صفر 1432 هـ - الموافق 03 فبراير 2011 م
.................
ارتفاع عدد ضحايا كارثة جدة إلى 109.. والمفقودون 39
شرعت أمانة جدة في إنشاء سد ترابي ثالث في المسافة الواقعة بين حي السامر وبحيرة الصرف الصحي بطول 160 مترا لحماية أحياء شرق الخط السريع من أي أخطار محتملة.
وأوضح وكيل أمين جدة للتعمير والمشاريع المهندس إبراهيم كتبخانه أن السد الثالث جاء بناءً على توجيهات الأمين بالعمل لتطمين أهالي جدة والأحياء القريبة من بحيرة الصرف الذين أبدوا قلقا كبيرا خلال الأيام الماضية بعدما ترددت شائعات عن احتمالية حدوث انهيار السد الاحترازي للبحيرة وإخلاء حي السامر 3 من قبل الدفاع المدني ، مؤكدا أنه سيتم الانتهاء من تنفيذ هذا السد خلال أسبوع بمشاركة أكثر من 50 معدة.
إلى ذلك قال المتحدث الإعلامي لإدارة الدفاع المدني العميد محمد القرني انه تم انتشال ثلاث جثث يوم أمس ليصل عدد ضحايا كارثة السيول في جدة إلى 109 ومازال هنالك 39 مسجلين كمفقودين جار البحث عنهم . وقد قام الدفاع المدني بإيواء 10968 فردا يمثلون 2512 أسرة تم تسكينهم في شقق مفروشة بالمحافظة وتم صرف معونات نقدية للأسر التي انتقلت لأماكن الإيواء وللأسر التي بقيت في مقارها.
..................................
الأرصاد” تؤكد عدم مسؤوليتها عن سيول جدة :-


أكدت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة أنها نشرت عبر موقعها الإلكتروني تقريراً شاملاً عن تحذيراتها وبلاغاتها وتوقعاتها حول أمطار جدة 22 صفر.

وأشارت إلى صور التعاميم والمخاطبات الرسمية التي تمت مع الجهات المعنية، مما يؤكد تخلي مسؤوليتها عن الكارثة التي تسببت في سقوط عدد من الضحايا، إضافة إلى خسائر كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة.

وذكرت أن تحذيراتها بدأت قبل العاصفة الممطرة بأربعة أيام، وأكدتها قبل الحالة بـ 24 ساعة, وبلغت التحذيرات في يوم العاصفة 11 تحذيراً أحمر
..........
منقوللللللل
. .

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 13-Feb-2011 الساعة 01:25 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 12-Feb-2011, 09:44 PM   #4
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي كارثة سيول جدة

تقرير كآمل عن جدة وبالآخص للي من جدةVideo_Photos_Text

مآآحد فكر منكم ياحلوين لازم الواحد يفكر ليه جت السيول ليه كثرة الاموات بإختصآر قضاء الله وقدرهـ....سبحآن الله وبحمده...

الله يرحمهـم ويسكنهم جنآته يآرب
آتمنى إن اللي بالمنتدى اذا لهم اقارب بجدة بحي قويزة او الشرفيــه او الجآمعه ومآتوآ لاقدر الله يآرب يدخلهم جنآتهـ آميين

أخليكم مع الموضوع ترآه صور وفيديو وتقرير مفصل ...

قام الأمير خالد الفيصل أمير مكة المكرمة بعد ظهر اليوم بجولة ميدانية تفقدية لعدد من الإحياء والمناطق في مدينة جدة التي تضررت مؤخرا من جراء السيول , رافقه خلالها الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة وأمين المحافظة المهندس عادل فقيه ومدير عام الدفاع المدني الفريق سعد التويجري .

وقد إستهل الأمير خالد جولته التفقدية بتفقد نفق طريق الملك عبدالله الذي تم رفع مياه السيول منه وفتحه أمام السير.
ثم توجه إلى مركز الاسناد والطوائ الاحتياطي لقوات الدفاع المدني الذي أقامته المديرية مؤخرا بالمطار القديم للتدخل وقت الحاجة لمساندة فرق قوات الدفاع المدني الأخرى العاملة حاليا بالمواقع المتضرره .

وأستمع إلى تقرير مفصل عن الأودية الواقعة جنوب وشرق وشمال محافظة جدة ومساراتها من واقع الطبيعة والمسار والاتجاه الذي سلكته السيول الجارفة من هذه الأودية ودخولها إلى أحياء وشوارع المناطق الواقعة جنوب وشرق مدينة جدة.
كما استمع إلى تقرير مفصل عن الجهود التي بذلتها قوات الدفاع المدني حتى ظهر اليوم والمتمثلة في إنقاذ 2379 شخص وايواء 3246شخص منها 650إسرة وإنتشال 106 من الجثث وتلقي 24 بلاغ عن مفقودين يجري التعامل معها.

وشكر الأمير خالد قوات الدفاع المدني وأمانة محافظة على مابذلوه من جهود وحث الجميع على بذل المزيد لإزالة أثار السيول ومساعدة المواطنين والمقيمين وتلبية حاجاتهم ورعايتهم .

بعد ذلك توجه الأمير خالد الفيصل إلى طريق الحرمين السريع وتفقد المنطقة الواقعة شرق الجامعة ومنطقة طريق مكة القديم من الكيلو 9 إلى الكيلو 14 وأحياء القويزة وحى الصواعد وأبرق الرغامه والجامعة واطلع سموه على حجم الإضرار والآثار التي خلفتها السيول بتلك المناطق وتفقد سير عمل الأجهزة المختلفة في تلك المناطق لإزالة الإضرار وفتح الطرق الرئيسية والشوارع الفرعية أمام السير.

بعد ذلك استقل سموه ومرافقية من المسئولين طائرات الدفاع المدني العمودية للإطلاع على الاودية ومساراتها والاحياء المتضررة.



كما إطمأن خلال جولته بالطائرات على أوضاع بحيرات الصرف الصحي وخاصة بحير المسك وعلى الجهود التى تبذلها الامانة وقوات الدفاع المدني والأجهزة ذات العلاقة في مراقبة ومتابعة منسوب المياه بالبحيرات على مدار الاربع والعشرين ساعة .

وقد شدد أمير مكة المكرمة على مراقبة البحيره ومتابعتها والاستعداد واخذ الحيطة لمواجهة اى تسربات قد تحدث بهذه البحيرات وتنبيه المواطنين والمقيمين واصحاب المزارع القاطنين في مسار التسرب بأخذ الحيطة فيما لو حدث تسرب أو تدفق للمياه من هذه البحيرات لاسمح الله أو هطول أمطار.

وأكد الأمير خالد الفيصل أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز و ولي عهده الأمين و النائب الثاني أبدوا اهتماما كبيراً للحالة التي كانت عليها محافظة جدة بعد كارثة السيول .

واوضح في تصريح صحفي بعد الجولة أن خادم الحرمين الشريفين وجه بوضع جميع الإمكانات تحت تصرف اللجان التي شكلت لخدمة ومساعدة المتضررين من هذه السيول من ناحية ايوائهم وإسكانهم وصرف الإعانات لهم لتمكينهم من العيش الكريم كغيرهم في هذه البلاد التي يحرص قادتها دائما على راحة وسلامة المواطن في كل الأحوال .

وعبر عن ألمه لما شاهده من آثار السيول والتلفيات التي خلفتها داخل وخارج مدينة جده مشيراً سموه إلى أن الكوارث الطبيعية تحدث في جميع أنحاء العالم وأن ما حدث يجب النظر اليه بنظره عقلانية وحيادية .

وأعرب عن تعاطفه مع الأسر التي فقدت أبناءها وبناتها جراء هذه الكارثة وقال ” إن من فقدوهم هم من أهلنا ومن ذوينا كما هم من أهلهم ومن ذويهم وخادم الحرمين الشريفين و ولي عهده الأمين و النائب الثاني يرون في كل ابن وبنت في المملكة ابناً وبنتاً لهم ” داعيا الله سبحانه وتعالى ان يتغمد المتوفين بواسع رحمته .

وأكد سموه حرص قيادة المملكة على تعويض جميع المتضررين جراء هذا الحدث المؤلم مبينا سموه أن مثل هذه الكوارث الطبيعية تحدث في الدول المتقدمة والنامية على حد سواء بيد أن ما حدث في بعض أحياء جده عائد إلى أن هذه الأحياء التي تضررت سويت مخطاطتها وبنيت منازلها على مجاري سيول الأودية وفي ذلك خطأ كبير في التخطيط والتنفيذ والتطبيق إلى جانب تأخر مشروعات تصريف السيول والصرف الصحي وكمية الأمطار الكبيرة التي هطلت على المحافظة .

وبين أن هناك لجاناً وجه بتشكيلها خادم الحرمين الشريفين ولجاناً آخرى من إمارة المنطقة للوقوف على أثار هذه الكارثة الطبيعية وسترفع تقارير هذه اللجان في أقرب وقت إلى المسوؤلين مع تحديد جميع عناصر الخلل في المخططات وإصلاح هذا الخلل بطريقة صحيحة تضمن فتح الطريق أمام السيول لتصل من الجبال إلى البحر مباشرة.

وعلى فكرة ياشباب ويابنآت هذآ كله من البلدية والمسؤوول لكن وش نسوي الشكوة لله لاحول ولا قوة الا بالله
((إنا لله وإن إليه راجعون))

اتحدى اتحدى اتحدى

الي يشوف المقطع هذا وعيونه ماتدمع

الله يستر على أهالينا امين يااااااااااارب

حسبي الله حسبي الله ونعم الوكيل

على المسوؤل على الي سار

ربي ينتقم منو

ويشوف هذا كلو في اهلو يارب

فيلم كارثة جدة الذي تم حذفه ومنع نشره

إستخراج جثث ضحايا السيـــــول

من اكثر المقاطع التي تركت بصمة حزينة في قلبي ..

وستظل عالقة دائما في ذهني .. ولن تتلاشي او تتبدد الا بقوة يد الموت

من يري هذا المقطع ولا يذرف دمعة قهر..او ينطق بكلمة حق.. فالشيطان اكثر شرفا منه

نحن اكثر تقدما من اسرائيل ... فالاخيرة تبني شبكة من الانفاق والخنادق

تحت المسجد الاقصي ليسقط منذ نصف قرن .. ونحن اسقطنا مدينة

بأكلمها في يوم واحد بسبب مشكلة الصرف الصحي وتصريف المياه وسوء الخدمات
















..

بس وانشاء الله استفدتو من موضوعي ياحلوين والله يرحمهمــ
..............
منقولللللل
. .
  رد مع اقتباس
قديم 12-Feb-2011, 11:20 PM   #5
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي

محاضرة عن : - كارثة سيول جدة في رؤية مناخية

خميسية حمد الجاسر
الخميس - 16/02/1432 هـ


الرياض - دارة العرب
قدم الدكتور فهد بن محمد الكليبي، أستاذ علم المناخ وعميد كلية الآداب بجامعة الملك سعود، رؤية مناخية حول كارثة سيول جدة التي حدثت العام الماضي (25/11/2009م) وذلك في محاضرة ألقاها في خميسية الجاسر الثقافية يوم الخميس 16 صفر 1432هـ الموافق 20 يناير 2011م، ركّز فيها على خمسة محاور رئيسية كان أولها: الديناميكية التي أدت إلى تكون تلك الحالة الجوية؛ مستعرضاً أهم العوامل التي أدت إلى تكون الظاهرة من جبهة هوائية ممتدة للمنطقة في منخفض يقع مركزه شمال شرق المنطقة (Trailing front )؛ والرياح السطحية الجنوبية الغربية الرطبة؛ وتكون الانقلاب الحراري فوق المنطقة وطبقة باردة فوقها، وقوة التيار النفاث العلوي مع حدوث كسر لطبقة الانقلاب في مساحة محدودة من المنطقة؛ ثم فصَّل المحاور الأربعة الأخرى مستعرضاً، بصورٍ جوية مُحسَّنة من حدث هذه الظاهرة ابتداءً بالمحور الثاني وهو درجة حدة هذه الحالة؛ ثم إمكانية توقعها والتحذير منها؛ والمحور الرابع عن حدوث مثل هذه الظاهرة في السابق؛ وأخيراً المحور الخامس التغير المناخي.
وتطرّق بالتفصيل إلى مجموعة معطيات هي: مفهوم السبر الجوي ومدى معرفته قبيل العاصفة بخمس ساعات، ونقطة الندى والرطوبة، وشدة الرياح، والمؤشرات الميتيورولوجية لعاصفة جدة صباح ذلك اليوم، مستعرضاً نماذج يمكن بموجبها إجراء التوقعات عن العواصف، وأشار إلى أن هذه النتائج كانت متوفرة وموجودة لدى هيئة الأرصاد الجويّة في الليلة السابقة للحدث، مبيناً من خلال الصور الجوية للمنطقة، والنمط المشابه في تكرر هذه الظاهرة قبل فترة وجيزة في 29-12-2010م.
وفي الختام، قام باستعراض سريع لظواهر سابقة وقارنها بكمية الأمطار التي حدثت خلال 48 سنة الماضية موضحاً أن هناك أكثر من خمس حالات جوية كانت أكثر أمطاراً من كارثة سيول جدة، وأبرز في حديثه أن أغلب تلك الحالات تتكرر في نفس الشهر من كل عام وهو شهر نوفمبر، ثم فُتح المجال للمداخلين الذين أثروا المحاضرة بمداخلاتهم وأسئلتهم التي تفضَّل المحاضر بالتعليق والرد عليها.
. .

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 13-Feb-2011 الساعة 12:34 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 12-Feb-2011, 11:45 PM   #6
صراع عكرش
عضو الطليعة
افتراضي

حيل الله قوي ماترده صروح ولاتصاريح وسنة الله بالكون باقية الى يوم الدين
. .
  رد مع اقتباس
قديم 12-Feb-2011, 11:49 PM   #7
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي محاضرة علمية عن سيول جدة بمنطقة مكة المكرمة

اودية جده الخطره التي تهدد حياة الناس بالغرق


أربعة أودية تقطع مدينة جدة .. !!
ابحث عن حيك في هذه القائمة من الأحياء ...!!!
وارحل وطالب البلدية !!

تقول العرب أحمق من رجلة لأن نبتة الرجلة تنبت في الوديان فتقتلعها كلما سالت

يقطع جدة أربعة أودية تتخذ من أحياء جدة مصباً لها على مر التاريخ:-
1 « وادي غليل »
2 « وادي حصاة مريخ »
3 « وادي بريمان »
4 « وادي الكراع »
من الحماقة أن تعتمد وتباع مخططات سكنية وهي مبنية في الأودية .
من الحماقة أن تبنى الأحياء فوقها هذه الأودية الأربع دون وجود مجرى للسيول
## الأول ## « وادي غليل » أكبرها وأشرسها في الجنوب « وادي غليل » يعتبر الأكبر ويهدد أكثر أحياء العروس كثافة للسكان طريقه الأحياء : مشروع الأمير فواز ، غليل ، النزلة ، الصناعية ، المستودعات.
## الثاني ## وادي « حصاة مريخ » ثاني أكبر الأودية في حجمه وخطورته يهدد جدة في كل شتاء طريقه أحياء « قويزة » و الجامعة و الشرفية مروراً بالمطار القديم وبني مالك وأيضا طريق الملك عبد الله.
## وادي بريمان » ## : - ويأتي بعد ذلك وادي بريمان » والذي يمتد
من أقصى الشمال الشرقي قاطعاً مسافة لا تتجاوز 30 كلم باتجاه الجنوب الغربي
لكنه ينقسم قبل أن يصل إلى احياء جدة الى قسمين أحدهما يتجه الى احياء بريمان ، المروة ، النزهة.ويتجه القسم الثاني الى احياء الصفا ، الرحاب ، بني مالك مروراً بشارعي الأمير محمد بن عبدالعزيز «التحلية» وفلسطين كمنافذ ظاهرة لمسيرته.
## الرابع وادي الكراع » ##: - يعتبر من اكثر الأودية جرياناً في جدة في العقدين الماضيين
فهو وادي الكراع » ويقع في أقصى الشمال من مدينة جدة ؛ طريقه الأحياء : الحمدانية ، الرحمانية ، شمال مطار الملك عبدالعزيز الدولي ، والمحمدية.ولأن هذا الوادي يجد مساحات شاسعة تتعدد مصباته في البحر من شرم ابحر الى ابحر الجنوبية غرباً.
ولا يزال الكثير من العارفين بمسيرة هذه الأودية يتخوفون من ضعف التعامل مع مصبات هذه الأودية
وعدم توفر مجالات الحركة الواضحة لجريان هذه الأودية
والأمر الذي يبقى مهدداً حقيقياً للأحياء الجديدة في شمال جدة
سواء باحتمالية وجود فيضانات لهذه الأودية.
ماذا كان يفعل أهل جدة قديما ؟؟
وادي « حصاة مريخ » يأتي امتدادا لوادي فاطمة الذي يأتي من جبال السراة «شرق جدة» قاطعاً مسافة تتراوح بين 20-40 كلم.
وادي « حصاة مريخ » تنجرف إليه المياه من وادي فاطمة في أقصى الشرق من جدة ويصب باتجاه البحر ويشتهر وادي حصاة مريخ بأنه لا يتذكره سكان جدة القدماء إلا كل ثلاثين عاماً تقريباً
ولذلك فهم في السابق كانوا مستعدين لمثل هذا الوادي الجارف وجريان مياهه،
فاشتهرت مصباته في الاحياء القديمة ب***** خزانات تحت الأرض،
كانت تسمى «صهاريج» - التي اندثرت حالياً مع المد العمراني –
وكانت تهدف هذه «الصهاريج» الى تخزين ما يحتاجه أهالي جدة من المياه لمدد زمنية
تتجاوز احياناً ثلاث الى اربع سنوات،
وفي نفس الوقت يواصل «سيل هذا الوادي» مسيرته الى ان يصل للبحر عبر قنوات واضحة ومحددة.
(((( ماذا حصل هذا العام )))) :- سيل حصاة مريخ » الذي جاء من جديد الى جدة في 8 ذي الحجة 1430 هـ - من الهجرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام -
ليواجه عوائق تمنعه من مسيرته التاريخية بخرسانات تحيط بالشوارع والطرقات الرئيسية
وكذلك مباني ومساكن بنيت على مجراه، ولم يجد بدًّا من توسيع رقعة تغلغله في الاحياء والمناطق التي تواجهه وهو قادم بسرعة من مسافة تتجاوز 15 كلم،وهو ما يعتقد بعض الخبراء في هذه الأودية إنها سبب رئيسي في ارتفاع حجم الاضرار التي نتجت عن سيل وادي حصاة مريخ الذي ضرب جدة يوم الأربعاء الماضي،ولأن أمانة جدة التي تفاجأت بهذا السيل الهادر لم تحسب حسابه
لذلك سمحت و «غضت البصر» عن تجاوزات البعض بالبناء في بطون الأودية،وأغفلت التخطيط لمسيرة هذه السيول التي تهدد جدة في كل شتاء فتخلصت من مصباتها ومصداتها فجاءت نتيجتها واضحة مع أول اختبار لمشاريع تصريف مياه الأمطار والسيول التي طالماً «تغنت» بملياراتها الأمانة طوال السنوات الخمس عشرة الماضية وكذلك مشاريع «الصرف الصحي» التي اتضحت نقماتها على العروس بمجرد سيلان « حصاة مريخ » وتحولت الى «نوافير» وتلاشت «معازيف» وزارة المياه والكهرباء التي رددتها طوال السنوات العشر الماضية بمليارات الريالات للمشاريع التي ستخلص جدة من الصرف الصحي ولكنها «زادت الطين بلة» في أول اختبار «الأربعاء الماضي».مشروع لتغطية « مجرى سيل وادي بريمان » :- وعلى الرغم من ان أمانة جدة عمدت الى ***** مشروع لتغطية « مجرى سيل وادي بريمان » والذي يقع في وسط أحياء جدة لكي يكون مشروعاً حضارياً متطوراً ،إلا انها غفلت عن انها لا يمكن ان تتحكم بحجم السيل القادم من هذه الأودية وان معظم طرقات مجرى السيل لم تكن ممهدة وسلسة لجريان هذا السيل بانسيابية الى البحر وهذا ما اتضح فعلياً في « حصاة مريخ » الذي اصطدم بعقبات خرسانية ومبانٍ سكنية فلم يجد بدًّا من جرف كل ما يقع في طريقه حتى «قشور الأسفلت».
وإذا كان هناك من دروس يجب ان تكون كافية لتلافي اخطاء « حصاة مريخ » فهي لابد ان تتحرك الأمانة وبسرعة لاعادة تفعيل واحياء إدارة تصريف الأمطار التي تغيبت في هيكل امانة جدة،وكذلك تفعيل لجنة الطوارئ، والاستعانة بالخبرات المتوفرة في داخل المملكة
ولديها معرفة بالاخطار التي تهدد جدة من جراء السيول والأودية، وكذلك إعادة تنشيط التنسيق بين الامانة والجهات ذات العلاقة بالأودية مثل وزارة الزراعة ووزارة المياه والكهرباء والدفاع المدني، لتكوين فرقا اكثر جاهزية لمثل هذه الكوارث قبل حدوثها بدلاً من العمل في معزل من تلك الجهات.
واخيرا وليس اخرا بلغني من أحد خبراء العقار :- أن مخطط ( مشروع شرم أبحر ) الذي في لسان وطرف شرم أبحر الجنوبية يعتبر مصبا لوادي وأظنه وادي كراع وأنه كانت هناك ( عبَّارة ) في طريق المدينة بحيث يمر السيل منها تحت الطريق ويصب عند شرم أبحر فلما جعل طرف شرم أبحر مخططا من قبل أحد كبار أثرياء جدة ثم تم بيعه ، أغلقت العبارة التي كان يمر فيها السيل ويصب في البحر!!!
ومستقبلا سيجد السيل طريقه مغلقا فيتحول إلى مخطط سكني آخر !!!
وربما يطفوا الماء ويغطي طريق المدينة !!!وربما يغرق (( مخطط الصالة الشمالية )) الذي يقع شرق طريق المدينة في الجهة المقابلة لشرم أبحر

...............
منقولللللل
. .

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 13-Feb-2011 الساعة 12:21 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 13-Feb-2011, 12:15 AM   #8
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي محاضرة علمية عن سيول جدة بمنطقة مكة المكرمة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صراع عكرش مشاهدة المشاركة
حيل الله قوي ماترده صروح ولاتصاريح وسنة الله بالكون باقية الى يوم الدين
الأخ صراع عكرش شكرا على التواصل
نعم حيل الله اقوى
ولكن الله ما امر بالتهلكة
ونحن هنا نضع الحقائق العلمية والأخطاء الكبيرة من البلديات في مختلف مناطق المملكة وليس في جدة وحدها
وخاصة بلدية حائل
حائل معرضة للخطر في اي لحظة بسب اخطاء البلدية الكبيرة التي لم تأخذ في الإعتبار مسارات الأودية الكبيرة التي تخترق مدينة حائل وهي :-
وادي الديرع
وادي عقدة
وادي مشار
وغيرها
اين ذهبت هذه الأودية ؟؟
عندما تأتي امطار كتلك التي هطلت على جدة فسوف تكون الكارثة
وهذا ما نحذر منه
نسأل الله السلامة للجميع
وتقبل تحياتي
. .
  رد مع اقتباس
قديم 13-Feb-2011, 12:23 AM   #9
صراع عكرش
عضو الطليعة
افتراضي

ندري انك مجتهد بس ماعندك احد الناس بمجتمعاتنااا مثل الفراش ياشاف ضو النار بس انت ياخوي الطليعة متى تبي تعقل عن هالسوالف وتخلي الدرعا ترعى انت ماتشوف الناس بالسعوديه ياجاء المطر خذوا عوايلهم وراحواا للشعبااان والسيول تبي من هذولااااااااااااا عزززز
الله يرحم الحااااااااااااال
. .
  رد مع اقتباس
قديم 13-Feb-2011, 12:27 AM   #10
الطليعة

عضو مجلس إدارة

افتراضي محاضرة علمية عن سيول جدة بمنطقة مكة المكرمة

رسالة إلى النائب الثاني /سيدي صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز
النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء - وزير الداخلية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :- قرأت كما قرأ غيري عن عزم سموكم اكريم الإجتماع بالمسؤولين بتكليف من سيدي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء بناء على تعليمات خادم الحرمين الشريفين ، للنظر فيما آلت إليه الأوضاع في جزء غالي من مملكتنا الحبيبة بوابة الحرمين الشريفين وثاني أكبر مدينة بالمملكة العربية السعودية.إن ما يهدد أمن وسلامة مدينة جدة كما أتضح لنا كارثتان أولاها كان في شهر الحج لعام 1430هـ والثانية لم تجف مياهها حتى الآن.ولم تجف دموع الثكلى والأرامل وذوي المفقودين من الكارثة الأولى وإلا أطلت برأسها كارثة تانية وكانت قاصمة للظهر.مدينة جدة يا سيدي قائمة على أودية منذ الأزل - تجري على أرضها أربعة أودية - ويحدها شرقا موانع طبيعية خلقها الله سبحانه وتعالى لدرء مخاطر السيول عنها ، ومع إمتداد العمران تأثرت بعض تلك الموانع الطبيعية كما حصل مع وادي حصاة مريخ حيث أمتدت يد العدوان وأزالت جزء منه كمخطط سكني.
سيدي: - كما ذكرت سابقا جدة يهددها خطران الأول خطر الأمطار ، والثاني خطر السيول وهو أشد من الخطر الأول.إذا جدة تحتاج إلى حماية من خطر السيول وتصريف لمياه الأمطار وما سأتحدث عنه هنا اليوم حماية جدة من خطر السيول وهو الأخطر لشدة الإنحدار من الجبال الشرقية وقصر المسافةلبعض الأودية مما يجل المياه بجريانها شديدة الخطور.ولحماية مدينة جدة من خطر السيول يجب بناء أربع سدود على الأودية المطلة عليها من ناحية الشرق والتي تصب في الغرب ( البحر الأحمر) وهي كما يلي :-
1 «وادي غليل»
2 « وادي حصاة مريخ»
3 « وادي بريمان»
4 « وادي الكراع»
وكان من الحماقة أن تعتمد وتباع مخططات سكنية ومن الحماقة أن تبنى الأحياء فوقها هذه الأودية الأربع دون وجود مجرى للسيول أو سدودة تخفف من وطأة الخطر.«وادي غليل» أكبرها وأشرسها في جنوب جدة يهدد أكثر أحياء العروس كثافة للسكان وطريقه عدد من الأحياء هي : مشروع الأمير فواز ، غليل ، النزلة ، الصناعية ، المستودعات.والثاني وادي «حصاة مريخ» ثاني أكبر الأودية في حجمه وخطورته يهدد جدة في كل شتاء وطريقه أحياء «قويزة» و الجامعة و الشرفية مروراً بالمطار القديم وبني مالك وأيضا طريق الملك عبد الله.والثالث وادي «بريمان» والذي يمتد من أقصى الشمال الشرقي قاطعاً مسافة لا تتجاوز 30 كلم باتجاه الجنوب الغربي حتى ينقسم قبل أن يصل إلى احياء جدة الى قسمين أحدهما يتجه الى احياء بريمان ، المروة ، النزهة.ويتجه القسم الثاني الى احياء الصفا ، الرحاب ، بني مالك مروراً بشارعي الأمير محمد بن عبدالعزيز «التحلية» وفلسطين كمنافذ ظاهرة لمسيرته.وآخرهم وادي «الكراع» والذي يعتبر يعتبر من اكثر الأودية جرياناً في جدة في العقدين الماضيين
ويقع في أقصى الشمال من مدينة جدة وطريقه الأحياء التالية : الحمدانية ، الرحمانية ، شمال مطار الملك عبدالعزيز الدولي ، والمحمدية.وتتعدد مصباته في البحر من شرم ابحر الى ابحر الجنوبية غرباً.ولا يزال الكثير من العارفين بمسيرة هذه الأودية يتخوفون من ضعف التعامل مع مصبات هذه الأودية وعدم توفر مجالات الحركة الواضحة لجريان هذه الأودية والأمر الذي يبقى مهدداً حقيقياً للأحياء الجديدة في شمال جدةسواء باحتمالية وجود فيضانات لهذه الأودية. ولدرء مخاطر هذه السيول الجارفة يجب بناء أربع سدود في مواقع مختارة لحجز هذه المياه والإستفادة منها وإعطاء الأولوية لحماية سكان جدة من أخطارها.وعلى المسؤولين التحرك وبسرعة لاعادة تفعيل واحياء إدارة تصريف الأمطار التي تغيبت في هيكل امانة جدة،وكذلك تفعيل لجنة الطوارئ، والاستعانة بالخبرات المتوفرة في داخل المملكة ولديها معرفة بالاخطار التي تهدد جدة من جريان السيول والأودية.وكذلك إعادة تنشيط التنسيق بين الامانة والجهات ذات العلاقة بالأودية مثل وزارة الزراعة ووزارة المياه والكهرباء والدفاع المدني، لتكوين فرقا اكثر جاهزية لمثل هذه الكوارث قبل حدوثها بدلاً من العمل في معزل من تلك الجهات.خاصة وأن مسارات هذه الأودية معروفة لكل سكان جدة وخاصة كبار السن ويمكن إعادة تجهيز وفتح مجاريها التي تصب يف البحر الأحمر مع التدخل المباشر لنزع الملكيات وتعويض المتضررين سواء من قبل أصحاب المخططات أنفسهم أو من قبل الدولة.هذا فإن أصبت فمن الله وإن اخطأت فمني ومن الشيطان ، والله من وراء القصد.
تحياتي
................
منقولللللللللللل

........................











.........................
روابط هامة للتعريف بحجم المأساة التي حلت بعروس البحر جدة


........................


.....................





........................




........................







..................





.................
كاريكاتير سيول جدة





................
ملف سيول جدة





..............



كارثة سيول جدة :-




.........................


قناة دليل و سيول جدة



.............................
اودية جدة
إن جدة فيها 12 وادي، وهو أمر بالغ الأهمية
وذلك من خلال فيديو حلقة (مأساة العروس) لبرنامج مشاهد على قناة دليل
مسارات الأودية على هذا الرابط:
http://www.athagafy.com/maps/Fig-12.jpg


يقطع جدة أربعة أودية تتخذ من أحياء جدة مصباً لها على مر التاريخ
1 «وادي غليل»
2 « وادي حصاة مريخ»
3 « وادي بريمان»
4 « وادي الكراع»
......................
1. «وادي غليل»:
أكبرها وأشرسها في الجنوب «وادي غليل» يعتبر الأكبر ويهدد أكثر أحياء العروس كثافة للسكان طريقه الأحياء : مشروع الأمير فواز ، غليل ، النزلة ، الصناعية ، المستودعات.
2. وادي «حصاة مريخ»:
ثاني أكبر الأودية في حجمه وخطورته يهدد جدة في كل شتاء
طريقه أحياء «قويزة» و الجامعة و الشرفية مروراً بالمطار القديم وبني مالك وأيضا طريق الملك عبد الله.
3. وادي «بريمان» :
ويأتي بعد ذلك وادي «بريمان» والذي يمتد
من أقصى الشمال الشرقي قاطعاً مسافة لا تتجاوز 30 كلم باتجاه الجنوب الغربي
لكنه ينقسم قبل أن يصل إلى احياء جدة الى قسمين أحدهما يتجه الى احياء بريمان ، المروة ، النزهة.
ويتجه القسم الثاني الى احياء الصفا ، الرحاب ، بني مالك مروراً بشارعي الأمير محمد بن عبدالعزيز «التحلية» وفلسطين كمنافذ ظاهرة لمسيرته.
4. وادي «الكراع»:
يعتبر من اكثر الأودية جرياناً في جدة في العقدين الماضيين
فهو وادي «الكراع» ويقع في أقصى الشمال من مدينة جدة
طريقه الأحياء : الحمدانية ، شمال مطار الملك عبدالعزيز الدولي ، والمحمدية.
ولأن هذا الوادي يجد مساحات شاسعة تتعدد مصباته في البحر من شرق ابحر الى ابحر الجنوبية غرباً.
.....................................
تعريف :-



. .

التعديل الأخير تم بواسطة : الطليعة بتاريخ 13-Feb-2011 الساعة 05:41 PM.
  رد مع اقتباس
رد
مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 04:49 AM


Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2014
الآراء المطروحة في هذا المنتدى تخص أصحابها ولا تعبّر عن رأي إدارة الطليعة

| منتديات قطرات | منتديات الضويلة | منتديات موقق | منتديات أساطيرحائل |